المحتوى الرئيسى

ويكيليكس: الطمع والغيرة يمزقان عائلة القذافي

02/24 22:23

بروكسل (رويترز) - أفادت برقيات دبلوماسية أمريكية نشرها موقع ويكيليكس أن الطمع والغيرة والطموح سمموا العلاقات بين أفراد عائلة الزعيم الليبي معمر القذافي وكثيرا ما دمروا مستقبل المسؤولين الذين وقفوا في الطريق.وسجلت التقييمات الدبلوماسية أن أبناء القذافي الخمسة لجأوا الى التهديد واستخدموا العنف أحيانا سعيا لضمان فوز شركاتهم ومصالحهم السياسية في الدولة المصدرة للنفط.وجاء في تقرير دبلوماسي صدر في مارس اذار 2009 "رغم أن الصراع الداخلي ليس شيئا جديدا بالنسبة للعائلة...التي اشتهرت بالعناد الا أن التصعيد الاخير للتوتر يأتي في فترة بالغة الاهمية بشكل خاص."وصدر التقرير قبل أشهر من احتفال ليبيا بذكرى مرور 40 عاما على ثورة الفاتح من سبتمبر أيلول التي جاءت بالقذافي الى السلطة.وتتحرك العائلة الان كحلقة محكمة في مواجهة الاضطرابات التي تهدد بانهاء حكم القذافي لكن التقارير الامريكية تسجل انقساما في العائلة بين سيف الاسلام ثاني أكبر أبناء القذافي وخليفته المفترض وبين أشقائه الاربعة الاخرين.ويقدم التقرير قائمة بعدد من المسؤولين الذين أجبروا على الاستقالة أو أرسلوا الى الخارج أو عزلوا من وظائفهم لرفضهم الاستجابة لطلبات أبناء القذافي أو لرفضهم الامتثال للاوامر أو ببساطة لانهم أصبحوا قريبين أكثر من اللازم لشخص أو اخر من الاجنحة المتصارعة.وسارع رئيس مجلس ادارة شركة النفط الوطنية بالاستقالة بعد أن رفض دفع مبلغ 1.2 مليار دولار طلبها المعتصم رابع أبناء القذافي ومستشاره الامني لانشاء وحدة أمنية خاصة به.وخشى المسؤول النفطي انتقام المعتصم.ونقل عن سفير صربيا لدى ليبيا قوله ان طلبا اخر من المعتصم بشراء أسلحة ومعدات عسكرية أخرى قوبل بالرفض. وكان المعتصم دفع مليون دولار للمغنية الامريكية ماريا كاري لاداء أربع أغان في حفل بمناسية رأس السنة في الكاريبي.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل