المحتوى الرئيسى

عشرات الالوف من المحتجين في محافظات مصر يطالبون باسقاط الحكومة

02/25 20:06

القاهرة (رويترز) - قال شهود عيان إن عشرات الالوف من النشطاء في محافظات مصر شاركوا يوم الجمعة في احتجاجات تطالب باسقاط الحكومة التي عين الرئيس السابق حسني مبارك رئيسها أحمد شفيق.وطالب المحتجون أيضا بمحاكمة مبارك الذي تنحى تحت ضغط المحتجين في الحادي عشر من فبراير شباط الحالي والغاء قانون الطواريء واطلاق سراح ألوف المعتقلين السياسيين.وقال شاهد في مدينة السويس شرقي القاهرة إن ألوفا من المحتجين تجمعوا بعد صلاة الجمعة أمام مديرية الامن بالمدينة مرديين هتافات تقول "أحمد شفيق باطل" و"ممدوح مرعي باطل" و"أحمد أبو الغيط باطل".وبقي مرعي في منصب وزير العدل وبقي أبو الغيط في منصب وزير الخارجية في تعديل وزاري أجراه شفيق الاسبوع الماضي وضم معارضين لمبارك الى الحكومة.ويرفض النشطاء استمرار وزراء حكومات مبارك ويطالبون بتشكيل حكومة من الخبراء لحين تعديل الدستور والقوانين المكملة له واجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.وطالب المحتجون في السويس باقالة مدير الامن اللواء محمد عبد الهادي الذي يقولون انه يتحمل المسؤولية عن مقتل 30 من المحتجين واصابة مئات اخرين خلال مظاهرات المدينة التي سبقت تنحي مبارك.وقال الشاهد إن المحتجين رفعوا اللافتة المعلقة في مدخل مقر الحزب الوطني الديمقراطي الحاكم وتحمل اسمه ورفعوا بدلا منها لافتة كتبت عليها عبارة "مقر قيادة ثورة 25 يناير".ومنذ بدء الاحتجاجات يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي ظل مقر الحزب الوطني في المدينة الذي يجاور مبنى مديرية الامن مغلقا.وأضاف الشاهد أن محتجين قالوا انهم سيعتصمون الى أن يستجاب لمطلب تغيير مدير الامن وسيفتحون مقر الحزب الوطني عنوة ويعتصمون فيه.وفي مدينة الاسكندرية الساحلية قال شاهد ان نحو عشرة الاف محتج هتفوا "محمود وجدي باطل" في اشارة الى وزير الداخلية الذي عينه مبارك بعد بدء الاحتجاجات خلفا لحبيب العادلي الذي ألقي القبض عليه ويحاكم بتهم التربح واهدار المال العام والتسبب في فراغ أمني بعد أيام من المواجهات بين الشرطة والنشطاء في الايام الاولى من الاحتجاجات التي أسقطت مبارك.وأضاف الشاهد أن المحتجين رفعوا لافتات كتبت عليها عبارات "الشعب يريد محاكمة الرئيس" و"دماء الشهداء تصرخ حاكموا رموز الفساد".وقبل أيام أمر النائب العام عبد المجيد محمود بتعقب ثروة مبارك وأفراد أسرته في الخارج وقال المجلس الاعلى للقوات المسلحة الذي يحكم البلاد منذ تنحي مبارك في الحادي عشر من فبراير شباط ان من الممكن محاكمة الرئيس السابق اذا ثبت عليه ارتكاب جرائم.ويقول محامون ان نحو 78 محتجا قتلوا في الاسكندرية وأصيب مئات اخرون.وقالت وزارة الصحة ان 385 محتجا قتلوا وأصيب أكثر من ستة الاف اخرين في مختلف أنحاء البلاد.وقال شاهد في مدينة دمنهور عاصمة محافظة البحيرة في دلتا النيل ان ألوف المحتجين تجمعوا أمام مقر مباحث أمن الدولة المحترق في المدينة ورفعوا عليه لافتة عليها عبارة "متحف الظالمين" مطالبين بتحويل المبنى الى متحف تعرض فيه أدوات قمع استخدمت ضد مواطنين ونشطاء على حد قولهم.وبث المحتجون مقطعا من شريط فيديو يظهر فيه مدير أمن البحيرة اللواء مجدي أبو قمر مطالبا ضباط شرطة باهانة المواطنين الذين يمكن أن يحاولوا الاساءة اليهم. وطالب المحتجون باقالة أبو قمر.ويطالب نشطاء بحل جهاز مباحث أمن الدولة الذي يتهمونه بالوقوف وراء أعمال الاعتقال والتعذيب وقتل واصابة المحتجين.وفي مدينة المحلة الكبرى التي تشتهر بصناعة الغزل والنسيج في محافظة الغربية رفع محتجون لافتات كتبت عليها عبارات منها "الشعب يريد تطهير البلاد (من مسؤولي الحزب الوطني") و"لا لترقيع الحكومة".وأحال النائب العام عددا من الوزراء والمسؤولين السابقين الى المحاكمة بتهم تشمل التربح والاضرار بالمال العام لكن محتجين يقولون ان هذه الاجراءات لا تكفي وان النائب العام المعين من قبل مبارك هو الذي يقوم بها وان ذلك يثير الشكوك في مصداقيته.واحتشد الاف المحتجين في ميدان التحرير بالقاهرة للمطالبة باسقاط حكومة عين الرئيس السابق رئيسها وعددا من وزرائها.ويهدف التجمع الحاشد في التحرير والذي يذكر الجيش أيضا بقوة الشعب الى حث القوات المسلحة على اسقاط حكومة شفيق التي أدخلت عليها تعديلات كبيرة هذا الاسبوع وتشكيل فريق حكومي جديد من التكنوقراط.وكان نشطاء الانترنت دعوا قبل يومين الى مظاهرة مليونية اليوم قائلين انها سوف تعبر أيضا عن التضامن مع الثورة الليبية الى جانب التشديد على مطالب الثورة المصرية.وقال النشطاء ان عدم الاستجابة لمطالبهم قد تجعلهم يدعون لمعاودة الاعتصام في ميدان التحرير.والى يوم الجمعة أطلقت السلطات سراح مئات المعتقلين السياسيين.من محمد عبد اللاه

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل