المحتوى الرئيسى

دموع في قلوب متحجره بقلم:وائل المهدي

02/24 17:28

طرقات مشينها وجدران أحسننا دفئها ولم يخطر بعقلي بأن عيونها و صفاء مقلتيها سوف تأسرني وتجذبني في تلك الممرات وأعشقها لتعشقني لنخرج معا من طرقات بين البنايات إلي ممرات بحر الهوي لنصنع أجمل الذكريات , فأمس إلتقينا والحب كان والعناق صار رداء دفء و إحساس بالأمان وفي ضياء مقلتيها أبصرت نورا ونار أضاء ليالينا بشموع و جزء من نهار , فشاهدت اللآلي تتراقص بحياء علي وجنتيها ليعانق ولعها حبات الكهرمان , والشهد يتقاطر من شفتيها أنهارا و ثغرها في جماله كالغزلان , وعبير الزهور يفوح من روحها معلنا نشوة الإنتشار , واليوم أنت حبيبتي ومليكتي وبأرواحنا نغزل والهوي للعشق أعظم إنتصار , وبأنامل من نور نقشنا حلمنا فعشنا غدا زاهي الألوان , وبالخيال بنينا بيتنا وعشنا به جل عمرنا بلا هوان , وفي برهه صارت آمالنا لقمه لغدر الزمان فكان القدر يوقظني ولم أعلم أن القدر يصارعني ليأخذها للجنان, فكلما إمتد ذراعي ليعانقها كان القدر يبعدها بحنان, وخطواته أسرعت بالقضاء وهي ساكنه ذراعي حتي إرتقت روحها لعنان السماء وظل الجسد ساكنا ذراعي و أنهار الدمع جرت من قلبي لعيوني حتي الجفاء , و الأن كلما إشتقت إليها تلمست الثري الذي صار لها الفراش والغطاء , فأدنوا من الحصي و أسبح في أثارها بحياء ,لأشتم عبير رائحتها حتي ترتوي روحي منها الهناء, وأهمس في قبرها مناديا بصوتا خافتا ليعلوا راكضا لجنات السماء , فأنت البرأه التي أضاءت شموع الفؤاد حتي جعلتي الثري في ظلمته مسابح كهرمان لها ضياء. فيا من أبكيتيني ليلا وليالي ودموعي إنهمرت في وادي أنهاري والشجن طاف حول مضجعنا وسكن الحزن جنبات وسادتنا , و احتل الخوف سويداء منازلنا والرجاء خاصم آمال ملائكنا , ففؤادي يعتذر منك بقطرات دماء , و ينبوع الدمع بعيوني تحجر فيها الماء ,ولب عقلي إنكسر وإنحسر في خفاء , فسامحيني يا معشوقتي فلك مني الوفاء والحب دائما لك لا ينقطع ولغيرك الجفاء. waelgamal2002510@hotmail.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل