المحتوى الرئيسى

وفاة ''سائق المعادى'' متأثرًا بجراحه..ومظاهرات للقصاص من ضابط الشرطة

02/25 15:17

كتب - مصطفى مخلوف - عبدالفتاح نبيلمتأثرًا بجراحه التي أصيب بها نتيجة طلق ناري من مسدس ضابط شرطة يدعى صلاح الدين أشرف السجيني، توفي في الساعات الأولى من صباح الخميس السائق عاطف السيد إبراهيم صباح، والمعروف إعلاميًا بسائق المعادي.وتجمهر المئات من السائقين والأهالي بميدان الجزائر بالمعادي، والذي شهد الواقعة، بعد سماعهم بخبر وفاة السائق، مطالبين بالقصاص من ضابط الشرطة، كما شهد ميدان العرب بالمعادي هو الآخر مظاهرات تندد بمقتل السائق.وفي محاولة منهم لدفع غضب المواطنين والسائقين عنهم، رفع سكان العمارة التي يقطن بها الضابط لافتة كبيرة مكتوب عليها '' خرج أشرف السجيني واسرته من العمار، والسكان يتبرأون منه، ويدينون الحادث الآليم''.وكان ضابط الشرطة قد تشاجر مع سائق الميكروباص على أسبقية المرور حيث كان يستقل سيارته الملاكي بميدان الجزائر بالمعادي، وأثناء المشاجرة أخرج الضابط سلاحه الميري وهدد السائقين، الذين تجمعوا حوله لفض المشاجرة، فخرجت رصاصة لتستقر في رقبة الضحية.وأصدر اللواء محمود وجدي، وزير الداخلية، قرارًا بإيقاف ضابط الشرطة المتهم باطلاق النار على احد سائقي الميكروباص بمنطقة المعادي، عن العمل، وإحالته للنيابة للتحقيقوقال اللواء وجدي إن الضابط المتهم بارتكاب الحادث كان في أجازة مرضية، وليس في مهمة عمل تتبع وزارة الداخلية.يذكر أن السائقين والمواطنين قد تجمعوا في الشارع حول ضابط الشرطة وأوسعوه ضربًا، وتم نقله إلى مستشفى النخيل بالمعادي، ثم أشعلوا النيران في سياراته.اقرأ أيضًا:وزير الداخلية: إيقاف ضابط واقعة المعادي عن العمل وإحالته للنيابة

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل