المحتوى الرئيسى

خالد الصاوى:أخشى أن نصنع زعماء جددًا ونسير خلفهم كالقطيع

02/24 09:55

 خالد الصاوى قبل اندلاع ثورة الشباب عرف الفنان خالد الصاوى بمعارضته الشديدة للنظام، ومع انطلاق الشرارة الأولى مظاهرات 25 يناير كان فى طليعة المشاركين فيها حتى تحولت إلى ثورة شعبية عارمة أطاحت بالرئيس السابق حسنى مبارك.وفى هذا الحوار يرى الصاوى أن الثورة المصرية ختمت فصلها الأول فقط لأن هناك المزيد من المطالب التى تحتاج إلى تنفيذ، داعيا إلى محاسبة بعض الفنانين على تصريحاتهم المسيئة للثورة لكن دون تصفية حسابات شخصية، كما نصح الجميع بالانخراط فى السياسة حتى لا نصنع زعماء نسير خلفهم كالخراف أو القطيع مرة أخرى.فى البداية تحدث الصاوى عما حققته الثورة من نجاح حتى الآن، وقال: أرى أننا صنعنا أول فصل فقط فى الثورة وباق فصول أخرى يجب كتابتها ليكتمل نجاحها بدليل أن هناك مطالب فئوية الآن خرجت للشوارع وأرى أن النظرة لها بشكل سلبى أمر خاطئ.. يجب أن ننظر إليها على نحو أكثر احتراما لأن ثورتنا السياسية خرجت من رحم واقع اجتماعى مرير.. ولا يجوز أن نقول نقطة ومن أول السطر، فالمطالب التى خرجت جميعها مطالب عادلة ويجب النظر لها بعين الإنصاف. ● لكن الجيش طلب من الناس التمهل والعودة للعمل نتيجة الوضع المتوتر؟ــ أتفق على تنظيم تلك المطالب ولكن الخلاف فى رأيى يكمن فى الحكومة الموجودة الآن على الساحة لأن عليها تحفظات كثيرة جدا، ونحن فى حاجة لحكومة كفاءات لا تضم نفس رموز النظام القديم.. وأنا أقدر دور القوات المسلحة للغاية والمشكلة ليست فيها ولكن فى الحكومة، التى تصدر للقوات المسلحة بأن الناس المعتصمة أو المتظاهرة هم سبب توقف الإنتاج، ولا تنظر إلى كيفية حل مشاكل هؤلاء الناس ولهذا أنا أطالب بحكومة تسيير أعمال أخرى تضم رموزا جديدة ومختلفة.. واقترح أيضا أن يتم تنظيم جميع الاحتجاجات بلجان قاعدية تضم نوابا عن الفئات وتطرح المطالب الخاصة بها حتى نتمكن من تنظيم هذه الاحتجاجات بشكل لا يضر بالمصلحة العامة.● هل تتفق مع المطالبين باستمرار الاعتصام فى ميدان التحرير؟ــ الثورة ليست ميدان التحرير وإن كان فى نفس الوقت رمزا كبيرا ومميزا ولكن الثورة كانت فى كل ميادين مصر، والتحرير موجود ويمكن الزحف إليه فى أى وقت، والتشبث به دون هدف يقودنا لمواجهة مع الجيش لا نريدها الآن.. وهذا يعود بنا للحديث مرة أخرى عن الحكومة التى تلقى بالاتهامات على الآخر لتتملص من دورها.. لذا ننادى بحكومة أخرى تضع جدولا زمنيا لأعمال محددة يمكن عن طريقها التوصل إلى حل لهذه الأزمات. ● ما رأيك فيما سمى بالقوائم السوداء للفنانين المعادين للثورة؟ــ أنا مع المحاسبة القانونية ولست مع الانتقام من أشخاص، فأى ثورة تقوم لابد بعدها من التطهير والمحاسبة لجميع الفاسدين والمفسدين، ولكن ضد أن نقوم بحملات تشويه لأشخاص لأن هذا يشوه الثورة نفسها، ولا يجب محاسبة شخص على رأى ولكن يجب المحاسبة إذا تخطى الرأى ودخل فى مرحلة الفعل.● هل تؤيد الدعوة إلى خلع نقيب السينمائيين مسعد فودة وأشرف زكى نقيب الممثلين؟ ــ المشكلة فى نقابة السينمائيين تحتاج لدراسة لأن الوضع فى نقابة السينمائيين مختلف تماما عن نقابة الممثلين، ونحن فى الممثلين طالبنا بسحب الثقة من أشرف زكى ومجلسة نتيجة لموقفه المتخاذل من الثورة المصرية، كما أن هناك ممثلين ظهروا لتضليل الناس وأطالب بمحاسبتهم محاسبة داخلية وليست شعبية لأنه لا علاقة لى بالأخيرة.. لكن عندما يظهر البعض ويدعى أن هناك مخدرات ورذيلة تمارس فى التحرير فيجب أن يحاسب، وعندما يظهر أيضا أحدهم وينادى بحرق وقتل المتظاهرين ويظهر بعدها من ينفذ هذا فلابد من الحساب والسؤال هل كنت تعلم شيئا أو هل استخدمت لغرض معين؟ وأريد التأكيد أنه ليس لدى أى ميول انتقامية على الإطلاق ولكن هناك أشياء يجب أن نراجعها.● فى اجتماع السينمائيين يوم 27 يناير كانت لديكم رغبة فى عدم إحراج أشرف زكى وتوريطه فى موقف باسم النقابة.. فلماذا تراجعتم وغيرتم موقفكم تجاهه؟ ــ لأنه يومها شارك معنا ووقع على بيان سقوط النظام ولكن كمخرج مسرحى وليس كنقيب وفجأة شاهدناه على شاشات التليفزيون يهاجمنا ويهاجم الشباب ويقف مع النظام كنقيب وبعد حواراته فوجئنا بالهجوم علينا بالسلاح والمولوتوف، ولهذا لا أستطيع الثقة فيه مرة أخرى على الإطلاق لأن الهجوم علينا أثق أنه كان منظما لذا لا أستطيع أن أرى إلا أنه جناح من أجنحة السلطة.● هل تنوى الانخراط فى الحياة السياسية الجديدة؟ــ أنا ضد قصر الحياة السياسية على السياسيين فقط، فهى ليست احتكارا ويجب على كل مواطن أن يمارس العمل السياسى من خلال قنواته الشرعية المختلفة حتى لا نعود ونندم.. الكل يمارس من موقعه وبمواهبه الخاصة من خلال المحليات والمجالس المختلفة، لأننا لا نريد أن نصنع زعماء ونسير خلفهم كالخراف أو كالقطيع مرة أخرى.● تردد أنكم قمتم بتصوير بعض المشاهد من فيلم «الفاجومى» فى التحرير؟ ــ لم أقم بهذا على الإطلاق بمعنى أننى لم أرتد زى الشخصية لأصور أى مشهد، ولكن قال لى المخرج إنه يريد أن يلتقط بعض المشاهد من الاعتصام ليسجلها ويستخدمها فى صياغة مشهد النهاية فى العمل فقط.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل