المحتوى الرئيسى

الإفراج عن عشرات المعتقلين من أبناء سيناء.. وإطلاق سراح الباقين خلال أيام

02/24 21:17

أعلن اللواء عبدالوهاب مبروك، محافظ شمال سيناء، عن خروج 42 معتقلاً من أبناء سيناء، مؤكداً الإفراج عن باقى المعتقلين السياسيين والجنائيين خلال «الأيام المقبلة». وقال المحافظ، خلال لقائه بممثلى ائتلاف شباب ثورة 25 يناير الخميس : «تتم حالياً دراسة صيغة قانونية للبحث عن إسقاط الأحكام العسكرية والغيابية عن بدو سيناء المعتقلين والمطلوبين، منتقداً الاعتداءات وإطلاق النيران من جانب مجهولين على معسكر الأمن المركزى مساء الاربعاء برفح المصرية. واعتذر مبروك عن التعامل الأمنى العنيف مع المواطنين العُزّل، قائلاً: «نأسف للأسلوب الدموى الذى تعامل به البعض من رجال الأمن، فليس من شيمة الأمن التعرض للمواطنين العزل»، مؤكداً أن رجال القوات المسلحة لن يقحموا أنفسهم فى مواجهة أو احتكاك مع مواطنين. فى المقابل، انتقد ممثلو الائتلاف استبعادهم من اللقاءات التى تمت بين قيادات الجيش الثانى ومشايخ قبائل سيناء، وقال أحدهم: «نحن لا نثق فيمن يمثلنا أمام القوات المسلحة، لأنهم من بقايا النظام السابق وصنيعة الأمن». إلى ذلك أعلن اللواء أركان حرب محمد فريد حجازى، قائد الجيش الثانى الميدانى، عودة جهاز الشرطة إلى سيناء، بفكر وشكل جديدين يراعيان حسب قوله ـ التقاليد والأعراف السيناوية، ويحفظان كرامة أبناء سيناء. وقال حجازى، خلال لقائه بزعماء وشيوخ قبائل سيناء بمقر قيادة الجيش الثانى الاربعاء  «إن المجلس الأعلى للقوات المسلحة استجاب لمطالب أبناء سيناء بهدف تحقيق التنمية»، مشدداً على ضرورة البدء فى إقامة ميناء العريش، والانتهاء منه فى أسرع وقت. من جانبه، ألغى اللواء محمود وجدى، وزير الداخلية، لقاء كان مقرراً مع عدد من أبناء قبائل سيناء الاربعاء، بسبب اعتراض قيادات القبائل بشمال سيناء على أعضاء الوفد الذى قالوا إنه ذهب لتمثيلهم دون التشاور معه. فيما نظم عدد من شيوخ القبائل وقفة احتجاجية بمدينة الشيخ زايد، طالبوا خلالها بإلغاء لقاءى وزير الداخلية وقائد الجيش الثانى بممثليهم، منادين بضرورة رحيل محافظ شمال سيناء ورئيس مدينة الشيخ زايد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل