المحتوى الرئيسى

عمليات اجلاء كبرى لنقل الرعايا الاجانب من ليبيا

02/24 14:55

باريس (ا ف ب) - سارعت حكومات العالم الخميس الى اجلاء رعاياها من ليبيا حيث تعم الفوضى فيما حذرت ايطاليا من نزوح ما يصل الى 300 الف مهاجر غير شرعي ومن ازمة انسانية "كارثية" بسبب تدهور الوضع.والمخاوف من وقوع حرب اهلية في هذا البلد الواقع شمال افريقيا دفعت بدول من كندا وصولا الى الصين الى استئجار طائرات او سفن لاجلاء رعاياها رغم سوء الاتصالات والمواجهات العنيفة.واكتظ مطار طرابلس بالاف الاجانب فيما تحدث الذين تمكنوا من الفرار عن مشاهد فوضى ونقص في المياه والمواد الغذائية.وحذرت ايطاليا التي تواجه تدفقا للمهاجرين غير الشرعيين من تونس منذ سقوط زين العابدين بن علي، من ان عدد النازحين من ليبيا قد يكون اعلى بكثير.وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني "نعلم ما ينتظرنا حين يسقط النظام الليبي، موجة من 200 الى 300 الف مهاجر".من جهته حث وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني الخميس شركاءه الاوروبيين على مساعدة ايطاليا على مواجهة مخاطر ازمة انسانية "كارثية" بسبب تدهور الوضع في ليبيا.وقال عند وصوله للمشاركة في اجتماع مع نظرائه الاوروبيين مخصص لبحث نزوح اللاجئين من ليبيا الى اوروبا "اطلب من اوروبا اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمواجهة ازمة انسانية كارثية، لا يمكن ان نترك لوحدنا".واضاف "آمل في تلقي دعم" دول اوروبية اخرى لان "ما يحصل في حوض المتوسط ليس فقط مشكلة ايطاليا ودول المتوسط وانما هي مشكلة اوروبا والعالم اجمع، نحن نواجه وضعا انسانيا طارئا".وقد اعلنت شركة الخطوط الجوية الايطالية "اليطاليا" الخميس تعليق كل رحلاتها الى طرابلس بسبب "تدهور الوضع".وفي واشنطن اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان سفينة عبارة استأجرتها الولايات المتحدة لنقل رعاياها من ليبيا، وصلت الاربعاء الى طرابلس وهي ستبحر الى مالطا عندما تسمح الظروف المناخية بذلك.وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي مساء الاربعاء ان "ابحار السفينة من ليبيا الى مالطا تأجل بسبب الامواج العاتية" موضحا ان "المواطنين الاميركيين على متنها بأمان وهي ستبحر عندما يسمح الطقس بذلك".وكان كراولي اوضح ان السفينة ستنقل 35 دبلوماسيا اميركيا مع افراد عائلاتهم اضافة الى عدد غير محدد من الرعايا الاميركيين ومن رعايا دول اخرى.واضاف ان العبارة يمكن ان تنقل نحو 575 شخصا، موضحا ان نحو 200 اميركي -من اصل 650 موجودين حاليا باستثناء الدبلوماسيين- طلبوا من سفارتهم تسهيل رحيلهم من ليبيا.وتنظم الصين من جهتها عملية جوية وبحرية وبرية لاجلاء اكثر من 30 الف من رعاياها فيما تم نقل اكثر من اربعة الاف صيني الى جزيرة كريت اليونانية الخميس.ووصلت طائرتان تقلان حوالى 500 فرنسي الى باريس في وقت مبكر الاربعاء فيما عاد حوالى 300 روسي وعائلاتهم الى موسكو على متن ثلاث طائرات.وفي سيول، اعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية انها سترسل طائرة خاصة الى ليبيا الخميس لنقل رعاياها. واستأجرت سيول طائرة ايرباص مصرية من طراز اي330 لنقل قسم من 1400 كوري جنوبي ما زالوا في ليبيا الى القاهرة.وقالت تايلاند التي يعمل حوالى 23 الفا من رعاياها في ليبيا انها تجري تحضيرات لنقل رعاياها الى مالطا لكنها حذرت من انه قد يكون من الافضل لهم البقاء في مجمعاتهم.وقال رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجاجيفا "لقد تلقيت معلومات بان الطريق خطرة بسبب عمليات النهب وانهم في امان الان في مجمعهم".وقامت تركيا باجلاء حوالى ستة الاف من رعاياها خلال الايام الثلاثة الماضية جوا وبحرا وبرا في عملية كبرى لكن لا يزال هناك الالاف ينتظرون الرحيل من ليبيا ويقدر عددهم حوالى 25 الف تركي.وقد وصل اكثر من خمسة الاف شخص الاربعاء الى تونس كما اعلن رئيس اللجنة الاقليمية للهلال الاحمر منجي سليم لوكالة فرانس برس قرب الحدود بين تونس وليبيا.والتحديات اللوجستية تعتبر كبرى بالنسبة للدول الاسيوية التي لديها حوالى 150 الف عامل من محدودي الدخل في ليبيا بينهم 60 الف من بنغلادش و30 الف فيليبيني.واعلنت الهند ان سفينة وصلت الى الساحل الليبي ويمكنها نقل حوالى الف راكب لبدء اجلاء رعاياها البالغ عددهم 18 الف شخص.وقال مسؤول في السفارة الفيتنامية ان محاولات تجري لاجلاء عشرة الاف فيتنامي محذرا من انه تنقصهم المواد الغذائية.ووصلت رحلة تقل 150 عاملا في شركات النفط الى لندن قادمة من طرابلس. ورفضت الحكومة البريطانية الانتقادات لمهمة الانقاذ التي تقوم بها مؤكدة انها سترسل العدد اللازم من الطائرات بما يشمل طائرات عسكرية اذا لزم الامر. اضغط للتكبير رعايا اجانب يصلون الى مطار شارل ديغول بعد اجلائهم من ليبيا في 23 شباط/فبراير 2011 باريس (ا ف ب) - سارعت حكومات العالم الخميس الى اجلاء رعاياها من ليبيا حيث تعم الفوضى فيما حذرت ايطاليا من نزوح ما يصل الى 300 الف مهاجر غير شرعي ومن ازمة انسانية "كارثية" بسبب تدهور الوضع.والمخاوف من وقوع حرب اهلية في هذا البلد الواقع شمال افريقيا دفعت بدول من كندا وصولا الى الصين الى استئجار طائرات او سفن لاجلاء رعاياها رغم سوء الاتصالات والمواجهات العنيفة.واكتظ مطار طرابلس بالاف الاجانب فيما تحدث الذين تمكنوا من الفرار عن مشاهد فوضى ونقص في المياه والمواد الغذائية.وحذرت ايطاليا التي تواجه تدفقا للمهاجرين غير الشرعيين من تونس منذ سقوط زين العابدين بن علي، من ان عدد النازحين من ليبيا قد يكون اعلى بكثير.وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني "نعلم ما ينتظرنا حين يسقط النظام الليبي، موجة من 200 الى 300 الف مهاجر".من جهته حث وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني الخميس شركاءه الاوروبيين على مساعدة ايطاليا على مواجهة مخاطر ازمة انسانية "كارثية" بسبب تدهور الوضع في ليبيا.وقال عند وصوله للمشاركة في اجتماع مع نظرائه الاوروبيين مخصص لبحث نزوح اللاجئين من ليبيا الى اوروبا "اطلب من اوروبا اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمواجهة ازمة انسانية كارثية، لا يمكن ان نترك لوحدنا".واضاف "آمل في تلقي دعم" دول اوروبية اخرى لان "ما يحصل في حوض المتوسط ليس فقط مشكلة ايطاليا ودول المتوسط وانما هي مشكلة اوروبا والعالم اجمع، نحن نواجه وضعا انسانيا طارئا".وقد اعلنت شركة الخطوط الجوية الايطالية "اليطاليا" الخميس تعليق كل رحلاتها الى طرابلس بسبب "تدهور الوضع".وفي واشنطن اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان سفينة عبارة استأجرتها الولايات المتحدة لنقل رعاياها من ليبيا، وصلت الاربعاء الى طرابلس وهي ستبحر الى مالطا عندما تسمح الظروف المناخية بذلك.وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي مساء الاربعاء ان "ابحار السفينة من ليبيا الى مالطا تأجل بسبب الامواج العاتية" موضحا ان "المواطنين الاميركيين على متنها بأمان وهي ستبحر عندما يسمح الطقس بذلك".وكان كراولي اوضح ان السفينة ستنقل 35 دبلوماسيا اميركيا مع افراد عائلاتهم اضافة الى عدد غير محدد من الرعايا الاميركيين ومن رعايا دول اخرى.واضاف ان العبارة يمكن ان تنقل نحو 575 شخصا، موضحا ان نحو 200 اميركي -من اصل 650 موجودين حاليا باستثناء الدبلوماسيين- طلبوا من سفارتهم تسهيل رحيلهم من ليبيا.وتنظم الصين من جهتها عملية جوية وبحرية وبرية لاجلاء اكثر من 30 الف من رعاياها فيما تم نقل اكثر من اربعة الاف صيني الى جزيرة كريت اليونانية الخميس.ووصلت طائرتان تقلان حوالى 500 فرنسي الى باريس في وقت مبكر الاربعاء فيما عاد حوالى 300 روسي وعائلاتهم الى موسكو على متن ثلاث طائرات.وفي سيول، اعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية انها سترسل طائرة خاصة الى ليبيا الخميس لنقل رعاياها. واستأجرت سيول طائرة ايرباص مصرية من طراز اي330 لنقل قسم من 1400 كوري جنوبي ما زالوا في ليبيا الى القاهرة.وقالت تايلاند التي يعمل حوالى 23 الفا من رعاياها في ليبيا انها تجري تحضيرات لنقل رعاياها الى مالطا لكنها حذرت من انه قد يكون من الافضل لهم البقاء في مجمعاتهم.وقال رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجاجيفا "لقد تلقيت معلومات بان الطريق خطرة بسبب عمليات النهب وانهم في امان الان في مجمعهم".وقامت تركيا باجلاء حوالى ستة الاف من رعاياها خلال الايام الثلاثة الماضية جوا وبحرا وبرا في عملية كبرى لكن لا يزال هناك الالاف ينتظرون الرحيل من ليبيا ويقدر عددهم حوالى 25 الف تركي.وقد وصل اكثر من خمسة الاف شخص الاربعاء الى تونس كما اعلن رئيس اللجنة الاقليمية للهلال الاحمر منجي سليم لوكالة فرانس برس قرب الحدود بين تونس وليبيا.والتحديات اللوجستية تعتبر كبرى بالنسبة للدول الاسيوية التي لديها حوالى 150 الف عامل من محدودي الدخل في ليبيا بينهم 60 الف من بنغلادش و30 الف فيليبيني.واعلنت الهند ان سفينة وصلت الى الساحل الليبي ويمكنها نقل حوالى الف راكب لبدء اجلاء رعاياها البالغ عددهم 18 الف شخص.وقال مسؤول في السفارة الفيتنامية ان محاولات تجري لاجلاء عشرة الاف فيتنامي محذرا من انه تنقصهم المواد الغذائية.ووصلت رحلة تقل 150 عاملا في شركات النفط الى لندن قادمة من طرابلس. ورفضت الحكومة البريطانية الانتقادات لمهمة الانقاذ التي تقوم بها مؤكدة انها سترسل العدد اللازم من الطائرات بما يشمل طائرات عسكرية اذا لزم الامر.باريس (ا ف ب) - سارعت حكومات العالم الخميس الى اجلاء رعاياها من ليبيا حيث تعم الفوضى فيما حذرت ايطاليا من نزوح ما يصل الى 300 الف مهاجر غير شرعي ومن ازمة انسانية "كارثية" بسبب تدهور الوضع.والمخاوف من وقوع حرب اهلية في هذا البلد الواقع شمال افريقيا دفعت بدول من كندا وصولا الى الصين الى استئجار طائرات او سفن لاجلاء رعاياها رغم سوء الاتصالات والمواجهات العنيفة.واكتظ مطار طرابلس بالاف الاجانب فيما تحدث الذين تمكنوا من الفرار عن مشاهد فوضى ونقص في المياه والمواد الغذائية.وحذرت ايطاليا التي تواجه تدفقا للمهاجرين غير الشرعيين من تونس منذ سقوط زين العابدين بن علي، من ان عدد النازحين من ليبيا قد يكون اعلى بكثير.وقال وزير الخارجية الايطالي فرانكو فراتيني "نعلم ما ينتظرنا حين يسقط النظام الليبي، موجة من 200 الى 300 الف مهاجر".من جهته حث وزير الداخلية الايطالي روبرتو ماروني الخميس شركاءه الاوروبيين على مساعدة ايطاليا على مواجهة مخاطر ازمة انسانية "كارثية" بسبب تدهور الوضع في ليبيا.وقال عند وصوله للمشاركة في اجتماع مع نظرائه الاوروبيين مخصص لبحث نزوح اللاجئين من ليبيا الى اوروبا "اطلب من اوروبا اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لمواجهة ازمة انسانية كارثية، لا يمكن ان نترك لوحدنا".واضاف "آمل في تلقي دعم" دول اوروبية اخرى لان "ما يحصل في حوض المتوسط ليس فقط مشكلة ايطاليا ودول المتوسط وانما هي مشكلة اوروبا والعالم اجمع، نحن نواجه وضعا انسانيا طارئا".وقد اعلنت شركة الخطوط الجوية الايطالية "اليطاليا" الخميس تعليق كل رحلاتها الى طرابلس بسبب "تدهور الوضع".وفي واشنطن اعلنت وزارة الخارجية الاميركية ان سفينة عبارة استأجرتها الولايات المتحدة لنقل رعاياها من ليبيا، وصلت الاربعاء الى طرابلس وهي ستبحر الى مالطا عندما تسمح الظروف المناخية بذلك.وقال المتحدث باسم الخارجية فيليب كراولي مساء الاربعاء ان "ابحار السفينة من ليبيا الى مالطا تأجل بسبب الامواج العاتية" موضحا ان "المواطنين الاميركيين على متنها بأمان وهي ستبحر عندما يسمح الطقس بذلك".وكان كراولي اوضح ان السفينة ستنقل 35 دبلوماسيا اميركيا مع افراد عائلاتهم اضافة الى عدد غير محدد من الرعايا الاميركيين ومن رعايا دول اخرى.واضاف ان العبارة يمكن ان تنقل نحو 575 شخصا، موضحا ان نحو 200 اميركي -من اصل 650 موجودين حاليا باستثناء الدبلوماسيين- طلبوا من سفارتهم تسهيل رحيلهم من ليبيا.وتنظم الصين من جهتها عملية جوية وبحرية وبرية لاجلاء اكثر من 30 الف من رعاياها فيما تم نقل اكثر من اربعة الاف صيني الى جزيرة كريت اليونانية الخميس.ووصلت طائرتان تقلان حوالى 500 فرنسي الى باريس في وقت مبكر الاربعاء فيما عاد حوالى 300 روسي وعائلاتهم الى موسكو على متن ثلاث طائرات.وفي سيول، اعلنت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية انها سترسل طائرة خاصة الى ليبيا الخميس لنقل رعاياها. واستأجرت سيول طائرة ايرباص مصرية من طراز اي330 لنقل قسم من 1400 كوري جنوبي ما زالوا في ليبيا الى القاهرة.وقالت تايلاند التي يعمل حوالى 23 الفا من رعاياها في ليبيا انها تجري تحضيرات لنقل رعاياها الى مالطا لكنها حذرت من انه قد يكون من الافضل لهم البقاء في مجمعاتهم.وقال رئيس الوزراء التايلاندي ابهيسيت فيجاجيفا "لقد تلقيت معلومات بان الطريق خطرة بسبب عمليات النهب وانهم في امان الان في مجمعهم".وقامت تركيا باجلاء حوالى ستة الاف من رعاياها خلال الايام الثلاثة الماضية جوا وبحرا وبرا في عملية كبرى لكن لا يزال هناك الالاف ينتظرون الرحيل من ليبيا ويقدر عددهم حوالى 25 الف تركي.وقد وصل اكثر من خمسة الاف شخص الاربعاء الى تونس كما اعلن رئيس اللجنة الاقليمية للهلال الاحمر منجي سليم لوكالة فرانس برس قرب الحدود بين تونس وليبيا.والتحديات اللوجستية تعتبر كبرى بالنسبة للدول الاسيوية التي لديها حوالى 150 الف عامل من محدودي الدخل في ليبيا بينهم 60 الف من بنغلادش و30 الف فيليبيني.واعلنت الهند ان سفينة وصلت الى الساحل الليبي ويمكنها نقل حوالى الف راكب لبدء اجلاء رعاياها البالغ عددهم 18 الف شخص.وقال مسؤول في السفارة الفيتنامية ان محاولات تجري لاجلاء عشرة الاف فيتنامي محذرا من انه تنقصهم المواد الغذائية.ووصلت رحلة تقل 150 عاملا في شركات النفط الى لندن قادمة من طرابلس. ورفضت الحكومة البريطانية الانتقادات لمهمة الانقاذ التي تقوم بها مؤكدة انها سترسل العدد اللازم من الطائرات بما يشمل طائرات عسكرية اذا لزم الامر.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل