المحتوى الرئيسى

باتريك مبوما: اللعب بجوار الساعدي القذافي "خيال علمي"

02/24 19:02

  دبي- كشف اللاعب الكاميروني الدولي السابق باتريك مبوما عن المعاملة التي تلقاها من الساعدي القذافي، أحد أبناء الزعيم الليبي معمر القذافي، إبان تواجده في نادي الاتحاد الليبي. وكان اللاعب الكاميروني قد التحق بالفريق في موسم 2002/2003 قادماً من سندرلاند الإنكليزي، لصبح أحد أعضاء الفريق الكروي للنادي الذي يملكه الساعدي، ويتصرف به كيفما يشاء. ووصف مبوما معاملة الساعدي للفريق والعاملين فيه، كالطفل (الساعدي) الذي يتعامل مع ألعابه، يقذف بمن يريد، ويقرب من يريد، دون احترام لأحد، ويتعامل مع الجميع يعنجهية وتكبر، تشعر الآخرين وكأنهم ليسوا آدميين.   الحياة في طرابلس وصرح الكاميروني الدولي، أنه لم يكن يحتاج أكثر من ساعتين، ليكتشف صعوبة الحياة في المدينة، بعدما رأى صور القذافي تملا الشوارع والساحات العامة، ما سبب له مفاجأة وصدمة في ذات الوقت بسبب هيمنة القذافي على كل شيء في البلاد، كما أشار إلى أنه تمت معاملته وعائلته بشكل قاس جداً. وأوضح مبوما أنه كان يتوجب عليه طلب تصريح رسمي في كل مرة يرغب فيها بمغادرة البلاد، وكان ذلك أمراً صعباً، جعل من التحاقه بمنتخب بلاده في كل مرة يطلب فيها أمراً معقداً جداً. ويرى مبوما أن حالة القمع التي يعيشها الليبيون في الشارع، انتقلت إلى ملاعب الكرة، إذ كان يتوجب على كل لاعبي الفريق تمرير الكرة للساعدي القذافي، كما يمنع منعاً باتاً على لاعبي الفريق الخصم محاولة قطع الكرة من أمام ابن "العقيد".  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل