المحتوى الرئيسى

مرتضى منصور يرفض الدفاع عن الرئيس السابق حسني مبارك.. ويؤيد الثورة!!

02/25 03:19

رفض مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الأسبق الدفاع عن الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك أو أي أحد من أفراد أسرته، بداعي انه يؤيد ثورة الشباب المصري 25 يناير، غير انه أكد في الوقت نفسه رفضه توجيه الإهانة لمبارك أو أي رئيس مصري أياً كان اسمه.. معتبراً انه من حقه ان يكون لديه محامي يدافع عنه وعن أسرته مثله مثل أي مواطن آخر عادي.وفي هذا الصدد قال منصور في بيان له..  انه من حق الرئيس السابق أن يكون له ولأفراد أسرته محام يتولى الدفاع عنهم، ومن حقى أن أكون محامياً لهم أو لأى مؤسسة تطلب الدفاع عنها، لأن هذا من واجبات مهنتى، ولكنى تحدثت من منطلق التقاليد التى تربيت عليها فى قريتى أنه لا يجوز توجيه إهانة للرئيس، أياً كان اسمه، لأنه رمز لدولة عظيمة هى مصر، ومع أننى تعرضت للسجن والتنكيل من نظام الحكم السابق، إلا أننى لم يكن لدى شهوة الانتقام، وخشية أن يفسر أحد مواقفى السابقة بأن كان له غرض وهو تولى الدفاع عن الرئيس وأسرته، ولذلك اعتذرت من قبل عن تولى الدفاع عن حبيب العادلى، فأنا أؤكد اعتذارى عن قبول الدفاع عن الرئيس مبارك وأسرته إذا كانوا محل تحقيقات أينما كانت، ولقد أعلنت هذا الاعتذار لأننى أتفق مع مبادئ الشباب وكل مطالبهم، والتى مكثت فيها سنوات طويلة دفعت ثمنها من حريتى بالحبس 3 مرات وإسقاطى فى مجلس الشعب 4 دورات، وإقصائى من رئاسة نادى الزمالك، بل وشطب عضويتى، ثم تزوير الانتخابات ضدى، ومع ذلك أنا غير نادم على دفع هذا الثمن لأن الحرية ومقاومة الفساد لا تقدر بثمن".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل