المحتوى الرئيسى
alaan TV

> دولة رجعية متسلطة

02/24 22:15

الشهداء الذين دفعوا أرواحهم ثمنا لنجاح ثورة 25 يناير، والشباب الثائر الحي الذي صنع بتضحياته مسارا جديدا في التاريخ المصري، لن يرضوا أن تكون النهاية دولة دينية رجعية متسلطة، تدعي أنها تحكم بالحق الإلهي، وتفرض رؤيتها المتعنتة المتحجرة التي لن تقود لشيء إلا الدمار. الحفاظ علي هوية الدولة المدنية واجب وطني مقدس، ويمثل الحد الأدني لدي شتي الاتجاهات القائمة علي الساحة السياسية، باستثناء جماعة الإخوان، ذات السلوك الإرهابي علي المستوي العملي، والتوجه المتطرف المتعصب علي الصعيد النظري. تمثل هذه الجماعة خطرا داهما تنبغي مقاومته، والكشف عن آثامه وعيوبه ومثالبه. الانتهازية الإخوانية المعروفة قد تدفع ببعض من يستمعون إلي قادتها أن يتصوروا أنهم من المولعين بالديمقراطية والمؤمنين بمبادئها، لكن التاريخ الممتد للجماعة يبرهن العداء الأصيل الراسخ لكل من يعارضهم ويتمرد علي السمع والطاعة. قبل يوليو 1952، لم يكن تشكيل الحزب السياسي يتطلب إلا الإخطار، لكنهم لم يفعلوا. وفي حقبة الرئيس السادات عُرض عليهم الحزب فأبوا، وها نحن الآن في مرحلة تتسع لاستيعاب الاجتهادات السياسية والفكرية دون تمييز، فهل ينشئ الإخوان حزبا؟! وما برنامجه؟! وهل يجمعون بين الحزب العلني والتنظيم السري؟! وهل يصارحون الرأي العام المصري بحقيقة مواقفهم من غير المسلمين، والمرأة، وحرية الإبداع والفكر؟ هل يستمرون في تحريمهم للسياحة والتعاملات البنكية والفن، أم أنهم سيراوغون كالعهد بهم، ويتسلحون بالنفاق للتصريح بغير ما يضمرون؟! في المجتمع الديمقراطي الذي يتطلع إليه ملايين المصريين، سيجد الإخوان أنفسهم في مأزق حقيقي، وسيظهر الحجم الصحيح لقوتهم ونفوذهم، لقد بنوا مجدهم الوهمي علي قاعدة أنهم عرضة دائمة للاضطهاد والملاحقة الأمنية، ويا له من ثمن فادح سيدفعونه عندما تزول هذه الفزاعة، ويطالبم الشعب، وهو المصدر الوحيد للسلطة، ببرنامج وسلوك، دون عبارات إنشائية فضفاضة.حذار أن يراهن الإخوان علي ضعف الذاكرة، فالمرشد السابق محمد مهدي عاكف حي مثل تصريحاته، ولا أحد ينسي «طظ في مصر»، والترحيب بالخليفة الماليزي، والآلاف التي تمثل الميليشيا الجاهزة في أي وقت، لتأديب وردع المعارضين! علي جميع المؤمنين بالدولة المدنية الديمقراطية أن يتكاتفوا ضد الخطر الفاشي الذي يمثله الإخوان، وحذار حذار من الاستسلام لأكاذيبهم وتضليلهم ودولة الفقيه التي يبشرون بها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل