المحتوى الرئيسى

اعتقال الزيدي قبل مظاهرات العراق

02/24 21:15

منتظر الزيدي صاحب حادثة رشق جورج بوش بالحذاء (الجزيرة-أرشيف)الجزيرة نت-بغداد اعتقلت القوات الأمنية العراقية الناشط منتظر الزيدي وشقيقه بالأعظمية شمالي العاصمة بغداد، وذلك قبل يوم منالمظاهرات المقررة غدا الجمعة في العراق للتنديد بسوء الأحوال المعيشية وانتشار الفساد.     وكشف الناشط سعود الخفاجي للجزيرة نت أن اعتقال الزيدي وشقيقه جاء بعد زيارة قاما بها رفقة وفد كبير من أبناء منطقة الكاظمية والأعظمية إلى مقبرة شهداء العراق الواقعة قرب جامع أبي حنيفة النعمان بالأعظمية. والزيدي هو صاحب حادثة الحذاء المشهورة، حيث كان قد رمى الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بفردتي حذائه عندما كان يعقد مؤتمرا صحفيا رفقة رئيس الوزراء نوري المالكي، وذلك في آخر زيارة لبوش إلى العراق في 2008.وقال الناشط الخفاجي إن قوة أمنية من عشرين مدرعة عسكرية بقيادة العقيد عقيل عقيل أمرت اللواء 44 من الفرقة 11 التي قدمت من المنطقة الخضراء باعتقال منتظر الزيدي وشقيقه ضرغام الزيدي.وأضاف الخفاجي -وهو أحد منظمي المظاهرات في العراق- أن قائد القوة الأمنية أبلغ منتظر أن هناك عدة أسئلة سيجيب عليها ويعود بعد دقائق، إلا أن القوة ذهبت بهما إلى داخل المنطقة الخضراء. وأكد أن الاتصالات الهاتفية قد انقطعت مع منتظر وشقيقه بعد اعتقالهما مباشرة، وطالب رئيس الوزراء نوري المالكي بإطلاق سراحيهما فوراً والمحافظة على حياتيهما. واتهم سعود الخفاجي الحكومة العراقية بالعمل على إفشال المظاهرات السلمية المقررة غدا الجمعة بتنظيم من شباب العراق في ساحة التحرير للمطالبة بالغذاء والدواء والخدمات والأمن ومحاسبة الفاسدين وإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء. ويذكر أن منتظر الزيدي عاد إلى بغداد قبل عدة أيام قادماً من لبنان، حيث أقام بها بعد إطلاق سراحه عام 2009 بعد العقوبة التي أمضاها على خليفية رشقه بوش بالحذاء. وأعلن الزيدي أنه عاد إلى العراق للمشاركة في المظاهرات الاحتجاجية التي ينظمها العراقيون ضد الفساد وفقدان الأمن وإزدياد أعداد العاطلين عن العمل والمطالبة بإيقاف حملات الاعتقال العشوائية وإطلاق سراح المعتقلين الأبرياء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل