المحتوى الرئيسى

واشنطن تصعد لهجتها وتجري مشاورات مع حلفائها حول ليبيا

02/25 09:46

واشنطن (ا ف ب) - شددت واشنطن من لهجتها الخميس ضد نظام معمر القذافي واجرت مشاورات مع حلفائها لتحديد رد على اعمال العنف في ليبيا، وسارعت في المقابل الى اجلاء الاميركيين الذين لا يزالون في هذا البلد.وقالت الخارجية الاميركية ان واشنطن تريد طرد ليبيا من مجلس حقوق الانسان في الامم المتحدة ردا على اعمال العنف التي تشهدها البلاد.وهذا القرار الذي سيطرح على بساط البحث الجمعة في جنيف هو اول اجراء ملموس تدعمه ادارة اوباما ردا على احداث ليبيا.وقال المتحدث باسم البيت الابيض فيليب كراولي ان قرارا سيتخذ "سريعا" حول عقوبات محتملة مباشرة ثنائية او متعددة الاطراف ضد نظام العقيد معمر القذافي.واضاف ان الجيش الاميركي "يشارك في هذه المباحثات".وبحسب مسؤول اميركي طلب عدم كشف اسمه تدعم واشنطن ايضا فكرة انشاء لجنة تحقيق حول ليبيا في مجلس حقوق الانسان.وستشارك وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون الاثنين في اجتماع لهذه الهيئة في جنيف ومن المحتمل ان تتخذ خلاله قرارات.واكد البيت الابيض ان الولايات المتحدة والعالم بامكانهما مواجهة انقطاع في امدادات النفط بسبب الازمة في ليبيا.وفي باريس نشرت الرئاسة الفرنسية بيانا "طالب" فيه الرئيس الاميركي باراك اوباما ونظيره الفرنسي نيكولا ساركوزي "بوقف فوري لاستخدام القوة" في ليبيا.كما اتصل اوباما الخميس برئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلوسكوني ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.وقال مكتب رئيس الوزراء البريطاني ان اوباما وكاميرون قررا "التنسيق حول تدابير محتملة متعددة الاطراف بشأن ليبيا".وقال البيت الابيض ان اوباما بحث في ضرورة ايجاد سبل "فعالة" للرد "الفوري" على اعمال العنف.وقال المتحدث باسم البيت الابيض جاي كارني "ندرس عدة خيارات والعقوبات جزء منها".ولم تقطع الادارة الاميركية الجسور مع النظام الليبي واتصل وليام بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الاميركية المكلف الشؤون السياسية مرتين الخميس بالوزير الليبي موسى كوسا. لكنها تراهن على تعاون حلفائها.وزار بيرنز الجزائر بعد توقف في القاهرة. كما زار مساء الخميس ايطاليا التي تقيم علاقات وثيقة مع ليبيا.والخارجية الاميركية التي لم تتحدث مباشرة الى القذافي تعتمد على شركائها لنقل الرسائل اليه.وافاد مصدر اميركي ان الزعيم الليبي يكرر عبر القنوات الدبلوماسية ما قاله الخميس عبر الاذاعة ان المتظاهرين في طرابلس وبنغازي ومناطق اخرى في ليبيا يخدمون مصالح القاعدة.وقال المصدر "لا نرى الاحداث من هذا المنظار".وفي موازاة ذلك لا تزال الولايات المتحدة تنظم اجلاء رعاياها من ليبيا.وهناك سفينة استأجرتها الخارجية الاميركية راسية منذ اكثر من 24 ساعة في ميناء طرابلس ولا يمكنها الابحار الى مالطا بسبب رداءة الطقس.وتمكن اقل من 300 شخص بينهم 118 شخصا ليسوا اميركيين من الصعود على متن السفينة الاربعاء بعد انهاء الاجراءات الجمركية. وقال كراولي ان السفينة تنتظر تحسن الاحوال الجوية للابحار الى مالطا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل