المحتوى الرئيسى

يوسف: فرقوا بين وزارة الداخلية واتحاد الشرطة

02/24 19:02

طالب طلعت يوسف المدير الفني لاتحاد الشرطة الجمهور بعدم إظهار التعنت تجاه فريقه بداعي علاقته بوزارة الداخلية، موضحا أن هناك اختلافات بين الجانبين. ويشهد الشارع المصري حالة احتقان بين المواطنين ورجال الشرطة بعد أحداث ثورة 25 يناير التي أسفرت عن وقوع أكثر من 300 شهيدا بسبب الاشتباكات. وقال يوسف في تصريحات لـFilGoal.com يوم الخميس :"الفريق منفصل عن وزارة الداخلية، فنحن كيان رياضي لا يرتبط بالأحداث سياسيا". وأتبع "والدليل على ذلك أن هناك ثلاثة أو أربعة لاعبين من اتحاد الشرطة شاركوا في الثورة في ميدان التحرير، أتمنى أن تنتهي حالة الاحتقان على الفريق". وطالب يوسف الجمهور المصري بعدم التعميم بسبب أحداث غير جماعية قام بها بعض رجال الشرطة، موضحا :"نحن في حاجة إلى مجهوداتهم لحمايتنا، وأعتقد أن المخطئ سينال عقابه". دوري بدون أمن؟  وأكد يوسف رفضه استئناف الدوري الممتاز إلا بعد التأكد التام من استقرار الأوضاع الأمنية، مؤكدا أن الأمر لا يسمح بخوض مباريات في أجواء غير مطمئنة. وأوضح "من الصعب جدا أن نلعب في أجواء غير مستقرة، أو أن يكون اللاعبون في ملعب لا تسمح الأوضاع بالسيطرة الأمنية عليه". وأضاف "أرفض استئناف الدوري بدون وجود ضمانات أمنية تحافظ على سلامة الجميع". وبالحديث عن رغبة البعض في إلغاء أندية الشركات والمؤسسات، علق يوسف :"إن كان إلغاؤها سيريح الناس فليفعلوا، لكن بالطبع لا يمكن لأحد أن يغفل دور تلك الأندية في تطوير مستوى الدوري الممتاز". وأتم "كما أن عقود لاعبي تلك الأندية أقل كثيرا من لاعبي فرق مثل الأهلي والإسماعيلي والمصري والاتحاد السكندري وغيرها".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل