المحتوى الرئيسى

مقتل شرطي مصري على الحدود مع إسرائيل ومسلحون يهاجمون الأمن المركزي برفح

02/25 17:19

قالت مصادر أمنية وطيبة بشمال سيناء أن شرطيا مصريا قد قتل ليل الأربعاء برصاص مهربي مخدرات على الحدود بين مصر وإسرائيل فيما هاجم مسلحين معسكرا لقوات الأمن المركزي برفح بالقذائف الصاروخية. وقال مصدر أمني : مجموعة من المهربين حاولوا تهريب شحنة من المخدرات إلى إسرائيل عبر الحدود مع مصر وعندما تصدى لهم الشرطي طارق أبو سريع رمضان ( 22 عاما ) من قوات الأمن المركزي برفح أطلقوا عليه الرصاص مما أدى إلى وفاته في الحال. وأضاف أن الحادث وقع عند العلامة الدولية رقم 17 جنوبي معبر رفح أثناء تواجد الشرطي في نوبة حراسة له وانه قتل برصاصة أسفل الظهر. وتابع أن المهربين تمكنوا من الفرار في اتجاه الأراضي المصرية عبر الدروب الجبلية بعد تبادل كثيف لإطلاق الرصاص مع الشرطة. وقال انه تم نقل جثة الشرطي إلى مبرد مستشفى رفح . وعلى صعيد ذى صلة هاجم مسلحين مجهولين ليل الأربعاء معسكرا لقوات الأمن المركزي ببلدة رفح المصرية بقذائف آر بي جي للمرة الرابعة خلال هذا الشهر. وقالت المصادر أن مجموعة من المسلحين بالأسلحة الآلية كانوا على متن شاحنات صغيرة بدون لوحات معدنية هاجموا المعسكر وقاموا بقصفه بالقذائف وحدث تبادل لإطلاق الرصاص مع رجال الشرطة استمر لنحو ساعة . وأضاف أن الهجوم لم يسفر عن وقوع أي ضحايا إلا انه أصاب المعسكر ببعض الأضرار. وتابع أن المهاجمين قاموا بعد ذلك بقصف محولات الكهرباء في المنطقة بقذائف الـ"ار بي جي" مما تسبب في انقطاع التيار الكهربائي عن المنطقيجب الضرب بيد من حديد علي كل من يرتكب مثل هذة الافعال ولكن لابد من بدء حوار جاد من الدولة مع مشايخ القبائل والعائلات في سيناء للوقوف علي الاسباب الحقيقية لمثل هذة الحوادث ومن يقف ورائهاواكرر شيوخ القبائل والعائلات وليس اعضاء الحزب البائد ممن كانوا سبب في تراكم الشحناء في قلوب ابناء سيناء..........وعمار يا مصر7aram

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل