المحتوى الرئيسى

الأمن العراقي يمنع المتظاهرين من الخروج إلى الشوارع في «يوم الغضب»

02/25 12:52

أعلنت مصادر الأمن العراقية فرض حالة حظر التجوال في أرجاء منطقة الأنبار الجمعة ومنع حركة السيارات والطواقم الإعلامية لتغطية وقائع المظاهرات التي ينتظر أن تنطلق في وقت لاحق. وذكرت المصادر، أن قيادة عمليات الأنبار تفرض حظرا على دخول السيارات لمدينة الرمادي لنقل المتظاهرين التي من المنتظر أن تنطلق الجمعة. وقالت: «هناك انتشار واسع للأجهزة الأمنية وقوات الجيش والشرطة العراقية في الشوارع العامة والرئيسية والفرعية». ويتوقع أن يشارك آلاف العراقيين في المظاهرة التي تمت الدعوة إليها أساسا في موقع «فيس بوك» بعد أسابيع من احتجاجات متفرقة شهدها العراق ودعت لايجاد حل لنقص الوظائف والغذاء والطاقة والماء. كان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حث العراقيين على عدم المشاركة في الاحتجاجات المزمعة وحذر من احتمال وقوع أعمال عنف وهجمات يشنها أفراد من القاعدة وحزب البعث المحظور. ومن المتوقع أن يشارك آلاف العراقيين في في احتجاجات على تدني حالة الخدمات الأساسية في موجة مظاهرات تستلهم انتفاضات تجتاح العالم العربي. وعلى خلاف نظرائهم في الدول العربية يشكوا المحتجون في العراق عادة من الفساد ونقص الطعام والماء والكهرباء دون المطالبة بإزاحة حكومتهم الاتحادية المنتخبة. ووصف المالكي احتجاجات يوم الجمعة بأنها «مريبة» وقال إن لديه أدلة على أن المتمردين المسلحين والبعثيين يخططون لاستغلال المظاهرات لأغراضهم الخاصة. وقال المالكي في خطاب أذاعه التلفزيون إن بإمكان العراقيين تنظيم احتجاجات في أي مكان وفي أي زمان لكن ليس في مكان وزمان احتجاج يؤيده «صداميون وإرهابيون» وأفراد من القاعدة. وحذر المالكي العراقيين من اعتزام هذه العناصر التي ذكرها تحويل المسيرات السلمية إلى أعمال قتل وشغب وتخريب وتفجيرات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل