المحتوى الرئيسى

مصرى فى ليبيا لـ(الشروق): مهددون بالخطر.. وتليفون السفارة لا يرد

02/25 11:47

 «احنا مش عارفين حاجة خالص، ومحبوسين جوه الموقع ومش عارفين نخرج»، بهذه الكلمات عبر المهندس عرفة، أحد المصريين الموجودين فى ليبيا وتحديدا فى منطقة مصراتة، عن معاناة الجالية المصرية فى ليبيا.وقال عرفة، الذى يعمل فى شركة إيطالية متخصصة فى البناء كانت تقوم بإنشاءات جامعة مصراتة: «أكثر من 100 مصرى يعملون فى الشركة، فضلا عن مئات آخرين داخل البلدة يعانون من وضع أمنى غير مستقر».رغم صوت عرفة الذى جاء عبر الهاتف متماسكا فإنه لم يخف قلقه على حياته وحياة زملائه قائلا: «لا نعرف كيف نتحرك داخل المدينة، احنا محبوسين فى مقر الشركة ولا نعلم ماذا يحدث فى الخارج، فقط نقوم بوردية حراسة على الموقع لتأمين أنفسنا».وتبعد مدينة مصراتة عن العاصمة الليبية طرابلس بنحو 250 كيلو مترا، وتبعد عن مدينة سرت 250 كيلو، وتطل على البحر المتوسط.وقال عرفة: «حاولنا الاتصال بالقنصلية المصرية فى طرابلس أكثر من مرة ولكنهم لا يجيبون على الهاتف»، وأضاف: «من الصعب أن نصل إلى أى مقر للسفارة أو الحدود الليبية، لأننا فى المنتصف».وقال: «علمنا أن هناك طائرة مصرية ستصل إلى مطار مصراتة أمس، لترحيلنا، إلا أننا عندما خرجنا للمطار واقتربنا منه، فوجئنا بأصوات إطلاق نار شديد بالقرب منه، فعدنا مرة أخرى إلى مقر الشركة».وتابع: «عدد كبير من الليبيين الذين قابلناهم فى الطريق أبلغونا بضرورة العودة إلى مقارنا لأن الطريق غير آمن».قال عرفة: «طريق العودة الوحيد لنا لمصر هو الخروج عبر مراكب عن طريق ميناء مصراتة وغير ذلك مستحيل لأننا نقع فى المنتصف». وأوضح عرفة أنهم يحصلون على المأكل والمشرب من خلال إدارة الشركة الإيطالية التى يعملون بها، وأنهم يتواصلون مع عائلاتهم من خلال الهاتف المحمول، عبر إحدى الشركات التى لم تدمر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل