المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:إيران: زيارة السفينتين الحربيتين إلى سورية رسالة سلام إلى كل الأمم

02/24 08:49

عبور "خرق" و"الفاند" لقناة السويس هو الأول من نوعه لقطع بحرية إيرانية منذ 1979. قال الأدميرال حبيب الله سيَّاري، قائد القوات البحرية الإيرانية، إن زيارة السفينتين الحربيتين الإيرانيتين إلى سورية "هي رسالة سلمية موجهة إلى كل الأمم". ففي تصريحات أدلى بها للصحفيين لدى وصوله إلى العاصمة السورية دمشق الأربعاء، قال الأدميرال سيَّاري إن السفينتين الإيرانيتين ستصلان إلى ميناء اللاذقية السوري الخميس حيث ستشاركان بمناورات عسكرية مشتركة مع القوات السورية. لكنه لم يوضح المدة التي ستمكثها السفينتان في سورية، التي تُعتبر حليفا وثيق الصلة بإيران. من جهة ثانية، رفض المسؤول العسكري الإيراني الانتقادات الإسرائيلية لعبور السفينتين المذكورتين لقناة السويس المصرية، قائلا: "إن الدولة العبرية تتعامل مع المسألة بنظرة معادية". رفض إسرائيلي يُشار إلى أن إسرائيل كانت قد وصفت عبور السفينتين ومشاركتهما بمناورات عسكرية مشتركة مع سورية بأنها "مهمة استفزازية". "إن الدولة العبرية تتعامل مع المسألة بنظرة معادية" الأدميرال حبيب الله سيَّاري، قائد القوات البحرية الإيرانية ودعا إيغال بالمور، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية، المجتمع الدولي إلى الرد "بحزم" على عبورالسفينتين قناة السويس. وقال: "هذا العبور يشكِّل وجودا عسكريا إيرانيا غير مسبوق في البحر المتوسط، واستفزازا يتعيَّن على المجموعة الدولية الرد عليه بحزم". يُشار إلى أن مسؤولين في هيئة قناة السويس كانوا قد أكَّدوا الثلاثاء أن السفينتين الإيرانيتين دخلتا القناة السويس بالفعل، و"هما الآن في طريقهما إلى البحر الأبيض المتوسط". وقد وافقت السلطات المصرية على عبور السفينتين بعد أن تبين أنهما "لا تحملان أي معدات عسكرية أو مواد نووية أو كيميائية". وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية المصرية إن مكتب رعاية المصالح الإيرانية في القاهرة "كان قد تقدم بطلب إلى وزارة الخارجية للسماح بمرور السفينتين". "المرة الأولى" "هذا العبور يشكِّل وجودا عسكريا إيرانيا غير مسبوق في البحر المتوسط، واستفزازا يتعيَّن على المجموعة الدولية الرد عليه بحزم" إيغال بالمور، المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية واعتُبرت تلك هي المرة الأولى التي تعبر فيها سفن حربية إيرانية القناة منذ قيام الثورة الإسلامية في ايران في عام 1979 وقطع العلاقات بين البلدين في ذلك العام. وكانت وكالة أنباء فارس الإيرانية قد نقلت عن قادة كبار في القوات البحرية الإيرانية قولهم إن السفينة "خرق"، المخصصة لنقل الإمدادات والمساندة والتي يبلغ وزنها 33 ألف طن، والفرقاطة "الفاند"، التي يبلغ وزنها 1500 طن، مصنوعتان في بريطانيا. ويتألف طاقم "خرق" من 250 بحارا، ويمكن أن تحمل ثلاث مروحيات. أما "الفاند"، فهي قادرة على حمل طوربيدات وصواريخ مضادة للسفن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل