المحتوى الرئيسى

معركة النهاية : الثوار يسيطرون على طرابلس .. ومرتزقة القذافي يطلقون النار على المتظاهرين

02/25 17:23

كتب – أشرف جهاد ووكالات :تدور مواجهات عنيفة حاليا بين المتظاهرين الليبيين والميليشيات التابعة لديكتاتور ليبيا معمر القذافي في أنحاء مختلفة من العاصمة الليبية طرابلس. بعد سيطرتهم على أكثر من 10 مدن في ليبيا وتحرير شرق ليبيا تماما من أنصار السفاح الليبي .وأكدت مصادر متفرقة انضمام عدد كبير من قوات الجيش إلى المتظاهرين الذي تمكنوا بعد اشتباكات عنيفة مع المرتزقة الأفارقة من السيطرة على أغلب أحياء المدينة, ونقلت مصادر عن شاهد عيان قوله إن الاحتجاجات شملت كافة أنحاء طرابلس إلا منطقة باب العزيزية التي تتمركز بها الميليشيات التابعة للقذافي.وقال شاهد عيان إن خمسة أشخاص على الأقل قتلوا عندما فتحت قوات أمن ليبية النار على محتجين مناهضين للحكومة في حي جنزور في غرب طرابلس.من جهتها نقلت قناة الجزيرة عن مصادر متفرقة تأكيدهم سقوط: قتيلين وعدد من الجرحى في مواجهات بأحياء فشلوم وزاوية الدهماني وبن عاشور والسياحية في طرابلس.وكان مئات آلاف من المتظاهرين قد خرجوا في مسيرات حاشدة في طرابلس بعيد صلاة الجمعة إلى الساحة الخضراء, وقامت قوات الامن بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع لتفريق المتظاهرين.كما قامت قوى الأمن بترحيل الصحفيين الاجانب في حافلات من وسط طرابلس ومنعهم من التصوير.وقالت المنارة للإعلام وهي موقع للمعارضة الليبية إن مواجهات عنيفة جرت في تاجوراء بين قوات الجيش التي انضمت للمتظاهرين وقوات الأمن, مما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى.كما خرجت مسيرات حاشدة في عدة مدن ليبية أخرى من بينها الخمس ودرنة, وترددت أنباء عن سيطرة المتظاهرين على مدينة غريان.يذكر أن النشطاء الليبيين كانوا قد دعوا أمس إلى تنظيم مظاهرة مليونية اليوم في كافة مساجد طرابلس بعد صلاة ظهر الجمعة وذلك استغلالا للوفود الصحفية التي دعاها سيف الاسلام القذافي للحضور للعاصمة الليبية في محاولة منه لإقناعهم بعدم وجود احتجاجات واسعة في ليبيا.وقال النشطاء إن وجود وفود صحفية عالمية سيكون بمثابة فرصة ذهبية للانقضاض على النظام الليبي الذي ستقيد حركته.مواضيع ذات صلة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل