المحتوى الرئيسى

أمريكا تسعى لتشكيل جبهة واسعة لمواجهة أزمة ليبيا

02/25 00:52

واشنطن (رويترز) - تسعى الويات المتحدة لبناء توافق في الاراء للتحرك ضد الحكومة الليبية التي أدانها الرئيس باراك أوباما بسبب استخدامها العنف "الشائن" ضد شعبها في حين أبقت واشنطن كل الخيارات مفتوحة بما فيها العقوبات والعمل العسكري.وحين سئل بشأن ما اذا كانت الولايات المتحدة تدرس خطوات عسكرية قال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض "لا أستبعد خيارات ثنائية."واضاف "لا استبعد اي شيء." وقال ان الوضع في ليبيا "يتطلب تحركا سريعا."ودفعت شائعة عن موت القذافي أسعار النفط للهبوط بعدما ارتفعت بسبب الازمة الليبية والاضطرابات في المنطقة. لكن مسؤولا أمريكيا طلب عدم نشر اسمه قال انه لا يوجد لدى واشنطن مبرر للاعتقاد بأنه مات.وقالت وزارة الخارجية الامريكية ان سفينة مستأجرة لاجلاء الامريكيين من ليبيا لا تزال راسية في طرابلس وعلى متنها 285 راكبا بينهم 167 مواطنا أمريكيا و118 من جنسيات أخرى.وأضافت الوزارة ان السفينة التي تأجل ابحارها لاكثر من 24 ساعة بسبب الرياح القوية والامواج العالية من المتوقع ان تبحر في غضون ساعات اذا سمحت الظروف الجوية.وقال بي.جي. كراولي المتحدث باسم وزارة الخارجية الامريكية ان أيا من وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون أو أوباما لم يجر اتصالا مباشرا مع القذافي لكن وكيل وزيرة الخارجية وليام بيرنز تحدث مرتين مع وزير الخارجية الليبي موسى كوسة يوم الاربعاء.ويتهم منتقدون الولايات المتحدة بالتباطؤ في رد فعلها على الاضطرابات في ليبيا لكن محللين يقولون ان النهج الامريكي المدروس بعناية يعكس قلق واشنطن من أن ينظر اليها على أنها تتصرف من تلقاء نفسها في المنطقة التي يرتاب الكثيرون فيها من دوافع الولايات المتحدة.وقال قصر الاليزيه في بيان ان الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي تحدث يوم الخميس مع نظيره الامريكي بشأن الوضع في ليبيا مضيفا أنهما طالبا بوقف فوري للعنف ضد المدنيين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل