المحتوى الرئيسى

نشطاء على «فيس بوك» يدعون للإطاحة بأمير قطر وزوجته في 16 مارس

02/24 22:29

  دعت صفحة على موقع «فيسبوك» للإطاحة بأمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثان، كما تطالب بإجراء إصلاحات سياسية وتوفير المزيد من ميزات الرفاهية الاجتماعية للقطريين، وجذبت الصفحة أكثر من 2500 عضو حتى مساء الخميس. وتضمنت المطالب المدرجة على الصفحة، التي حملت عنوان «ثورة الحرية 16 مارس قطر» إزالة القاعدة العسكرية الأمريكية من الأراضي القطرية وإبعاد الشيخة موزة، زوجة الأمير حمد، التي تتمتع بنفوذ كبير في كل شؤون الدولة، ووضع القائمون على الصفحة صورة للشيخ حمد وعليها علامة خطأ باللون الأحمر. كما دعت الصفحة إلى بحث قطع العلاقات الودية بين قطر وإيران وإسرائيل، التي كانت تملك مكتبا للتمثيل التجاري في قطر حتى أغلقته الدوحة في 2009 احتجاجًا على الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في 2008. ونشرت الصفحة صورة للشيخ حمد بن جاسم، رئيس الوزراء القطري، وهو يصافح مسؤولا إسرائيليا، وكتب عليها تعليقا يقول: «لماذا لم تنشر قناة الجزيرة هذه الصور؟» وتمول قطر قناة الجزيرة الإخبارية، وهي القناة التي غطت أحداث الثورتين الشعبيتين في تونس ومصر بشكل مكثف. ومن الصعب تحديد عدد أعضاء الصفحة الموجودين في قطر أو كم عدد القطريين منهم، كما يصعب معرفة ما إذا كان هناك احتجاج قد يجري بناء على هذه الصفحة يوم 16 مارس. وينظر لقطر، الحليف المقرب من الولايات المتحدة، على أنها واحدة من الدول الأقل عرضة لخطر موجة الاضطرابات السياسية، التي تجتاح العالم العربي، حيث تملك احتياطات هائلة من الغاز، جعلتها دولة على درجة كبيرة من الثراء. يبلغ عدد سكان قطر 350 ألف شخص فقط، يتمتعون بأعلى نصيب للفرد من الدخل القومي في العالم. واستولى الشيخ حمد على السلطة من أبيه في «انقلاب أبيض» عام 1995، وأعلن ابنه، تميم، وليا للعهد في 2003، كما عانت عملية الإصلاح السياسي من الركود بسبب التأجيل المتواصل للانتخابات البرلمانية، ولا توجد جماعات معارضة منظمة في قطر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل