المحتوى الرئيسى

بيرنز: تلقينا عدة طلبات لتجميد أصول مبارك وعائلته

02/24 18:57

القاهرة – محرر مصراوى:غادر القاهرة وليم بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية بعد زيارة لمصر استغرقت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة تناولت التأكيد على دعم وشراكة الولايات المتحدة لمصر وسبل دعمها اقتصاديا وتحديد أفضل الطرق لمساهمة الولايات المتحدة فى هذا الصدد وفقا لما تراه مصر مناسبا ، والعمل على دفع الاستثمارات الأمريكية.وقال بيرنز فى اجابته على سؤال لموقع مصراوى عن ما اذا تلقت الادارة الأمريكية طلبات عن تجميد أصول الرئيس السابق مبارك وعائلته " لدينا عدد من القنوات لتطبيق القانون نتعاون من خلالها مع الحكومة المصرية. تلقينا عدة طلبات من النوع الذي ذكرتموه.  لست أعلم إذا كان أي منها يتعلق بالرئيس السابق مبارك بعد. بالتأكيد، نحن لا نزال ملتزمين بسيادة القانون وسوف نستخدم قنوات تطبيق القانون تلك للتعامل مع أي طلبات ترد إلينا".وأكد وليم بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية، فى مؤتمر صحفي بمقر السفارة الأمريكية بالقاهرة،  أن المصريين هم الذين سيقررون بأنفسهم فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية وأن المصريين يمتلكون القدرة على الاختيار الحسن لمستقبلهم وأن يكون لديهم نظام سياسي يتسم بالعدالة والمساواة فى الحقوق ويضمن التنافس العادل.وأعرب بيرنز عن اعتقاده بأن المنطقة تشهد مرحلة من التغيرات العميقة التى تتضمن العالم العربي وهى فرصة لتحقيق الآمال والكرامة ، معربا عن أمله فى أن ينتشر الإصرار السلمى الذى كان موجودا فى ميدان التحرير بطريقة مماثلة فى أماكن أخرى وأن الاستقرار ليس بالشيء السهل فى العالم والمنطقة أجمع.ولفت إلى أن القيادة المصرية والمجلس الأعلى للقوات المسلحة أكدا التزامهما بالمعاهدات بما فى ذلك اتفاقية السلام مع إسرائيل، وأنه من مصلحة مصر وقيادتها أن تستمر فى لعب دورها المهم فى المنطقة وعملية السلام.أقرأ أيضا:وقفة احتجاجية لموظفي محكمة استئناف طنطا لتحسين أوضاعهم اضغط للتكبير الرئيس السابق محمد حسني مبارك القاهرة – محرر مصراوى:غادر القاهرة وليم بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية بعد زيارة لمصر استغرقت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة تناولت التأكيد على دعم وشراكة الولايات المتحدة لمصر وسبل دعمها اقتصاديا وتحديد أفضل الطرق لمساهمة الولايات المتحدة فى هذا الصدد وفقا لما تراه مصر مناسبا ، والعمل على دفع الاستثمارات الأمريكية.وقال بيرنز فى اجابته على سؤال لموقع مصراوى عن ما اذا تلقت الادارة الأمريكية طلبات عن تجميد أصول الرئيس السابق مبارك وعائلته " لدينا عدد من القنوات لتطبيق القانون نتعاون من خلالها مع الحكومة المصرية. تلقينا عدة طلبات من النوع الذي ذكرتموه.  لست أعلم إذا كان أي منها يتعلق بالرئيس السابق مبارك بعد. بالتأكيد، نحن لا نزال ملتزمين بسيادة القانون وسوف نستخدم قنوات تطبيق القانون تلك للتعامل مع أي طلبات ترد إلينا".وأكد وليم بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية، فى مؤتمر صحفي بمقر السفارة الأمريكية بالقاهرة،  أن المصريين هم الذين سيقررون بأنفسهم فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية وأن المصريين يمتلكون القدرة على الاختيار الحسن لمستقبلهم وأن يكون لديهم نظام سياسي يتسم بالعدالة والمساواة فى الحقوق ويضمن التنافس العادل.وأعرب بيرنز عن اعتقاده بأن المنطقة تشهد مرحلة من التغيرات العميقة التى تتضمن العالم العربي وهى فرصة لتحقيق الآمال والكرامة ، معربا عن أمله فى أن ينتشر الإصرار السلمى الذى كان موجودا فى ميدان التحرير بطريقة مماثلة فى أماكن أخرى وأن الاستقرار ليس بالشيء السهل فى العالم والمنطقة أجمع.ولفت إلى أن القيادة المصرية والمجلس الأعلى للقوات المسلحة أكدا التزامهما بالمعاهدات بما فى ذلك اتفاقية السلام مع إسرائيل، وأنه من مصلحة مصر وقيادتها أن تستمر فى لعب دورها المهم فى المنطقة وعملية السلام.أقرأ أيضا:وقفة احتجاجية لموظفي محكمة استئناف طنطا لتحسين أوضاعهمالقاهرة – محرر مصراوى:غادر القاهرة وليم بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية بعد زيارة لمصر استغرقت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع المشير محمد حسين طنطاوي القائد العام للقوات المسلحة رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة تناولت التأكيد على دعم وشراكة الولايات المتحدة لمصر وسبل دعمها اقتصاديا وتحديد أفضل الطرق لمساهمة الولايات المتحدة فى هذا الصدد وفقا لما تراه مصر مناسبا ، والعمل على دفع الاستثمارات الأمريكية.وقال بيرنز فى اجابته على سؤال لموقع مصراوى عن ما اذا تلقت الادارة الأمريكية طلبات عن تجميد أصول الرئيس السابق مبارك وعائلته " لدينا عدد من القنوات لتطبيق القانون نتعاون من خلالها مع الحكومة المصرية. تلقينا عدة طلبات من النوع الذي ذكرتموه.  لست أعلم إذا كان أي منها يتعلق بالرئيس السابق مبارك بعد. بالتأكيد، نحن لا نزال ملتزمين بسيادة القانون وسوف نستخدم قنوات تطبيق القانون تلك للتعامل مع أي طلبات ترد إلينا".وأكد وليم بيرنز مساعد وزيرة الخارجية الأمريكية للشئون السياسية، فى مؤتمر صحفي بمقر السفارة الأمريكية بالقاهرة،  أن المصريين هم الذين سيقررون بأنفسهم فيما يتعلق بالانتخابات البرلمانية وأن المصريين يمتلكون القدرة على الاختيار الحسن لمستقبلهم وأن يكون لديهم نظام سياسي يتسم بالعدالة والمساواة فى الحقوق ويضمن التنافس العادل.وأعرب بيرنز عن اعتقاده بأن المنطقة تشهد مرحلة من التغيرات العميقة التى تتضمن العالم العربي وهى فرصة لتحقيق الآمال والكرامة ، معربا عن أمله فى أن ينتشر الإصرار السلمى الذى كان موجودا فى ميدان التحرير بطريقة مماثلة فى أماكن أخرى وأن الاستقرار ليس بالشيء السهل فى العالم والمنطقة أجمع.ولفت إلى أن القيادة المصرية والمجلس الأعلى للقوات المسلحة أكدا التزامهما بالمعاهدات بما فى ذلك اتفاقية السلام مع إسرائيل، وأنه من مصلحة مصر وقيادتها أن تستمر فى لعب دورها المهم فى المنطقة وعملية السلام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل