المحتوى الرئيسى

واشنطن تسعى لاتخاذ خطوات فورية لانهاء الازمة في ليبيا

02/25 09:48

واشنطن (رويترز) - تشاور الرئيس الامريكي باراك أوباما مع زعماء بريطانيا وفرنسا وايطاليا حول خطوات فورية لانهاء الازمة في ليبيا بينما أبقت واشنطن على كل الخيارات مفتوحة ومن بينها العقوبات والتحرك العسكري.وتعمل الولايات المتحدة على تحقيق توافق عالمي على التحرك ضد حكومة الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي والتي أدان أوباما عنفها "غير المقبول" ضد الشعب.وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض "لا أستبعد الخيارات الثنائية. لا أستبعد أي شيء."وأضاف أن الوضع في ليبيا "يتطلب تحركا سريعا."وقال البيت الابيض في بيان ان محادثات أوباما مع رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون والرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ورئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني -وهو من الزعماء القلائل في العالم الذين كان لهم اتصال مباشر مع القذافي- ركزت على الخطوات المقبلة.وأضاف البيان "عبر الرئيس عن قلقه العميق من استخدام الحكومة الليبية للعنف مما ينتهك الاعراف الدولية وكل معايير اللياقة الانسانية وناقش السبل الملائمة والفعالة لرد فعل فوري من المجتمع الدولي."وصرح مسؤولون أمريكيون بأن الخطوات المحددة قد تشمل السعي لتحرك أقوى في مجلس الامن التابع للامم المتحدة ومن بينها العقوبات المحتملة وتأييد دعوات لتعليق عضوية ليبيا في مجلس حقوق الانسان التابع للمنظمة الدولية وفرض حظر طيران على ليبيا لمنع الحكومة من استخدام الطائرات في شن المزيد من الهجمات.وقال المسؤولون ان الاجراءات الاخرى قيد البحث تشمل تعليق تراخيص الاستيراد الليبية وتجميد أصول عدد من الليبيين من بينهم أفراد أسرة القذافي وارسال مواد اغاثة انسانية وزيادة قدرة قنوات البث على العمل في ليبيا.وأدت اشاعة بوفاة القذافي الى تراجع أسعار النفط التي كانت قد ارتفعت بسبب الازمة والاضطرابات في مناطق أخرى بمنطقة الشرق الاوسط لكن مسؤولا أمريكيا طلب عدم ذكر اسمه قال انه لا يوجد سبب لتصديق هذا الامر.وقالت الخارجية الامريكية ان سوء الاحوال الجوية حال دون تحرك عبارة مستأجرة أرسلت لاجلاء أمريكيين من ليبيا وهي راسية في طرابلس وعلى متنها 285 شخصا بينهم 167 أمريكيا و118 من جنسيات أخرى.وقال بي.جيه. كراولي المتحدث باسم الخارجية الامريكية ان أوباما ووزيرة خارجيته هيلاري كلينتون لم يجريا أي اتصال مباشر بالقذافي لكن وليام بيرنز نائب وزيرة الخارجية تحدث مرتين يوم الاربعاء مع وزير الخارجية الليبي موسى كوسة.وقال كراولي ان القذافي بعث "برسائل" عبر مسؤولين ليبيين للحكومة الامريكية لكنها لم تختلف عما قاله في تصريحاته الاخيرة ان المحتجين الليبيين ألهمهم تنظيم القاعدة وانهم يتعاطون حبوب الهلوسة.ومع مراقبة أسواق النفط بقلق للاضطرابات في ليبيا قال البيت الابيض انه "يعلم تماما" أن ارتفاع سعر النفط قد يضر بالاقتصاد الامريكي الضعيف لكنه قال ان الولايات المتحدة لديها القدرة على التصرف وقد تستخدم احتياطيات النفط الاستراتيجية في حالة حدوث تعطل كبير في الامدادات.وتسافر كلينتون الى جنيف للمشاركة في اجتماع مجلس حقوق الانسان يوم الاثنين حيث يتوقع أن تدفع باتجاه ادانة واسعة للقمع الدامي الذي يمارسه القذافي لاحتجاجات على حكمه الممتد منذ أكثر من 40 عاما.وذكر كراولي أن الولايات المتحدة تؤيد مسودة قرار لتعليق عضوية ليبيا في المجلس وقال مسؤولون أمريكيون انها ستدعم أيضا خطوات أخرى من بينها اجراء تحقيق مستقل في مزاعم انتهاكات لحقوق الانسان في ليبيا وذلك في تصويت قد يجرى يوم الجمعة.وأضاف كراولي "ستكون أمامها الفرصة لمحاولة بناء شكل التوافق المطلوب للتحرك" مضيفا أن من المتوقع ان تتحرك الولايات المتحدة "في الايام المقبلة."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل