المحتوى الرئيسى

أنباء عن ارتفاع القتلى من المغربيين الحكومة المغربية تدين العنف في ليبيا و تعبر عن قلقها البالغ الجمعة 22 ربيع الأول 1432هـ - 25 فبراير 2011م

02/25 01:45

الرباط ـ عادل الزبيري أعلنت الحكومة المغربية الخميس 25-2-2011 عن القلق الشديد الذي يشعر به الشعب المغربي في متابعة التطورات الذي وصفتها بالمأساوية التي تعرفها مدن ليبية، مشددة على أسفها البالغ واستيائها الصريح حيال ما آلت إليه الأوضاع في ليبيا نتيجة الاستعمال المفرط للقوة في مواجهة المظاهرات الشعبية التي كانت تستوجب معالجة سلمية ما نتج عنه سقوط المئات من القتلى والجرحى. وأبرز خالد الناصري وزير الإعلام المغربي عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة أن الرباط تجدد رفضها التام لكل أنواع العنف معربة عن أملها في أن تتجه ليبيا إلى تجاوز الأزمة المالية في أسرع وقت ممكن، بما يحقن الدماء ويخدم المصالح المشروعة للشعب الليبي. وكشفت الحكومة المغربية عن تواجد معلومات جاري التأكد منها حاليا تشير إلى ارتفاع عدد الضحايا المغاربة في أحداث ليبيا إلى 3، وأن الخارجية على تواصل دائم ساعة بساعة لمعرفة أوضاع المغاربة المقيمين في ليبيا في مختلف مدن البلاد، فيما عملية الترحيل صوب المغرب من المفترض أنها بدأت. ومن جانب آخر ، أعلنت الحكومة المغربية أنها سمحت لـ 150 صحافيا أجنبيا لدخول المغرب لتغطية مسيرات الأحد الماضي في مدن مختلفة من البلاد، بدعوة من حركة العشرين من فبراير، الناشطة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك. وقال خالد الناصري أن الحكومة المغربية في اجتماعها الأسبوعي شددت على ضرورة استمرار الإصلاحات التي شرعت في تحريكها، والمطالبة بتسريع وتيرتها. وأعلن المسؤول الحكومي المغربي عن تحيته لشباب العشرين من فبراير، مضيفا أن الحكومة لا تنظر للحركة نظرة سلبية, معتبرة إياه مؤشرا على حيوية المجتمع المغربي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل