المحتوى الرئيسى

دومينو الفساد‮ ‬يتساقط فهمي ومنصور ومحيي الدين وزقزوق والجبلي وحواس في الطريق إلي النيابة

02/24 23:17

علمت‮ »‬الاخبار‮« ‬ان هناك عدة بلاغات في النيابة العامة ونيابة الأموال العامة ضد قائمة أخري من المسئولين السابقين يتم فحصها حاليا تمهيدا لإصدار قرارات فيها خلال ايام وتضم كلا من المهندس سامح فهمي وزير البترول السابق حيث يتهم بتضخم ثروته من‮  ‬عمولات عقود التنقيب عن‮  ‬البترول من الشركات الاجنبية وان ثروته تعدت المليارات من الدولارات‮  ‬وكذلك اهدار المال العام وانتشار الفساد في وزارته بصورة كبيرة وتورط عدد كبير من مستشاريه في عمولات ورشاوي وحصولهم علي أرقام فلكية من خلال المرتبات والمكافآت والبدلات والحوافز وكذلك الدكتور محمود محيي الدين وزير الاستثمار حيث اشارت مصادر للأخبار ان هناك مستندات تم تسريبها من جهات سيادية تؤكد تورطه بشكل مباشر في فساد واضح في صفقة بيع عمر افندي وأنه قد تم رفعها لمجلس الوزراء في الفترة الماضية واثناء توليه الوزارة ولم يتم اتخاذ اي اجراءات ضده كما‮  ‬ينسق مجموعة من شباب الثورة حملة لجمع المستندات والأدلة التي تشير بشكل مباشر الي تورط الدكتور زاهي حواس في اختلاسات وتهريبات‮  ‬لقطع اثار ويتهمونه بشكل مباشر في تجارة الاثار‮.. ‬وعلمت‮  ‬الاخبار ان بعض المسئولين التابعين للمجلس الأعلي للاثار قدموا عدة مستندات ودلائل ضده توضح استيلاءه علي قطع أثرية اثناء تنقيبه عن‮  ‬الاثار وتعرضهم للعصف الاداري عندما حاولوا منعه وكذلك الدكتور حاتم الجبلي وزير الصحة والذي‮ ‬تقدم الجهاز المركزي‮ ‬للمحاسبات ببلاغ‮ ‬للنيابة العامةضده في‮ ‬مخالفات العلاج علي‮ ‬نفقة الدولة وحمدي زقزوق وزير الاوقاف والذي اتهم بتضخم ثروته وامتلاكه عددا كبيرا من القصور والفيلات لا يعرف كيف حصل عليها‮. ‬ووزير النقل‮  ‬السابق محمد منصور حيث قال عدد من الشباب المنسقين لجمع الأدلة ضده تورطه بشكل مباشر مع أحمد المغربي وزير الاسكان السابق في قضايا استغلال النفوذ بشكل مباشر لصالح شركاتهم الخاصة وكذلك استغلاله لمشروع تطوير الطريق الزراعي والحصول علي مساحات كبيرة من الاراضي الزراعية‮  ‬اقام عليها فروعا كبيرة لشركاته واستغلال اعلانات الطرق لصالح شركة يمتلكها احد اقاربه‮. ‬من ناحية أخري اكد عدد من اساتذة القانون من بينهم د‮. ‬رمضان بطيخ وابراهيم درويش ومحمد نور فرحات وانس جعفر ان كثرة البلاغات المتعلقة بالفساد ضد كبار الشخصيات والمسئولين السابقين تمثل عبئا وضغطا علي القضاء وخاصة نيابة الأموال العامة لأن القضية الواحدة او البلاغ‮ ‬المتعلق بالمال العام والتربح التحقيق فيه يمر باجراءات كثيرة واثبات التهم يتطلب مهارة كبيرة من رجال التحقيق الا ان سرعة التحقيق‮  ‬وتقديم الفاسدين للنيابة أمر ضروري في الوقت الحاضر وذلك لسرعة منع اي اجراءات يلجأون اليها للتستر علي فسادهم وضمان سرعة استعادة اموال الشعب‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل