المحتوى الرئيسى

زعيم على مزبلة التاريخ!!بقلم: د. حسين المناصرة

02/24 15:51

زعيم على مزبلة التاريخ!! بقلم: د. حسين المناصرة كل من استمع لخطاب العقيد القذافي الشوفيني، يدرك مدى الإجرام في شخصية هذا الزعيم الدكتاتور، الذي حول ليبيا خلال اثنين وأربعين عاماً إلى هامش مغيّب، يقطر دماً؛ كل ذلك تحت رقابة عالمية ، تتخذ هذا الزعيم الوهمي سبيلاً إلى تنفيذ مصالحها في المنطقة!! يقوم الشعب الليبي كله في هذه الثورة الشعبية التي حررت معظم ليبيا، وهذا العقيد الكذوب ما زال يصر على أنه تاريخ ليبيا، ومن ثمّ لا تساوي ليبيا شيئاً من دونه، فراح يصف الليبيين بأقذع الصفات: كالكلاب الضالة، والجرذان، والمدمنين، والمجانين، والمرتزقة، والجبناء، والطائشين، والموسخين، والمقمّلين، والمشاغبين ... إلى غير ذلك من الصفات، التي تكشف عن شخصية مريضة... إنه يفضل أن يحرق ليبيا كلها؛ ليبقى زعيماً فوق ركام من الجثث والرماد !! لا بدّ من أن نحزن كثيراً من أجل هذا الشعب الليبي المضطهد، الذي صبر اثنين وأربعين عاماً تحت نيران هذا القائد المجرم، الذي يفترض به أن يكون في مصحة نفسية، لا قائداً لشعب عاث في البلاد فساداً وإجراماً!! يحتار الكاتب من أين يبدأ وإلى أين ينتهي؛ إذا أراد أن يكتب عن شخصية هذا الزعيم المتجبّر الظالم؛ الذي صنعه الاستعمار في المنطقة، منذ ذلك التاريخ إلى اليوم، وهذا ما يفسر الصمت الدولي الرسمي تجاه بشاعة إجرام القذافي بحق شعب ليبيا، منذ أن قامت هذه الثورة الشعبية الشاملة!! سينتصر الشعب الليبي العظيم، بإذن الله ، وسيكون مصير هذا الطاغية أن يتبوأ مقعداً فوق مزابل التاريخ؛ لأن تاريخه إجرامي ، وأفعاله ليست بأكثر من حاوية نفايات على أية حال!! تحية للشعب العربي الليبي الذي يصنع ثورته الشبابية، التي ستسقط تاريخ القذافي الإجرامي كله؛ لتضعه على صفحة مزابل التاريخ، مهما حاولنا أن نبحث له عن إيجابيات !! يصعب أن نستمر في الكتابة عنه؛ لأن أفعاله المشينة، وهو يقصف المتظاهرين بالطائرات والمدافع الثقيلة، وخطاباته الأكثر ابتذالاً، خير دليل على أنّ رائحته المنتنة قد زكمت أنوفنا ، ولم نعد نطيقها، وموقعها الحقيقي أن تكون علامة مميزة على مزبلة التاريخ !!

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل