المحتوى الرئيسى

مقتل 12 بالعراق والمالكي يدعو لعدم التظاهر الجمعة

02/24 21:26

بغداد، العراق (CNN) -- لقي ما لا يقل عن 12 شخصاً مصرعهم وأصيب نحو 24 آخرين بجروح في تفجير انتحاري بمدينة الرمادي، غربي بغداد، الخميس، وفقاً لما ذكرته الشرطة العراقية.وأوضحت الشرطة أن الانتحاري كان يرتدي حزاماً ناسفاً، وفجر نفسه في المركز الثقافي في الرمادي التي تبعد 100 كيلومتر إلى الغرب من العاصمة بغداد، حيث كان الأهالي يجتمعون للاحتفال بعيد المولد النبوي.وقالت الشرطة إن بين الجرحى  حكمت زيدان، نائب محافظ الرمادي، حاضرة محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، والتي كانت في فترة ما من بين أكثر التي يتواجد فيها عناصر تنظيم القاعدة.وفي الأثناء، دعا رئيس الوزراء العراقي، نوري المالكي، العراقيين إلى عدم التظاهر الجمعة احتجاجاً على تفشي الفساد، وعدم القدرة الحكومة على توفير الخدمات الأساسية، ونقص الغذاء والماء والكهرباء من منطلق "الحرص."وقال المالكي إن من شأن عدم التظاهر إحباط مخططات أعداء الحرية والديمقراطية، مشيراً إلى أن هناك " أطرافاً تسعى لإعادة البلاد إلى الوراء"، ويسعى فيها "بعثيون وصداميون وإرهابيون إلى إشعال الفتنة وإثارة أعمال الشغب والتخريب التي يصعب السيطرة عليها"، وفقاً لما نقله موقع إذاعة سوى على الإنترنت.يشار إلى أن العراق يشهد منذ أكثر من أسبوعين تظاهرات شعبية استلهمت من التظاهرات التي تجتاح دولاً عربية وأدت حتى الآن لسقوط النظامين السياسيين في تونس ومصر، فيما تواجه ليبيا مصيراً مقارباً، بعد انتشار الثورة في العديد من أنحائها، بينما يكافح الزعيم اليمني، علي عبدالله صالح من أجل البقاء، وسط التظاهرات المستعرة ضد نظامه.ففي وقت سابق، أسفرت المظاهرات الاحتجاجية في مدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، عن مقتل شخص واحد وإصابة 57 آخرين بجروح، وفقاً لما ذكرته مصادر محلية لـCNN.وقال مسؤولون محليون في وزارة الصحة ومصادر أمنية إن عشرات المتظاهرين هاجموا مقر الحزب الديمقراطي الكردستاني، الذي يتزعمه رئيس إقليم "كردستان العراق"، مسعود البارزاني، وحطموا محتويات مكاتب الحزب من أثاث وأجهزة كمبيوتر.كما لقي شخص واحد على الأقل مصرعه وأصيب ما يزيد على 55 آخرين، بعدما أقدمت قوات الأمن العراقية بإطلاق الرصاص على مئات المتظاهرين في مدينة "الكوت" شرقي العراق.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل