المحتوى الرئيسى

مقتل 15 شخصا في اعمال عنف في ساحل العاج في غضون اسبوع

02/24 21:16

ابيدجان (ا ف ب) - قتل 15 شخصا في اعمال عنف خلال الاسبوع المنصرم في ساحل العاج، ولا سيما في ابيدجان، مسرح مواجهات بين القوات الموالية للرئيس المنتهية ولايته لوران غباغبو وانصار الحسن وتارا، كما اعلنت الامم المتحدة الخميس.واعربت قوات الامم المتحدة في ساحل العاج في بيان عن اسفها "لعودة العنف خصوصا في بعض احياء ابيدجان بين العسكريين والمتظاهرين مع استخدام اسلحة ثقيلة ترفع عدد القتلى".واضاف البيان ان القوات الدولية "احصت مقتل 315 شخصا منذ منتصف كانون الاول/ديسمبر 2010". وكانت الحصيلة التي اعلنتها الامم المتحدة قبل اسبوع اشارت الى مقتل 300 شخص على الاقل.وردا على دعوة من معسكرهم الى "الثورة"، تظاهر انصار الحسن وتارا الذي يعترف المجتمع الدولي بفوزه في الانتخابات الرئاسية العاجية الاخيرة، منذ 19 شباط/فبراير خصوصا في ابيدجان، وتواجهوا مع قوات الدفاع والامن الموالية لغباغبو.وبحسب مصادر متطابقة، فقد بادرت قوات الدفاع والامن الى اطلاق النار مرارا بالرصاص الحي على المتظاهرين ما ادى الى سقوط عدد من القتلى.الى ذلك، تدور معارك بين قوات الدفاع والامن ومجموعة غير معروفة الانتماء منذ ايام عدة في حي ابوبو شمال ابيدجان معقل وتارا. واشارت مصادر عدة الى ان هؤلاء "المهاجمين" قتلوا ما بين ثلاثة وعشرة عناصر من قوات الدفاع والامن الثلاثاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل