المحتوى الرئيسى

جماهير جنوب افريقيا‏:‏ ظروف منتخب مصر لا تعنينا

02/24 23:22

ممدوح فهمي في الوقت الذي تعالت فيه الأصوات مطالبة بتأجيل اللقاء الحاسم مع جنوب افريقيا في تصفيات كأس الامم نظرا للظروف التي مرت بها مصر مؤخرا‏,‏  كان الاتجاه العام في بلاد الأولاد يميل إلي رفض هذا الطلب حتي قبل أن يتقدم به الاتحاد المصري رسميا‏,‏ ويبدو أن المسئولين هناك استشعروا نبض الجماهير في بلادهم وقطعوا الطريق علي أبناء الفراعنة للإقدام علي هذه الخطوة‏,‏ وهو ما عبر عنه مدير العلاقات والاتصالات في اتحاد جنوب افريقيا موريو سانيان بالإعلان عن أن هذه الخطوة غير مرحب بها علي الإطلاق وأنهم متمسكون بإقامة اللقاء في موعده المحدد من قبل يوم‏26‏ مارس المقبل‏.‏ وأضاف أنه في مثل هذه الأمور فإن الاتحادين الدولي‏(‏ الفيفا‏)‏ والإفريقي‏(‏ الكاف‏)‏ لا يؤجلان عادة المباريات بل يتوليان نقلها إلي دولة أخري محايدة في حالة عدم قدرة البلد المضيف علي توفير عناصر الأمن والأمان للمنافس‏,‏ وأنه من الغريب أن يتقدم المصريون بهذا الطلب بينما المباراة في بلاده‏,‏ وبالتالي فإنها المعنية بهذه المسائل وأنه بالطبع لايعنيها عدم استعداد فريقهم للقاء نظرا للظروف التي تمر بها بلادهم‏.‏ وقد رصدت مجلة‏'‏ كيك اوف‏'‏ الافريقية مايدور في عقول جماهير الأولاد حول ذلك في تقرير لها وقالت‏:‏ جزء كبير من الجماهير الجنوب إفريقية يعترف بأن المنتخب المصري منافس قوي وعنيد سواء جري تأجيل اللقاء من عدمه‏,‏ وفي النهاية سيتم مواجهته علي أي حال وأنه يمكن الاستعانة بخبرة المدير الفني الحالي لفريق بايراتس الهولندي رود كرول مدرب مصر ونادي الزمالك السابق في وضع الخطة اللازمة للإجهاز علي الفراعنة‏.‏ وأضافت المجلة الإفريقية أن مشجعي الأولاد يرون أنه يجب عدم إفلات هذه الفرصة و لابد من الالتزام بالمواعيد خاصة أن الجميع مازال يتذكر كيف أجبر الكاف منتخب توجو علي اللعب علي الرغم من تعرض الحافلة التي تقل لاعبيه للاعتداء مما أسفر عن مصرع وإصابة عدد من لاعبيه وجهازه الفني والإداري‏,‏ و ما جري مع نادي كايزر تشيفز الذي تعرض للايقاف عامين لعدم التزامه بموعد مباراته أمام منافسه السوداني لوجود بعض القلاقل السياسية هناك‏,‏ بالاضافة الي ان بلادهم تحملت تكاليف ضخمة من أجل الاستعداد للقاء من بينها مباراة كينيا الودية‏,‏ وتساءلوا عن من سيتحمل كل ذلك في حالة تأجيل موعد اللقاء؟‏.‏ في الوقت نفسه كشفت‏'‏ كيك أوف‏'‏ أن هناك رأيا مخالفا لهذا الاتجاه يطالب باحترام ظروف المصريين خاصة أنهم كانوا يكافحون من أجل الحصول علي الحرية التي حاربت بلادهم سنوات حتي تنالها‏,‏ واذا كان منتخب بلادهم يريد أن يكون بين أفضل منتخبات القارة السمراء فعليه أن يوافق علي طلب التأجيل حتي يواجه الفراعنة في أحسن حالاتهم ويصبح للفوز عليهم طعم آخر‏,‏ خاصة أن النشاط الكروي لديهم متوقف ولم يستعد الفريق بالشكل المطلوب‏.‏ وأضافت المجلة أن جزءا كبيرا من مشجعي الأولاد يطالبون بالالتزام بمبدأ اللعب النظيف في هذه المسألة قبل إصدار أي قرار بشأن رفض التأجيل‏,‏ خاصة أن الأمر لم يعد مقصورا علي مصر فقط بل إن هناك دولا إفريقية أخري تعاني من المشكلة نفسها مثل الجزائر وتونس ولييبيا والمغرب‏,‏ وأنهم يعتبرون الفوز علي المنتخب المصري في ظل ظروفه الحالية وعدم جاهزيته لا علاقة له بالروح الرياضية واللعب النظيف‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل