المحتوى الرئيسى

الظواهري: نبرأ إلى الله من مهاجمة المدنيين

02/25 11:45

قال د.أيمن الظواهري الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أمس الخميس، في تسجيل جديد، إن زعيم القاعدة أسامة بن لادن طلب منه تذكير المجاهدين بأن يتفادوا الهجمات على أهداف مدنية.وأضاف الظواهري في تسجيل صوتي على شبكة الإنترنت: "هناك بعض العمليات التي تُنسب إلى المجاهدين ـ حقاً أو زوراً ـ ويتم فيها الاعتداء على المسلمين في مساجدهم أو أسواقهم أو تجمعاتهم ...أقول بغض النظر عن صحة أو زيف نسبة العمليات للمجاهدين فإني وإخواني في جماعة قاعدة الجهاد نبرأ إلى الله من هذه العمليات ونستنكرها سواء كانت من ارتكبها المجاهدون أو غيرهم".وكان الملا عمر زعيم حركة طالبان وابن لادن وغيرهما من الشخصيات الجهادية قد اتخذوا مواقف مماثلة من قبل، ولكن الظواهري قال: إن ابن لادن أراد التأكيد مجدداً على هذا الأمر.وقال الظواهري في رسالته المعنونة "رسالة الأمل والبشر": "لقد كلفني الشيخ أسامة بن لادن حفظه الله مجدداً أن أؤكد على هذا الأمر؛ ولذا فإني أنصح كل مجاهد أن يراعي أحكام الشريعة ومصلحة المسلمين قبل الشروع في أي عملية جهادية ...وأن يحرص كل الحرص في تخطيطه لأي عملية أن يتجنب إصابة من لا يحل إصابته، سواء كان مسلماً أو غير مسلم إلا ما وقع خطأ رغما عنه".وقال إن حادث التفجير الذي وقع في كنيسة القديسين بالإسكندرية بمصر في بداية العام الجديد كان سببه "تجاوزات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية وتغولها وتحولها لحكومة داخل الحكومة، أو إن شئت التدقيق حكومة فوق الحكومة." 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل