المحتوى الرئيسى

خلافات حول الطاقة بين روسيا والاتحاد الاوروبي

02/24 19:22

بروكسل (ا ف ب) - تصادم الاتحاد الاوروبي وروسيا الخميس حول ملف الطاقة الحساس وانتقدت موسكو قرار منعها من امتلاك انابيب لنقل الغاز في اوروبا كما برزت بينهما آراء متباينة حول الموقف الواجب اتخاذه حيال الثورات في العالم العربي.وتحول اجتماع في بروكسل بين رئيس الوزراء الروسي فلاديمير بوتين والمفوضية الاوروبية الى جلسة نقاشات صريحة بشأن قواعد اوروبية تلزم المجموعات النفطية الناشطة في الاتحاد الاوروبي الفصل بين انشطة الانتاج والنقل.وتطبق هذه القوانين ليس فقط على المجموعات الاوروبية بل ايضا الشركات الاجنبية.وتعتبر موسكو، المزود الرئيسي للغاز لاوروبا، منذ زمن بعيد ان هذه المادة ترمي اساسا الى منع شركتها النفطية غازبروم من توسيع انشطة التوزيع في اوروبا.وقال بوتين "اليوم (...) عبرنا بوضوح عن قلقنا حول معايير عدة لهذه المبادرة"، معتبرا انها بالنسبة لروسيا بمثابة "مصادرة" ملكية.ويدور نزاع حاليا بين ليتوانيا وغازبروم بشأن مشروع فيلنيوس اصلاح سوقها للطاقة من خلال فصل انشطة انتاج وتوزيع الغاز طبقا لهذا القانون الاوروبي. الا ان غازبروم المزود الوحيد لليتوانيا بالغاز وتملك 37,1% من حصص الموزع الوطني ليتوفوس دوجوس.وحذر بوتين خلال مؤتمر صحافي مشترك عقده مع رئيس المفوضية الاوروبية جوزيه مانويل باروزو من ان تطبيق القوانين الاوروبية "سيؤدي الى ارتفاع اسعار الطاقة في السوق الاوروبية".ورد باروزو بالقول ان القواعد الاوروبية ليست "تمييزية" وهي مطابقة لقواعد منظمة التجارة العالمية ولا تستهدف فقط الشركات الروسية بل ايضا النروجية على سبيل المثال.وقال "ما نطلبه من الشركات الاجنبية هو ان تقبل بالقواعد نفسها التي نفرضها على الشركات الاوروبية".واتفق المسؤولان على ان مباحثاتهما حول هذا الموضوع كانت "صريحة" من دون اخفاء تضارب الاراء بينهما.كما برزت خلافات بينهما ايضا حول حركات الاحتجاج التي يشهدها العالم العربي في الوقت الراهن.واتفقت موسكو وبروكسل على ان اللجوء الى القوة ضد المدنيين في ليبيا ودول اخرى في المنطقة "غير مقبول"، الا ان روسيا دعت الى عدم التدخل وانتقدت بشكل غير مباشر الدعوات الاوروبية الى تنظيم انتخابات ديموقراطية.واعرب بوتين عن التخوف "من وصول مجموعات متطرفة الى الحكم في شمال افريقيا".وقال بوتين "اتذكر ان شركاءنا كانوا منذ فترة غير بعيدة يدعون الى انتخابات حرة وديموقراطية في اراضي الحكم الذاتي الفلسطيني (...) و(حركة المقاومة الاسلامية) حماس هي التي فازت".واضاف "بالتأكيد يتعين علينا ان ندعم بحذر هذه الحركات، لكن يجب علينا الا نتدخل". وقال ان "من حق الشعوب الحصول على حق تقرير مستقبلها ومصيرها من دون اي تدخل خارجي".وبحسب بوتين، فان احد اول عواقب الثورات في العالم العربي هو الارتفاع المقلق لاسعار النفط.وقال بوتين "نواجه مخاطر وتهديدات عديدة مرتبطة باسعار المحروقات والطاقة بمستوى 118 دولارا لبرميل النفط ما يطرح تهديدا خطيرا على العالم".وقال ان روسيا لا ترغب في مثل هذا الارتفاع لاسعار النفط واقر بان الاقتصاد الروسي "سيتأثر" مثل الاقتصاديات الاخرى. واضاف "يجب الا نسمح بارتفاع كبير في الاسعار" مشيرا للاوروبيين الى خطر وصول سعر برميل النفط الى 220 دولارا في يوم من الايام.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل