المحتوى الرئيسى

بريطانيا تطلب من العالم تصعيد الضغوط على القذافي

02/24 16:14

لندن (رويترز) - طالب وليام هيج وزير الخارجية البريطاني يوم الخميس العالم بأن يصعدالضغوط على الزعيم الليبي معمر القذافي وقال ان بريطانيا تريد فتح تحقيق دولي في استخدام العنف ضد المحتجين في ليبيا.وذكر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني أن ما يصل الى ألف شخص قتلوا في ليبيا حيث يشن القذافي حملة قمع دامية ضد انتفاضة متنامية على حكمه الذي بدأ قبل 41 عاما.وقال هيج الذي صرح يوم الاثنين بأنه اطلع على معلومات أفادت عن طريق الخطأ بأن القذافي كان في طريقه الى فنزويلا "الاحتمالات تشير بقوة الى انها ليست في صالحه."وأضاف "أعتقد انه من المهم لنا جميعا في المجتمع الدولي ان نهيل الضغوط على النظام الذي يرتكب بكل المعايير مخالفات جسيمة."وأوضح هيج لراديو 4 في هيئة الاذاعة البريطانية أن فظائع ارتكبت وأنه كانت هناك "محاولات لاطلاق النار" على الناس.وقال "سنبحث عن سبل لمحاسبة المسؤولين عن هذه الافعال وعليهم ان يضعوا ذلك في الاعتبار قبل ان يأمروا بالمزيد."وأضاف "سنرغب في شكل من أشكال التحقيق الدولي... نجد دعما كثيرا من دول أخرى."وتصريحات هيج تشبه ما قاله الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء حول الاحداث في ليبيا حيث أدان اراقة الدماء "غير المقبولة" في ليبيا وقال انه سيعمل مع دول أخرى لمحاسبة حكومة القذافي.وذكرت الخارجية البريطانية أن لجنة أزمات رفيعة المستوى في بريطانيا تعرف باسم كوبرا تجتمع يوم الخميس لمناقشة رد الحكومة على أزمة ليبيا.وتعمل الحكومة البريطانية على اجلاء نحو 170 عامل نفط بريطانيا يعملون في مخيمات صحراوية نائية في ليبيا وبعضهم طلب المساعدة بعدما نهب لصوص سياراتهم ومؤنهم.ونقلت قناة سكاي نيوز عن مصادر قولها ان قوارب البحرية البريطانية وهي من وحدات القوات الخاصة مستعدة لعملية انقاذ ممكنة في ليبيا لكن الحكومة البريطانية لم تعلق على الامر.ويعود بريطانيون قادمون من ليبيا الى بريطانيا يوم الخميس بعد يوم من التخبط والتأخير يوم الاربعاء أدى الى انتقاد قوي وجه للحكومة البريطانية مما دفع هيج الى اعادة النظر في اجراءات الاجلاء. لندن (رويترز) - طالب وليام هيج وزير الخارجية البريطاني يوم الخميس العالم بأن يصعدالضغوط على الزعيم الليبي معمر القذافي وقال ان بريطانيا تريد فتح تحقيق دولي في استخدام العنف ضد المحتجين في ليبيا.وذكر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني أن ما يصل الى ألف شخص قتلوا في ليبيا حيث يشن القذافي حملة قمع دامية ضد انتفاضة متنامية على حكمه الذي بدأ قبل 41 عاما.وقال هيج الذي صرح يوم الاثنين بأنه اطلع على معلومات أفادت عن طريق الخطأ بأن القذافي كان في طريقه الى فنزويلا "الاحتمالات تشير بقوة الى انها ليست في صالحه."وأضاف "أعتقد انه من المهم لنا جميعا في المجتمع الدولي ان نهيل الضغوط على النظام الذي يرتكب بكل المعايير مخالفات جسيمة."وأوضح هيج لراديو 4 في هيئة الاذاعة البريطانية أن فظائع ارتكبت وأنه كانت هناك "محاولات لاطلاق النار" على الناس.وقال "سنبحث عن سبل لمحاسبة المسؤولين عن هذه الافعال وعليهم ان يضعوا ذلك في الاعتبار قبل ان يأمروا بالمزيد."وأضاف "سنرغب في شكل من أشكال التحقيق الدولي... نجد دعما كثيرا من دول أخرى."وتصريحات هيج تشبه ما قاله الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء حول الاحداث في ليبيا حيث أدان اراقة الدماء "غير المقبولة" في ليبيا وقال انه سيعمل مع دول أخرى لمحاسبة حكومة القذافي.وذكرت الخارجية البريطانية أن لجنة أزمات رفيعة المستوى في بريطانيا تعرف باسم كوبرا تجتمع يوم الخميس لمناقشة رد الحكومة على أزمة ليبيا.وتعمل الحكومة البريطانية على اجلاء نحو 170 عامل نفط بريطانيا يعملون في مخيمات صحراوية نائية في ليبيا وبعضهم طلب المساعدة بعدما نهب لصوص سياراتهم ومؤنهم.ونقلت قناة سكاي نيوز عن مصادر قولها ان قوارب البحرية البريطانية وهي من وحدات القوات الخاصة مستعدة لعملية انقاذ ممكنة في ليبيا لكن الحكومة البريطانية لم تعلق على الامر.ويعود بريطانيون قادمون من ليبيا الى بريطانيا يوم الخميس بعد يوم من التخبط والتأخير يوم الاربعاء أدى الى انتقاد قوي وجه للحكومة البريطانية مما دفع هيج الى اعادة النظر في اجراءات الاجلاء.لندن (رويترز) - طالب وليام هيج وزير الخارجية البريطاني يوم الخميس العالم بأن يصعدالضغوط على الزعيم الليبي معمر القذافي وقال ان بريطانيا تريد فتح تحقيق دولي في استخدام العنف ضد المحتجين في ليبيا.وذكر وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني أن ما يصل الى ألف شخص قتلوا في ليبيا حيث يشن القذافي حملة قمع دامية ضد انتفاضة متنامية على حكمه الذي بدأ قبل 41 عاما.وقال هيج الذي صرح يوم الاثنين بأنه اطلع على معلومات أفادت عن طريق الخطأ بأن القذافي كان في طريقه الى فنزويلا "الاحتمالات تشير بقوة الى انها ليست في صالحه."وأضاف "أعتقد انه من المهم لنا جميعا في المجتمع الدولي ان نهيل الضغوط على النظام الذي يرتكب بكل المعايير مخالفات جسيمة."وأوضح هيج لراديو 4 في هيئة الاذاعة البريطانية أن فظائع ارتكبت وأنه كانت هناك "محاولات لاطلاق النار" على الناس.وقال "سنبحث عن سبل لمحاسبة المسؤولين عن هذه الافعال وعليهم ان يضعوا ذلك في الاعتبار قبل ان يأمروا بالمزيد."وأضاف "سنرغب في شكل من أشكال التحقيق الدولي... نجد دعما كثيرا من دول أخرى."وتصريحات هيج تشبه ما قاله الرئيس الامريكي باراك أوباما يوم الاربعاء حول الاحداث في ليبيا حيث أدان اراقة الدماء "غير المقبولة" في ليبيا وقال انه سيعمل مع دول أخرى لمحاسبة حكومة القذافي.وذكرت الخارجية البريطانية أن لجنة أزمات رفيعة المستوى في بريطانيا تعرف باسم كوبرا تجتمع يوم الخميس لمناقشة رد الحكومة على أزمة ليبيا.وتعمل الحكومة البريطانية على اجلاء نحو 170 عامل نفط بريطانيا يعملون في مخيمات صحراوية نائية في ليبيا وبعضهم طلب المساعدة بعدما نهب لصوص سياراتهم ومؤنهم.ونقلت قناة سكاي نيوز عن مصادر قولها ان قوارب البحرية البريطانية وهي من وحدات القوات الخاصة مستعدة لعملية انقاذ ممكنة في ليبيا لكن الحكومة البريطانية لم تعلق على الامر.ويعود بريطانيون قادمون من ليبيا الى بريطانيا يوم الخميس بعد يوم من التخبط والتأخير يوم الاربعاء أدى الى انتقاد قوي وجه للحكومة البريطانية مما دفع هيج الى اعادة النظر في اجراءات الاجلاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل