المحتوى الرئيسى

عبد الواحد : لأول مرة أعرف أني أحب مصر... بكيت في مناسبتين وهذه قصة الإنسحاب من الدوري

02/24 15:47

أكد محمد عبد الواحد لاعب فريق ليرس البلجيكي على أن ما حدث في مصر خلال ثورة يناير هو شيء يشرف كل المصريين على وجه الأرض. وشدد اللاعب في التصريحات التي أدلي بها لشبكة CNN على أن ما حدث جعله يشعر بالفخر خاصة بعدما تغيرت نظرة العالم كله تجاه الشعب المصري. وأضاف اللاعب أنه كان معجب برد فعل زملائه في الفريق ليس هذا فحسب بل إن الجماهير إيضاً تكلمت بطريقة جيدة وأبدت إعجابها بالثورة التي أقدم عليها الشعب المصري من أجل التغيير. وعن نية فريقه الانسحاب من الدوري أكد عبد الواحد أن ذلك جاء بعدما ظلت الفرق المنافسة تهتف للرئيس السابق محمد حسني مبارك لأنها تعلم أن النادي يملكه رجل الأعمال المصري ماجد سامي وهو ما دفع الإدارة إلى التهديد بالانسحاب خاصة وأن السياسة لا يجب أن تدخل ميادين كرة القدم وأضاف بأن جمهور ليرس هتف للثورة المصرية رداً على هذه الجماهير. وأردف عبد الواحد أن عدد كبير من الجماهير البلجيكي بدأت تسأله عن ميدان التحرير مشدداً على أنه سيكون أحد أهم المزارات السياحية التي سيقصدها السياح خلال الفترة المقبلة مثل الأهرامات وأبو الهول. وعن أبرز الدروس التي استفاد من خلال هذه لثورة أكد عبد الواحد الذي دافع من قبل عن شعار الترسانة والزمالك والاسماعيلي أنه تأكد من أنه يحب مصر مضيفاً أنه بكي بحرقة عندما رأى الشرطة تضرب المتظاهرين بالرصاص الحي كما أنه بكي بعد الخطاب الثاني للرئيس السابق حسني مبارك. واختتم اللاعب حديثه بأنه كان يتمنى أن يخرج الرئيس السابق حسني مبارك بشكل أفضل من الذي خرج به مضيفاً أنه في النهاية دفع فاتورة ما أقدم عليه غيره اللذين قادوا الشعب المصري من اجل الخروج والتظاهر.انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل