المحتوى الرئيسى

لبنان يمنع ناشطا بحرينيا من العودة لبلاده

02/24 19:15

المنامة (رويترز) - قال مصدر قضائي لبناني يوم الخميس ان معارضا بحرينيا متشددا يسعى للعودة الى بلاده بعد اسبوع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة اصبح محصورا في بيروت بعد ان صادرت السلطات اللبنانية جواز سفره.في اثناء ذلك اعلنت الحكومة البحرينية عن احراز تقدم نحو بدء حوار مع المعارضة بعد ان خرج الاف المحتجين ومعظمهم من الشيعة الى الشوارع الاسبوع الماضي للمطالبة بحكومة منتخبة في المملكة التي يقودها السنة.وكان حسن مشيمع زعيم حركة حق والمقيم في لندن قد قال على صفحته على الفيسبوك انه سيتوجه جوا الى البحرين الثلاثاء الماضي ليرى ما اذا كانت القيادة في البحرين جادة بشأن الحوار مع معارضيها ام انها ستعتقله.وقال مسؤول لبناني ان السلطات منع مشيمع من الصعود على متن طائرة متوجهة الى المنامة لان اسمه مدرج على مذكرة اعتقال دولية. وقال مصدر قضائي لبناني انه تم مصادرة جواز سفره لكنه ليس رهن الاحتجاز.وقال عباس العمران وهو صديق لمشيمع لرويترز "وزعت الحكومة البحرينية اسمه على مسؤولي الحدود في العالم العربي..لن يترك نفسه ليكون عرضه للاعتقال. انه يريد ان يستقل طائرة ويتوجه الى البحرين كمواطن عادي."وكان وصول مشيمع للبحرين سيأتي في وقت حساس للمملكة حيث اقام متظاهرون معظمهم من الاغلبية الشيعية مخيما في دوار (ساحة) اللؤلؤة بوسط المنامة للمطالب بحكومة منتخبة.وقتلت قوات الامن سبعة اشخاص واصابت المئات خلال محاولتها تفريق المحتجين الاسبوع الماضي قبل ان تسحب البحرين تحت ضغط من حلفائها الغربيين قوات الجيش والشرطة وتسمح بالمظاهرات السلمية في دوار اللؤلؤة.وقالت الحكومة ان 73 ضابطا اصيبوا بجروح ايضا.ومشيمع هو ضمن 25 شخصا اتهموا العام الماضي بشأن مؤامرة انقلاب مزعومة وتجري محاكمته غيابيا. لكن الحكومة اطلقت سراح المتهمين الاخرين يوم الثلاثاء في واحدة من عدة مبادرات لمحاولة نزع فتيل احتجاجات مناهضة للحكومة اجتذبت في اوجها عشرات الالاف من المتظاهرين.وألمح بيان للملك حمد بن عيسى يوم الاثنين الى ان هذه المحاكمة لن تستمر وهو ما يسمح لمشيمع بالعودة دون عائق. وقال المسؤول اللبناني ان السلطات اللبنانية تبحث مع السلطات البحرينية ما اذا كان سيتم السماح له بالعودة جوا الى المنامة.وحركة حق التي يقودها مشيمع أكثر تشددا من جمعية الوفاق الشيعية. وانشقت حركة حق عن جمعية الوفاق عام 2006 حينما خاضت الجمعية انتخابات برلمانية. وغالبا ما تم اعتقال زعماء حركة حق في السنوات الماضية لكنهم كانوا يحصلون على عفو ملكي.ويريد المتظاهرون في البحرين حكم ملكي دستوري بدلا من النظام الحالي الذي ينتخب بموجبه برلمان له سلطات محدودة.وعرض ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد ال خليفة اجراء حوار لكنه لم يستطع حتى الان اقناع المعارضة بان الحكومة جادة بشأن الاصلاحات الدستورية.ونظم مؤيدون للحكومة مسيرات ايضا.وذكر بيان للحكومة ان المحادثات مع ممثلين عن المجتمع البحريني وولي العهد تتواصل وتحرز تقدما ايجابيا نحو الشروع في الحوار الوطني.لكن جمعية الوفاق الشيعية المعارضة قالت انه لم يتم احراز اي تقدم على الاطلاق. وقال ابراهيم مطر عضو البرلمان السابق عن الجمعية ان جمعية الوفاق تريد تعهدا واضحا باقامة نظام ملكي دستوري قبل الجلوس الى الطاولة. المنامة (رويترز) - قال مصدر قضائي لبناني يوم الخميس ان معارضا بحرينيا متشددا يسعى للعودة الى بلاده بعد اسبوع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة اصبح محصورا في بيروت بعد ان صادرت السلطات اللبنانية جواز سفره.في اثناء ذلك اعلنت الحكومة البحرينية عن احراز تقدم نحو بدء حوار مع المعارضة بعد ان خرج الاف المحتجين ومعظمهم من الشيعة الى الشوارع الاسبوع الماضي للمطالبة بحكومة منتخبة في المملكة التي يقودها السنة.وكان حسن مشيمع زعيم حركة حق والمقيم في لندن قد قال على صفحته على الفيسبوك انه سيتوجه جوا الى البحرين الثلاثاء الماضي ليرى ما اذا كانت القيادة في البحرين جادة بشأن الحوار مع معارضيها ام انها ستعتقله.وقال مسؤول لبناني ان السلطات منع مشيمع من الصعود على متن طائرة متوجهة الى المنامة لان اسمه مدرج على مذكرة اعتقال دولية. وقال مصدر قضائي لبناني انه تم مصادرة جواز سفره لكنه ليس رهن الاحتجاز.وقال عباس العمران وهو صديق لمشيمع لرويترز "وزعت الحكومة البحرينية اسمه على مسؤولي الحدود في العالم العربي..لن يترك نفسه ليكون عرضه للاعتقال. انه يريد ان يستقل طائرة ويتوجه الى البحرين كمواطن عادي."وكان وصول مشيمع للبحرين سيأتي في وقت حساس للمملكة حيث اقام متظاهرون معظمهم من الاغلبية الشيعية مخيما في دوار (ساحة) اللؤلؤة بوسط المنامة للمطالب بحكومة منتخبة.وقتلت قوات الامن سبعة اشخاص واصابت المئات خلال محاولتها تفريق المحتجين الاسبوع الماضي قبل ان تسحب البحرين تحت ضغط من حلفائها الغربيين قوات الجيش والشرطة وتسمح بالمظاهرات السلمية في دوار اللؤلؤة.وقالت الحكومة ان 73 ضابطا اصيبوا بجروح ايضا.ومشيمع هو ضمن 25 شخصا اتهموا العام الماضي بشأن مؤامرة انقلاب مزعومة وتجري محاكمته غيابيا. لكن الحكومة اطلقت سراح المتهمين الاخرين يوم الثلاثاء في واحدة من عدة مبادرات لمحاولة نزع فتيل احتجاجات مناهضة للحكومة اجتذبت في اوجها عشرات الالاف من المتظاهرين.وألمح بيان للملك حمد بن عيسى يوم الاثنين الى ان هذه المحاكمة لن تستمر وهو ما يسمح لمشيمع بالعودة دون عائق. وقال المسؤول اللبناني ان السلطات اللبنانية تبحث مع السلطات البحرينية ما اذا كان سيتم السماح له بالعودة جوا الى المنامة.وحركة حق التي يقودها مشيمع أكثر تشددا من جمعية الوفاق الشيعية. وانشقت حركة حق عن جمعية الوفاق عام 2006 حينما خاضت الجمعية انتخابات برلمانية. وغالبا ما تم اعتقال زعماء حركة حق في السنوات الماضية لكنهم كانوا يحصلون على عفو ملكي.ويريد المتظاهرون في البحرين حكم ملكي دستوري بدلا من النظام الحالي الذي ينتخب بموجبه برلمان له سلطات محدودة.وعرض ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد ال خليفة اجراء حوار لكنه لم يستطع حتى الان اقناع المعارضة بان الحكومة جادة بشأن الاصلاحات الدستورية.ونظم مؤيدون للحكومة مسيرات ايضا.وذكر بيان للحكومة ان المحادثات مع ممثلين عن المجتمع البحريني وولي العهد تتواصل وتحرز تقدما ايجابيا نحو الشروع في الحوار الوطني.لكن جمعية الوفاق الشيعية المعارضة قالت انه لم يتم احراز اي تقدم على الاطلاق. وقال ابراهيم مطر عضو البرلمان السابق عن الجمعية ان جمعية الوفاق تريد تعهدا واضحا باقامة نظام ملكي دستوري قبل الجلوس الى الطاولة.المنامة (رويترز) - قال مصدر قضائي لبناني يوم الخميس ان معارضا بحرينيا متشددا يسعى للعودة الى بلاده بعد اسبوع من الاحتجاجات المناهضة للحكومة اصبح محصورا في بيروت بعد ان صادرت السلطات اللبنانية جواز سفره.في اثناء ذلك اعلنت الحكومة البحرينية عن احراز تقدم نحو بدء حوار مع المعارضة بعد ان خرج الاف المحتجين ومعظمهم من الشيعة الى الشوارع الاسبوع الماضي للمطالبة بحكومة منتخبة في المملكة التي يقودها السنة.وكان حسن مشيمع زعيم حركة حق والمقيم في لندن قد قال على صفحته على الفيسبوك انه سيتوجه جوا الى البحرين الثلاثاء الماضي ليرى ما اذا كانت القيادة في البحرين جادة بشأن الحوار مع معارضيها ام انها ستعتقله.وقال مسؤول لبناني ان السلطات منع مشيمع من الصعود على متن طائرة متوجهة الى المنامة لان اسمه مدرج على مذكرة اعتقال دولية. وقال مصدر قضائي لبناني انه تم مصادرة جواز سفره لكنه ليس رهن الاحتجاز.وقال عباس العمران وهو صديق لمشيمع لرويترز "وزعت الحكومة البحرينية اسمه على مسؤولي الحدود في العالم العربي..لن يترك نفسه ليكون عرضه للاعتقال. انه يريد ان يستقل طائرة ويتوجه الى البحرين كمواطن عادي."وكان وصول مشيمع للبحرين سيأتي في وقت حساس للمملكة حيث اقام متظاهرون معظمهم من الاغلبية الشيعية مخيما في دوار (ساحة) اللؤلؤة بوسط المنامة للمطالب بحكومة منتخبة.وقتلت قوات الامن سبعة اشخاص واصابت المئات خلال محاولتها تفريق المحتجين الاسبوع الماضي قبل ان تسحب البحرين تحت ضغط من حلفائها الغربيين قوات الجيش والشرطة وتسمح بالمظاهرات السلمية في دوار اللؤلؤة.وقالت الحكومة ان 73 ضابطا اصيبوا بجروح ايضا.ومشيمع هو ضمن 25 شخصا اتهموا العام الماضي بشأن مؤامرة انقلاب مزعومة وتجري محاكمته غيابيا. لكن الحكومة اطلقت سراح المتهمين الاخرين يوم الثلاثاء في واحدة من عدة مبادرات لمحاولة نزع فتيل احتجاجات مناهضة للحكومة اجتذبت في اوجها عشرات الالاف من المتظاهرين.وألمح بيان للملك حمد بن عيسى يوم الاثنين الى ان هذه المحاكمة لن تستمر وهو ما يسمح لمشيمع بالعودة دون عائق. وقال المسؤول اللبناني ان السلطات اللبنانية تبحث مع السلطات البحرينية ما اذا كان سيتم السماح له بالعودة جوا الى المنامة.وحركة حق التي يقودها مشيمع أكثر تشددا من جمعية الوفاق الشيعية. وانشقت حركة حق عن جمعية الوفاق عام 2006 حينما خاضت الجمعية انتخابات برلمانية. وغالبا ما تم اعتقال زعماء حركة حق في السنوات الماضية لكنهم كانوا يحصلون على عفو ملكي.ويريد المتظاهرون في البحرين حكم ملكي دستوري بدلا من النظام الحالي الذي ينتخب بموجبه برلمان له سلطات محدودة.وعرض ولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد ال خليفة اجراء حوار لكنه لم يستطع حتى الان اقناع المعارضة بان الحكومة جادة بشأن الاصلاحات الدستورية.ونظم مؤيدون للحكومة مسيرات ايضا.وذكر بيان للحكومة ان المحادثات مع ممثلين عن المجتمع البحريني وولي العهد تتواصل وتحرز تقدما ايجابيا نحو الشروع في الحوار الوطني.لكن جمعية الوفاق الشيعية المعارضة قالت انه لم يتم احراز اي تقدم على الاطلاق. وقال ابراهيم مطر عضو البرلمان السابق عن الجمعية ان جمعية الوفاق تريد تعهدا واضحا باقامة نظام ملكي دستوري قبل الجلوس الى الطاولة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل