المحتوى الرئيسى

الشركات المستوردة للنفط تتوقف عن التسليم بوادر ظهور أزمة بنزين في لبنان مع إقفال معظم محطات الوقود الجمعة 22 ربيع الأول 1432هـ - 25 فبراير 2011م

02/25 13:22

بيروت – أ.ف.ب أقفلت معظم محطات الوقود في المناطق اللبنانية المختلفة، بعد توقف الشركات المستوردة للنفط عن تسليم مادة البنزين، فيما شوهدت صفوف طويلة من السيارات أمام المحطات القليلة المفتوحة. وبدأ التهافت على محطات الوقود منذ عصر الخميس بعد تأكيد الشركات عدم تسليم مادة البنزين للمحطات بسبب صدور جدول الأسعار الأسبوعي عن وزارة النفط من دون أن يلحظ الزيادة العالمية في أسعار المشتقات النفطية بالنسبة إلى البنزين. ولم تتغير أسعار البنزين في لبنان منذ الرابع من شباط/فبراير، فيما سجل سعر برميل النفط عالميا الخميس رقما قياسيا جديدا وصل إلى 120 دولارا بسبب الاضطرابات في ليبيا ودول أخرى في المنطقة. ويعود أصل المشكلة إلى خلاف بين وزير النفط جبران باسيل المنتمي إلى التيار الوطني الحر الذي يطالب بخفض الرسم المفروض على البنزين والبالغ أكثر من 9 آلاف ليرة (6 دولارات) على كل عشرين لترا غير الضريبة على القيمة المضافة، ووزيرة المالية ريا الحسن التي تنتمي الى الفريق السياسي الخصم والقريبة من رئيس حكومة تصريف الاعمال سعد الحريري. ويطالب باسيل بخفض الرسم من أجل تخفيف العبء على المواطن بعد أن تجاوز سعر صفيحة البنزين (عشرون لترا) 32 ألف ليرة (21 دولارا). وتقول الحسن إن اتخاذ قرار بخفض الرسم على البنزين سيكون غير قانوني في حكومة تصريف أعمال، إذ أن مثل هذا القرار يجب أن يصدر عن مجلس الوزراء. ويندد المعنيون في القطاع النفطي من شركات وأصحاب محطات ونقابيين بما يعتبرونه "تصفية حسابات سياسية" يدفع ثمنها المواطنون. ولا توجد حكومة في لبنان منذ سقوط حكومة الحريري في 12 كانون الثاني/يناير بضغط من التيار الوطني الحر وحزب الله وحلفائهما. وكلف نجيب ميقاتي تشكيل حكومة جديدة لم تر النور بعد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل