المحتوى الرئيسى

"البحوث الإسلامية" يتجاهل الأوضاع العربية ويناقش الحشيش

02/25 00:37

تجاهل مجمع البحوث الإسلامية "هيئة كبار العلماء سابقا"، فى جلسته الشهرية أمس، الخميس، التطورات الأخيرة فى العالم العربى، وبالأخص ما يحدث من قبل العقيد القذافى من مجازر فى حق الشعب الليبى، ولم يتطرق المجمع إلى مناقشة تلك الأوضاع من حيث موقعه كأكبر اجتماع يضم علماء فى شتى المجالات يعقد بالأزهر الشريف، مكتفيا بمناقشة استخدام الحشيش فى علاج التليف الكبدى، وإعادة صياغة قانون المصحف تمهيدا لعرضه على مجلس الشعب لكن يبدوا أن المجمع لم يعلم أن مجلس الشعب قد تم حله. قرر المجمع عرض استخدام مادة من الحشيش فى علاج التليف الكبدى إلى وزارة الصحة لإبداء رأيها وعرضه على المجمع فى جلسته القادمة، تلك القرارات أدت إلى استياء بالغ لجميع الصحفيين الذين كانوا فى انتظار بيان قوى حول الوضع فى ليبيا، بعد جلسة استمرت لمدة ساعتين ونصف، لكن ما حدث العكس تمام حيث لم يتم إصدار أى بيانات حتى بما تم مناقشته،كما تم منع الصحفيين من مقابلة أعضاء المجمع لمعرفة ما دار بالجلسة مكتفيا بإبلاغ أحد الموظفين لإبلاغ الصحفيين أنه ليس هناك بيان وأنه تم عرض مسألة الحشيش على وزارة الصحة، وإعادة صياغة قانون المصحف لعرضه على مجلس الشعب. من جانبه أكد الشيخ على عبد الباقى، الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية، لـ"اليوم السابع" أنه لم يتم التطرق إلى الأحداث الراهنة فى الوطن العربى ولم يكن مدرجا على جدول الأعمال، ولم يتطرق إليها أحد من أعضاء المجمع مكتفيين بما جاء فى الجدول.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل