المحتوى الرئيسى

الحرية الى ليبيا يا ايها الأبطال بقلم : محمــد ابراهيــم المغــربي

02/25 17:49

يقول ابن القذافي سيف الشيطان بأنهم سيستمرون بذبح أهل ليبيا حتى آخر رجل, إن القذافي وابنه يستقدمون القتلة المأجورين المرتزقة للقيام بمهمة ذبح وسفك تلك الدماء الطاهرة الزكية,وإننا لا نستغرب ذلك على عدو الله القذافي الذي أنكر سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم وحاول تحريف القرآن، فتاريخه حافل بالمجازرالشنيعة والمذابح الرهيبة بالمئات، بل الألآف من أبناء ليبيا وغيرهم. أيها الأبطال في ليبيا لقد سطرتم بصبركم وقوتكم ورجولتكم أمام قمع وإرهاب عدو الله تاريخاً مشرقاً، وإننا نسأل الله لكم الثبات والقوة حتى يُخلع هذا العميل المجرم من جذروه، ويُقذف هو وابنه وبطانته في مزبلة التاريخ مع غيرهم من الخونة، وسترْجُمُ الأمةُ قبورَهم كما رجموا قبرَ أبي رغال: وأَرجُمُ قبرَه في كل عامٍ * * * كرجْمِ الناس قبرَ أبي رغال يجب ان نفهم شيئا مهما و خطيرا جدا. إن التصدي للمتظاهرين و الأحرار رجال عمر المختار بهذه الطريقة يدل على امر خطير.. ان ما يجري في المنطقة هو بكل تأكيد حركة امة تريد التحرر والخلاص من الحكام الطغاة و من سيطرة و نفوذ الغرب و بما أن الثورة قد نجحت باسقاط طغاة تونس و مصر و بما أن رياح التغيير بدأت تنتقل و تسقط طاغية تلوا الآخر وشعر العالم كله بالخطر على نفوذهم و هيمنتهم و ذُعروا من نهضة الأمة و استفاقة المارد, فقد اعطوا الضوء الأخضر للمجرم القذافي بأن يخمد الثورة بكل الوسائل ولو بالمجازر ولو اقتضى ذلك ابادة جماعية, كي تقف الثورة و تخمد في ليبيا, و إلا ما معنى هذا الصمت المطبق من قبل الغرب و عملائه ! الكل يذكر ان زين العابدين كان قد طلب من الجيش ان يتحرك لضرب الشعب و لكن قيادة الجيش رفضت ذلك و فر بن علي وفضّل الغرب تغيير الوجوه و اعتمد على بقايا النظام لإحتواء الثورة و إجهاضها مع الوقت. ثم حاولوا إجهاض الثورة في مصر عبر الترغيب و الترهيب ووصل الأمر بمبارك ان يهدد المعتصمين في ميدان التحرير بطائرات اف16 الأميركية . لقد تدحرجت كرة اللهب مباشرة الى البحرين و اليمن و المغرب وكادت تشتعل في الشام حيث حالة الغليان ثم وصلت الى ليبيا عمر المختار, فكان القرار من قبل الغرب بضرورة سحق الثورة في ليبيا ليكون ذلك عبرة لكل شعوب المنطقة و ليعلم الحكام الطغاة ان هذه الأمة لن تخضع بعد اليوم و لن تستسلم بعد ان لاح لها الفجر و تنسمت رائحة الحرية من سيطرة الطغاة, وبعد ان تشبعت الأمة بمعاني الحرية والجهاد و هذه الثورة المباركة لن تخمد و المارد خرج من القمقم و لن يعود ابدا باذن الله .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل