المحتوى الرئيسى

وزير الداخلية يراجع خطط انتشار وعمل مجموعات الأمن المركزي

02/24 18:57

القاهرة- أ ش أ قام اللواء محمود وجدى وزير الداخلية بمراجعة خطط انتشار وعمل مجموعات الأمن المركزي بمديريات أمن القاهرة والجيزة وحلوان و6 أكتوبر، ومدى استكمال مقوماتها المادية والفنية والبشرية.وأكد وجدى ضرورة تفعيل عمل هذه المجموعات وتوسيع دوائر انتشارها والبدء بالتصدي لأى أعمال خارجة عن القانون في دوائر عملها، جاء ذلك في اجتماع عقده وزير الداخلية مع مساعدي أول ومساعدي الوزير لقطاع الأفراد، والأمن المركزي، والأمن العام، ومديري الأمن، ومديري إدارات البحث الجنائي، والمرور بمديريات أمن القاهرة وحلوان والجيزة و6 أكتوبر.وتناول وجدى خلال الاجتماع الوضع الأمني الراهن وفقا لمتطلبات المرحلة الحالية التي تستلزم بذل المزيد من الجهد في تفعيل الآداء التنفيذي في الشارع المصري لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.ووجه وزير الداخلية بضرورة تفعيل آداء شرطة النجدة وإدارات المرور بكافة مديريات الأمن لتحقيق الدور المنوط بها بسرعة تلقى البلاغات والانتقال لفحصها والانتشار والمرور المستمر مع مراعاة الجوانب والحالات الإنسانية، كما وجه مجددا بمنع تحصيل الغرامات المرورية الفورية مع حسن المعاملة وتوجيه النصح والارشاد لقائدي السيارات في حال ارتكابهم أي مخالفات مرورية. وشدد محمود وجدى وزير الداخلية على بذل كافة الجهود لضبط السجناء الهاربين وإعادتهم الى السجون مرة أخرى ، مع وضع أسس للتعامل مع السجناء الذين يقومون بتسليم أنفسهم للجهات الأمنية ، ودراسة وضعهم القانوني وكيفية استفادتهم من قرارات العفو والإفراج الشرطي.وأكد وجدى مجددا أنه لن يتم اصدار أي قرارات اعتقال ، موجها بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية قبل أي واقعة وتقديم مرتكبيها للعدالة، وكلف وزير الداخلية قطاع شئون الأفراد بفحص ودراسة أوضاع أفراد الشرطة وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية وتقديم كافة أوجه الرعاية لهم ... كما أكد مراعاة عدد ساعات العمل لرجال الشرطة في إطار تفعيل الآداء الأمني ودراسة الجانب المالي عند الحاجة الى زيادة عدد ساعات العمل.كما أكد وجدى - في نهاية الاجتماع - أن المرحلة الراهنة تتطلب تكاتف كافة الجهود وتلاحم جهاز الشرطة مع المواطنين لإعادة أمن واستقرار البلاد.اقرأ أيضا:وزير الداخلية: إيقاف ضابط واقعة المعادي عن العمل وإحالته للنيابة اضغط للتكبير محمود وجدى وزير الداخلية القاهرة- أ ش أ قام اللواء محمود وجدى وزير الداخلية بمراجعة خطط انتشار وعمل مجموعات الأمن المركزي بمديريات أمن القاهرة والجيزة وحلوان و6 أكتوبر، ومدى استكمال مقوماتها المادية والفنية والبشرية.وأكد وجدى ضرورة تفعيل عمل هذه المجموعات وتوسيع دوائر انتشارها والبدء بالتصدي لأى أعمال خارجة عن القانون في دوائر عملها، جاء ذلك في اجتماع عقده وزير الداخلية مع مساعدي أول ومساعدي الوزير لقطاع الأفراد، والأمن المركزي، والأمن العام، ومديري الأمن، ومديري إدارات البحث الجنائي، والمرور بمديريات أمن القاهرة وحلوان والجيزة و6 أكتوبر.وتناول وجدى خلال الاجتماع الوضع الأمني الراهن وفقا لمتطلبات المرحلة الحالية التي تستلزم بذل المزيد من الجهد في تفعيل الآداء التنفيذي في الشارع المصري لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.ووجه وزير الداخلية بضرورة تفعيل آداء شرطة النجدة وإدارات المرور بكافة مديريات الأمن لتحقيق الدور المنوط بها بسرعة تلقى البلاغات والانتقال لفحصها والانتشار والمرور المستمر مع مراعاة الجوانب والحالات الإنسانية، كما وجه مجددا بمنع تحصيل الغرامات المرورية الفورية مع حسن المعاملة وتوجيه النصح والارشاد لقائدي السيارات في حال ارتكابهم أي مخالفات مرورية. وشدد محمود وجدى وزير الداخلية على بذل كافة الجهود لضبط السجناء الهاربين وإعادتهم الى السجون مرة أخرى ، مع وضع أسس للتعامل مع السجناء الذين يقومون بتسليم أنفسهم للجهات الأمنية ، ودراسة وضعهم القانوني وكيفية استفادتهم من قرارات العفو والإفراج الشرطي.وأكد وجدى مجددا أنه لن يتم اصدار أي قرارات اعتقال ، موجها بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية قبل أي واقعة وتقديم مرتكبيها للعدالة، وكلف وزير الداخلية قطاع شئون الأفراد بفحص ودراسة أوضاع أفراد الشرطة وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية وتقديم كافة أوجه الرعاية لهم ... كما أكد مراعاة عدد ساعات العمل لرجال الشرطة في إطار تفعيل الآداء الأمني ودراسة الجانب المالي عند الحاجة الى زيادة عدد ساعات العمل.كما أكد وجدى - في نهاية الاجتماع - أن المرحلة الراهنة تتطلب تكاتف كافة الجهود وتلاحم جهاز الشرطة مع المواطنين لإعادة أمن واستقرار البلاد.اقرأ أيضا:وزير الداخلية: إيقاف ضابط واقعة المعادي عن العمل وإحالته للنيابةالقاهرة- أ ش أ قام اللواء محمود وجدى وزير الداخلية بمراجعة خطط انتشار وعمل مجموعات الأمن المركزي بمديريات أمن القاهرة والجيزة وحلوان و6 أكتوبر، ومدى استكمال مقوماتها المادية والفنية والبشرية.وأكد وجدى ضرورة تفعيل عمل هذه المجموعات وتوسيع دوائر انتشارها والبدء بالتصدي لأى أعمال خارجة عن القانون في دوائر عملها، جاء ذلك في اجتماع عقده وزير الداخلية مع مساعدي أول ومساعدي الوزير لقطاع الأفراد، والأمن المركزي، والأمن العام، ومديري الأمن، ومديري إدارات البحث الجنائي، والمرور بمديريات أمن القاهرة وحلوان والجيزة و6 أكتوبر.وتناول وجدى خلال الاجتماع الوضع الأمني الراهن وفقا لمتطلبات المرحلة الحالية التي تستلزم بذل المزيد من الجهد في تفعيل الآداء التنفيذي في الشارع المصري لتحقيق الأمن والاستقرار في البلاد.ووجه وزير الداخلية بضرورة تفعيل آداء شرطة النجدة وإدارات المرور بكافة مديريات الأمن لتحقيق الدور المنوط بها بسرعة تلقى البلاغات والانتقال لفحصها والانتشار والمرور المستمر مع مراعاة الجوانب والحالات الإنسانية، كما وجه مجددا بمنع تحصيل الغرامات المرورية الفورية مع حسن المعاملة وتوجيه النصح والارشاد لقائدي السيارات في حال ارتكابهم أي مخالفات مرورية. وشدد محمود وجدى وزير الداخلية على بذل كافة الجهود لضبط السجناء الهاربين وإعادتهم الى السجون مرة أخرى ، مع وضع أسس للتعامل مع السجناء الذين يقومون بتسليم أنفسهم للجهات الأمنية ، ودراسة وضعهم القانوني وكيفية استفادتهم من قرارات العفو والإفراج الشرطي.وأكد وجدى مجددا أنه لن يتم اصدار أي قرارات اعتقال ، موجها بضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية قبل أي واقعة وتقديم مرتكبيها للعدالة، وكلف وزير الداخلية قطاع شئون الأفراد بفحص ودراسة أوضاع أفراد الشرطة وتحسين أوضاعهم المادية والاجتماعية وتقديم كافة أوجه الرعاية لهم ... كما أكد مراعاة عدد ساعات العمل لرجال الشرطة في إطار تفعيل الآداء الأمني ودراسة الجانب المالي عند الحاجة الى زيادة عدد ساعات العمل.كما أكد وجدى - في نهاية الاجتماع - أن المرحلة الراهنة تتطلب تكاتف كافة الجهود وتلاحم جهاز الشرطة مع المواطنين لإعادة أمن واستقرار البلاد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل