المحتوى الرئيسى

واشنطن: لن نعارض وصول «الإخوان» للسلطة في مصر إذا التزمت بالديمقراطية

02/24 21:17

  ألمحت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون إلى أن الإدارة الأمريكية لن تعارض وصول جماعة الإخوان المسلمين للسلطة فى مصر، مادامت تنبذ العنف وتلتزم بالديمقراطية. وأضافت، فى حوار مع موقع «مصراوى» الإلكترونى: «إذا فاز الإخوان بالسلطة من خلال انتخابات ديمقراطية فإن ذلك يرجع للشعب المصرى الذى يختار من ينتخبه». وفى أول رد فعل، رحبت جماعة الإخوان بتصريحات «كلينتون» واعتبرتها دليلاً على أن الإدارة الأمريكية تراجع نفسها، بينما اعتبرها عدد من قيادات الأحزاب «مستفزة وسافرة وتمثل تدخلاً فى الشأن المصرى». قال الدكتور عصام العريان، المتحدث باسم جماعة الإخوان، إن هذه التصريحات نتيجة مراجعة الإدارة الأمريكية للاستراتيجية الخاطئة التى تبنتها فى دعم الأنظمة الاستبدادية فى الوطن العربى ومحاربة الإخوان، وما نتج عن ذلك من ثورات شعبية ضد هذه الأنظمة. وأضاف: «أتمنى أن تكون هذه التصريحات معبرة بصدق عن قراءة حقيقية لتوجهات الإدارة الأمريكية تجاه مصر فى المرحلة الحالية». وأشار المستشار مصطفى الطويل، الرئيس الشرفى لحزب الوفد، إلى أن تلميح الإدارة الأمريكية بعدم معارضة وصول الإخوان المسلمين للحكم يأتى فى إطار بحث الولايات المتحدة عن مصالحها فى الفترة المقبلة. وتابع: «جماعة الإخوان تستطيع تلبية المصالح إذا لم تعترض الإدارة الأمريكية على وصولها للحكم والترويج لها على المستوى العالمى». من جانبه، وصف الدكتور رفعت السعيد، رئيس حزب التجمع، تصريحات وزيرة الخارجية الأمريكية بـ«السافرة والفجة»، واعتبرها تدخلاً فى الشؤون الداخلية لمصر فى مرحلة حرجة، مطالباً المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتدخل ورفض هذه التصريحات. واعتبر عصام سلطان، القيادى بحزب الوسط، تصريحات كلينتون «غير ذات ثقل» وأضاف: «كون الولايات المتحدة الأمريكية ترحب أو تعترض على وصول الإخوان للحكم أمراً لا يدخل فى حسابات الشعب المصرى الذى أزال بثورته كثيراً من الوهم الذى يخيم على النخبة السياسية حول دور الولايات المتحدة المتضخم، على غير الحقيقة».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل