المحتوى الرئيسى

عائشة تؤكد عدم مغادرتها البلاد سيف الإسلام القذافي يتهم مصر بالتآمر ضد ليبيا وينفي حدوث أية مجازر الخميس 21 ربيع الأول 1432هـ - 24 فبراير 2011م

02/24 15:45

دبي - العربية.نت اتهم سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الليبي معمر القذافي مصر ودولاً عربية لم يسمها بالتآمر ضد ليبيا، قائلاً إن "التآمر ليس من الليبيين، التآمر قادم من إخوانكم العرب الذين سلطوا عليكم إذاعاتهم والكلام المسموم والإشاعات الكاذبة". ونفى سقوط مئات القتلى في المصادمات التي تشهدها البلاد بين المحتجين المطالبين بإسقاط نظام والده القذافي وقوات الأمن، أو أن يكون هناك استهداف للمناطق المأهولة بالسكان. واعتبر سيف الإسلام، خلال حديث بثه التلفزيون الليبي الخميس 24-2-2011 أن "هذه معركة إعلام، وقد ضحكوا على الليبيين بالإعلام والأخبار الكاذبة بدليل التآمر الآن على الإذاعة الليبية.. هذا الكلام الذي تبثه هذه الإذاعات والقنوات السخيفة هو كلام كذب"، مشيرا إلى قطع شركة النايل سات في مصر الإرسال بالكامل عن القناة الليبية. وأضاف أن "هؤلاء الشباب" العاملين في المحطة الفضائية سيبدأون ببث وكشف الحقائق. وأوضح أن عمليات القصف التي قامت بها طائرات الجيش الليبي استهدفت "مخازن ذخيرة في مواقع خالية في الصحراء، والآن فإن الصحفيين قادمون من كل أنحاء العالم، ويوم غد سيقوم رؤساء وأعضاء السلك الدبلوماسي بجولة في الطائرات العمودية، وسيطيرون إلى أي مكان في طرابلس وفي تاجوراء وفي الزاوية وفي أي مكان، ليبينوا لنا أين هو القصف الذي يحكون عنه، إننا سنتحداهم يوم غد الذي سيكون يوم التحدي.. وليبينوا لنا أين هو القصف وأين هم الميتين". وقال: "نحن صامدون وأقوياء ويا إخواننا في مصر اطلعوا "اخرجوا" من هذه المؤامرة ضد ليبيا ورجعوا الليبية في مكانها .. أنا أقول لكم إن هذا المنبر، منبر قوي وأنتم "العاملون في المحطة" الآن أخفتم كل هذه الإذاعات المغرضة لأن من الآن فصاعدا، سيتم بث كل الحقائق والأدلة والبراهين والصور". وأضاف سيف الإسلام أن كل الأمور في طرابلس كانت هادئة أمس الأربعاء، باستثناء "هجوم واحد فقط قتل خلاله الحارس الموجود على الإذاعة الليبية". وعن الوضع في المناطق الشرقية من البلاد، قال سيف الإسلام إن "الذي يحزنني كثيرا البلاغات التي تأتي لنا من بعض المناطق الشرقية حيث يستغيث إخوتنا من الفوضى ومن القتل والسلب والاستهتار والإعدامات"، مشيرا إلى أن "21 شخصا بريئا قتلوا ذبحا بالسكين، ورموا جثثهم في الوادي". ودعا التجار إلى فتح محالهم وإرسال أبنائهم إلى المدارس، قائلا إن الحياة تسير بصورة طبيعية في طرابلس، وشجع المواطنين على ذلك في بقية المناطق. وأكد سيف الإسلام على استتباب الأمن في ليبيا قائلا "جميع الأماكن الحيوية في ليبيا تنعم بالأمن والأمان حيث تعمل المدارس بكافة طاقاتها وجميع الموانئ والمطارات أيضا لا تزال مفتوحة و تعمل كما ينبغي". في الوقت نفسه أكدت عائشة القذافي تواجدها في ليبيا نافية بذلك كل ماتردد أمس عن مغادرتها للبلاد متجهة إلى مالطا. وكانت قد ترددت أنباء أمس عن محاولة عائشة اللجوء إلى مالطا لكن الأخيرة رفضت استقبالها ولذلك عادت إلى ليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل