المحتوى الرئيسى

إضراب نزلاء سجن شبين الكوم العمومى عن الطعام

02/24 15:50

أضرب المئات من نزلاء عنبر "ب" بسجن شبين الكوم العمومى بمحافظة المنوفية عن الطعام منذ صباح اليوم، الخميس، اعتراضاً منهم على ما سموه بالمعاملة "غير الآدمية"، وحزناً على فقدان عدد كبير من زملائهم والذين لقوا مصرعهم منذ بداية أحداث ثورة 25 يناير، وحتى أول أمس أثناء ترحيل عدد منهم إلى سجن برج العرب، والذين ماتوا فور وصولهم بسبب استقبالهم بالضرب حتى فاضت أرواحهم. قال محمد عزت محبوس على ذمة قضية شروع فى قتل لمدة سنة واحدة، إن زملاءنا الذين نقلوا أول أمس مات عدد كبير منهم بسبب التعذيب فى سجن برج العرب، ونحن نرفض ترحلينا، وقمنا بخلع الأبواب الحديدية وقفل الباب الرئيسى للعنبر، إلا أن رجال الأمن فى السجن قاموا بضربنا بالقنابل المسيلة للدموع، وتعدوا على عدد من زملائنا فى العنبر "أ"، مما أسفر عن وفاتهم فى الحال. أضاف زميله رفض ذكر اسمه فى اتصال هاتفى بـ"اليوم السابع"، عددنا فى العنبر يتجاوز 3 آلاف مسجون، ونرفض الترحيل إلى مكان آخر، ويموت بعضنا يومياً بسبب التعذيب والقنابل المسيلة للدموع عبر شبابيك العنبر، كما يوجد عدد من القناصة فى أبراج مراقبة تحيط بالسجن، ونطالب بسرعة تدخل رئيس مصلحة السجون ووزير الداخلية بنفسه لإنقاذنا. أكد شهود عيان، أن السجن شهد مجدداً أعمال الشغب والقتل نتيجة لسماعهم أصوات استغاثة، وكذلك أصوات ضرب رصاص حى وقنابل مسيلة للدموع. كانت مديرية أمن المنوفية قد أعلنت سابقاً عن أن الحصيلة النهائية لعدد المتوفين إثر تمرد سجن شبين الكوم العمومى والذى استمر أكثر من 10 أيام، 18سجنياً. وأكدت مصادر طبية وأحد المساجين الذى استطاع أن يحصل على هاتف محمول داخل السجن أن عدد الضحايا الحقيقى لن يقل عن 80 قتيلاً جميعهم من السجناء نتيجة الرصاص الحى وطلقات القناصة. من جهتها دعت المبادرة المصرية للحقوق الشخصية، لإجراء تحقيق فورى فى أعمال العنف التى وقعت داخل سجن شبين الكوم بالمنوفية، ضد السجناء منذ 25 يناير الماضى، والتى أسفرت حتى الآن عن مقتل العشرات وإصابة مئات آخرين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل