المحتوى الرئيسى

'العفو الدولية' تدعو لحماية أسر شهداء الثورة من انتقام الأمن

02/25 14:56

دعت منظمة العفو الدولية السلطات فى مصر إلى ضمان حماية عائلات الشهداء الذين سقطوا خلال المظاهرات الاحتجاجية من التخويف والانتقام.وأوضحت المنظمة فى بيان لها، أنها تلقت تقارير تفيد بأن بعض أعضاء القوات الأمنية فى مصر قاموا بترهيب عائلات الضحايا بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسنى مبارك لمنعهم من البحث عن العدالة والتقدم بشكاوى عن ممارسات هذه القوات أثناء الاضطرابات.وأشارت المنظمة إلى أنها وثقت الكثير من التقارير عن سلوك مشابه أثناء حكم مبارك، ولم تقم السلطات المصرين بجهود كثيرة لمنعه.ويقول فيليب لوثر نائب مدير المنظمة لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أنه يتعين على السلطات المصرية الآن أن تفعل كل ما بوسعها لحماية الأفراد وأسرهم الذين واجهوا عمليات انتقامية من قبل الأمن، وأضاف أن على المصريين أن يعلموا أن تقارير التخويف سيتم التحقيق بها، وأن من يقفون وراء العنف فى الآونة الأخيرة سيحاكمون.كما دعت المنظمة الحقوقية السلطات إلى اتخاذ إجراءات لمساعدة هؤلاء الباحثين عن المساعدة لتحديد ما يحدث ومن يتحمل مسئوليته.ونقلت المنظمة عن أقارب محمد مصطفى عبده السيد، الطالب الذى سقط قتيلاً على يد قوات الأمن فى 28 يناير الماضى، قولهم إنهم واجهوا مؤخراً أحد ضباط الشرطة وبلطجية خارج منزلهم فى منطقة الجمرك بالإسكندرية، وضغط الضابط على العائلة للتخلى عن جهودهم لمحاكمة الجناة وقبول تعويض مادى، وحذر العائلة من أنه سيعود إليهم لإجراء مزيد من 'المفاوضات'.وتقدمت العائلة ببلاغ إلى قسم شرطة الأنفوشى، والنائب العام فى الإسكندرية متهمين ضباط الشرطة فى قسم الجمرك بقتل ابنهم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل