المحتوى الرئيسى

الصين تجلي 12 ألفا من رعاياها بليبيا

02/25 11:30

أجلت الصين 12 ألف صيني أي ثلث رعاياها في ليبيا وبينهم الكثير من العاملين في مشروعات تديرها الصين في البلد الغني بالنفط.وعملية الإجلاء الكبيرة التي تدعمها فرقاطة تابعة للبحرية الصينية هي أحدث اختبار لحكومة بكين التي شجعت شركات على إقامة مشروعات في العالم النامي ويعمل الكثير منها في ظروف تعتبر خطيرة للغاية.وبلغ حجم تجارة الصين مع ليبيا العام الماضي 6.6 مليار دولار أي بزيادة بنسبة 27 في المائة عن حجمها عام 2009 .ووصل عاملون صينيون على متن طائرة مستأجرة إلى شنغهاي أمس الخميس وقال بعضهم لرويترز إنهم كانوا يعملون في موقع بناء جامعة بمدينة طبرق في شرق ليبيا وهاجمهم لصوص مسلحون.ونصح طاقم محلي العاملين الصينيين بالابتعاد عن الصراع الخطير الذي يواجه فيه محتجون الزعيم الليبي معمر القذافي.وظل العاملون الصينيون في فندق بطبرق ليلتين قبل أن يرتب الطاقم المحلي ومسئولو السفارة الصينية في ليبيا سيارات لنقلهم إلى الحدود المصرية.وقال ماو يانجون وهو عامل بناء يبلغ من العمر 33 عاما "نحن محظوظون لأننا تمكنا من تأجير 11 سيارة وانتقلنا كلنا وعددنا 83 شخصا بأمتعتنا واستطعنا الوصول إلى الحدود المصرية."وكان عدد الصينيين الذين تم إجلاؤهم ونقلته وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) يعني أن ثلثي الصينيين الذين يعيشون في ليبيا ويقدر عددهم بنحو 36 ألفا ربما مازالوا هناك. وتقول بعض الحكومات الأوروبية إن آلاف الأشخاص قتلوا في المواجهة العنيفة بين المحتجين والقذافي.وقالت وزارة التجارة الصينية إن 75 شركة صينية لها أعمال في ليبيا وبينها شركة البترول الوطنية الصينية الحكومية.وأضافت في بيان يوم الخميس "تكبدت الصين خسائر اقتصادية مباشرة كبيرة في ليبيا من بينها نهب مواقع أعمال وحرق وتدمير سيارات وأدوات وتحطيم مكاتب وسرقة نقود."وذكرت شركة البترول الوطنية الصينية أن بعض مشروعاتها ومواقع التشغيل التابعة لها قد تعرضت للهجوم دون أن تقدم تفاصيل. وقالت الوزارة الصينية إن بعض الصينيين أصيبوا لكن لا توجد تقارير تفيد بسقوط قتلى. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل