المحتوى الرئيسى

امريكا تضغط لتعيين محقق خاص لحقوق الانسان في ايران

02/25 00:15

جنيف (رويترز) - قال دبلوماسيون ونشطاء يوم الخميس ان الولايات المتحدة تضغط بهدوء لتعيين محقق خاص من الامم المتحدة بشأن انتهاكات حقوق الانسان في ايران للمرة الاولى منذ عقد.واضافوا ان الوفد الامريكي في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة طلب الدعم من دول في كل المناطق لمسودة قرار سيعيد وضع حكومة ايران تحت الاضواء الدولية بسبب انتهاكات مزعومة.ومن المقرر ان تلقي وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الايراني على اكبر صالحي كلمة امام المجلس المؤلف من 47 دولة يوم الاثنين في بداية جلسة تستمر ثلاثة اسابيع. ويختلف البلدان بشأن برنامج ايران النووي الذي تخشى واشنطن وحلفاؤها ان يكون هدفه انتاج اسلحة ذرية.وقال مبعوث غربي "الامريكيون مصممون الى حد كبير على منح تفويض لمحقق خاص بشأن الوضع في ايران. ستكون اشارة رمزية وسياسية قوية."واضاف ان الاتحاد الاوروبي يؤيد الاجراء في ضوء اضطهاد المدافعين عن حقوق الانسان في ايران والزيادة الحادة في عدد حالات الاعدام منذ بداية العام. وللاتحاد الاوروبي سبعة اعضاء في المجلس.لكن دبلوماسيين قالوا ان من المتوقع ان تستنكر ايران وحلفاؤها من الدول النامية القرار وان يطالبوا باخضاعه للتصويت بدلا من تبنيه بتوافق الاراء.وقال مبعوث غربي "ينبغي ان يمر (القرار). نتوقع ان يؤيده حوالي ثلث الدول وان يعارضه الثلث وان يمتنع الثلث عن التصويت."ورفضت البعثة الدبلوماسية الامريكية في جنيف تأكيد هذا التحرك بصورة محددة لكنها عبرت عن القلق ازاء وضع حقوق الانسان في ايران قائلة انها تدهورت بصورة كبيرة منذ انتخابات رئاسية مثيرة للجدل عام 2009 .وكانت لجنة حقوق الانسان التي حل المجلس محلها عينت عدة محققين خصوصين بشأن ايران من 1984 حتى 2002 . وكان الكندي موريس كابيثورن اخر محقق مستقل تابع للامم المتحدة وسمح له اخر مرة بدخول البلاد عام 1996. جنيف (رويترز) - قال دبلوماسيون ونشطاء يوم الخميس ان الولايات المتحدة تضغط بهدوء لتعيين محقق خاص من الامم المتحدة بشأن انتهاكات حقوق الانسان في ايران للمرة الاولى منذ عقد.واضافوا ان الوفد الامريكي في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة طلب الدعم من دول في كل المناطق لمسودة قرار سيعيد وضع حكومة ايران تحت الاضواء الدولية بسبب انتهاكات مزعومة.ومن المقرر ان تلقي وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الايراني على اكبر صالحي كلمة امام المجلس المؤلف من 47 دولة يوم الاثنين في بداية جلسة تستمر ثلاثة اسابيع. ويختلف البلدان بشأن برنامج ايران النووي الذي تخشى واشنطن وحلفاؤها ان يكون هدفه انتاج اسلحة ذرية.وقال مبعوث غربي "الامريكيون مصممون الى حد كبير على منح تفويض لمحقق خاص بشأن الوضع في ايران. ستكون اشارة رمزية وسياسية قوية."واضاف ان الاتحاد الاوروبي يؤيد الاجراء في ضوء اضطهاد المدافعين عن حقوق الانسان في ايران والزيادة الحادة في عدد حالات الاعدام منذ بداية العام. وللاتحاد الاوروبي سبعة اعضاء في المجلس.لكن دبلوماسيين قالوا ان من المتوقع ان تستنكر ايران وحلفاؤها من الدول النامية القرار وان يطالبوا باخضاعه للتصويت بدلا من تبنيه بتوافق الاراء.وقال مبعوث غربي "ينبغي ان يمر (القرار). نتوقع ان يؤيده حوالي ثلث الدول وان يعارضه الثلث وان يمتنع الثلث عن التصويت."ورفضت البعثة الدبلوماسية الامريكية في جنيف تأكيد هذا التحرك بصورة محددة لكنها عبرت عن القلق ازاء وضع حقوق الانسان في ايران قائلة انها تدهورت بصورة كبيرة منذ انتخابات رئاسية مثيرة للجدل عام 2009 .وكانت لجنة حقوق الانسان التي حل المجلس محلها عينت عدة محققين خصوصين بشأن ايران من 1984 حتى 2002 . وكان الكندي موريس كابيثورن اخر محقق مستقل تابع للامم المتحدة وسمح له اخر مرة بدخول البلاد عام 1996.جنيف (رويترز) - قال دبلوماسيون ونشطاء يوم الخميس ان الولايات المتحدة تضغط بهدوء لتعيين محقق خاص من الامم المتحدة بشأن انتهاكات حقوق الانسان في ايران للمرة الاولى منذ عقد.واضافوا ان الوفد الامريكي في مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة طلب الدعم من دول في كل المناطق لمسودة قرار سيعيد وضع حكومة ايران تحت الاضواء الدولية بسبب انتهاكات مزعومة.ومن المقرر ان تلقي وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ونظيرها الايراني على اكبر صالحي كلمة امام المجلس المؤلف من 47 دولة يوم الاثنين في بداية جلسة تستمر ثلاثة اسابيع. ويختلف البلدان بشأن برنامج ايران النووي الذي تخشى واشنطن وحلفاؤها ان يكون هدفه انتاج اسلحة ذرية.وقال مبعوث غربي "الامريكيون مصممون الى حد كبير على منح تفويض لمحقق خاص بشأن الوضع في ايران. ستكون اشارة رمزية وسياسية قوية."واضاف ان الاتحاد الاوروبي يؤيد الاجراء في ضوء اضطهاد المدافعين عن حقوق الانسان في ايران والزيادة الحادة في عدد حالات الاعدام منذ بداية العام. وللاتحاد الاوروبي سبعة اعضاء في المجلس.لكن دبلوماسيين قالوا ان من المتوقع ان تستنكر ايران وحلفاؤها من الدول النامية القرار وان يطالبوا باخضاعه للتصويت بدلا من تبنيه بتوافق الاراء.وقال مبعوث غربي "ينبغي ان يمر (القرار). نتوقع ان يؤيده حوالي ثلث الدول وان يعارضه الثلث وان يمتنع الثلث عن التصويت."ورفضت البعثة الدبلوماسية الامريكية في جنيف تأكيد هذا التحرك بصورة محددة لكنها عبرت عن القلق ازاء وضع حقوق الانسان في ايران قائلة انها تدهورت بصورة كبيرة منذ انتخابات رئاسية مثيرة للجدل عام 2009 .وكانت لجنة حقوق الانسان التي حل المجلس محلها عينت عدة محققين خصوصين بشأن ايران من 1984 حتى 2002 . وكان الكندي موريس كابيثورن اخر محقق مستقل تابع للامم المتحدة وسمح له اخر مرة بدخول البلاد عام 1996.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل