المحتوى الرئيسى

اسعار النفط تواصل ارتفاعها بسبب المخاوف من انتشار الاضطرابات في ليبيا الى غيرها من الدول المنتجة

02/24 07:14

تواصل اسعار النفط الخام ارتفاعها، حيث وصلت الى اعلى مستوى لها منذ اكثر من سنتين ونصف وسط مخاوف من انتشار الاضطرابات التي تعصف بليبيا الى غيرها من الدول المنتجة الكبرى.فقد ارتفع سعر برميل خام برنت بنسبة 1,4 في المئة الى 112,80 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية، بينما ارتفع سعر برميل الخام الامريكي الخفيف بنسبة 1 في المئة تقريبا ليستقر على 99,19 دولار.وتعتبر هذه الاسعار الاعلى منذ اكتوبر / تشرين الاول 2008، ويقول المحللون إن الاسعار مرشحة للارتفاع اكثر في المستقبل القريب.وقد اثر ارتفاع اسعار النفط سلبا على حركة الاسواق في آسيا، إذ خسر مؤشر نيكاي في طوكيو 0,7 في المئة من قيمته، بينما لم تتأثر مؤشرات اس تي اي في سنغافورة وهانغ سنغ في هونغكونغ وكوسبي في كوريا الجنوبية تأثرا ملحوظا. اما في تايوان، فقد سجل مؤشر السوق ارتفاعا بنسبة 1 في المئة تقريبا.يذكر ان اسعار النفط كانت تتجه الى اعلى منذ عدة اشهر، ولكن الاضطرابات التي اندلعت في ليبيا سببت ارتفاعا حادا في الاسعار.فليبيا تحتل المرتبة الـ 12 على قائمة الدول المصدرة للنفط، وتصدر معظم انتاجها الى اوروبا.وتضاعفت المخاوف من احتمال حصول شح في العرض بعد اعلان شركة توتال الفرنسية عن انها بدأت في ايقاف عملياتها النفطية في ليبيا تبعتها في ذلك شركات نفطية اخرى.وتقدر مؤسسة باركليز كابيتال الاستثمارية إن المعروض من النفط قد تضاءل بحوالي مليون برميل يوميا نتيجة للوضع المتفجر في ليبيا.الا ان وكالة الطاقة الدولية والمملكة العربية السعودية وعدتا بزيادة المعروض من النفط للتعويض عن اي نقص في الانتاج الليبي.ولكن هذا الاعلان لم يخفف من حدة التوتر الذي تشهده اسواق النفط.ويقول محللون إن ثمة مخاوف من ان تواصل اسعار النفط الخام ارتفاعها مما سيرفع اسعار الوقود والمواد الغذائية.وسيكون من شأن ذلك اضعاف القدرة الشرائية للمستهلكين مما سيؤدي الى تباطؤ النمو الاقتصادي وتضاؤل ارباح الشركات. اضغط للتكبير نفط تواصل اسعار النفط الخام ارتفاعها، حيث وصلت الى اعلى مستوى لها منذ اكثر من سنتين ونصف وسط مخاوف من انتشار الاضطرابات التي تعصف بليبيا الى غيرها من الدول المنتجة الكبرى.فقد ارتفع سعر برميل خام برنت بنسبة 1,4 في المئة الى 112,80 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية، بينما ارتفع سعر برميل الخام الامريكي الخفيف بنسبة 1 في المئة تقريبا ليستقر على 99,19 دولار.وتعتبر هذه الاسعار الاعلى منذ اكتوبر / تشرين الاول 2008، ويقول المحللون إن الاسعار مرشحة للارتفاع اكثر في المستقبل القريب.وقد اثر ارتفاع اسعار النفط سلبا على حركة الاسواق في آسيا، إذ خسر مؤشر نيكاي في طوكيو 0,7 في المئة من قيمته، بينما لم تتأثر مؤشرات اس تي اي في سنغافورة وهانغ سنغ في هونغكونغ وكوسبي في كوريا الجنوبية تأثرا ملحوظا. اما في تايوان، فقد سجل مؤشر السوق ارتفاعا بنسبة 1 في المئة تقريبا.يذكر ان اسعار النفط كانت تتجه الى اعلى منذ عدة اشهر، ولكن الاضطرابات التي اندلعت في ليبيا سببت ارتفاعا حادا في الاسعار.فليبيا تحتل المرتبة الـ 12 على قائمة الدول المصدرة للنفط، وتصدر معظم انتاجها الى اوروبا.وتضاعفت المخاوف من احتمال حصول شح في العرض بعد اعلان شركة توتال الفرنسية عن انها بدأت في ايقاف عملياتها النفطية في ليبيا تبعتها في ذلك شركات نفطية اخرى.وتقدر مؤسسة باركليز كابيتال الاستثمارية إن المعروض من النفط قد تضاءل بحوالي مليون برميل يوميا نتيجة للوضع المتفجر في ليبيا.الا ان وكالة الطاقة الدولية والمملكة العربية السعودية وعدتا بزيادة المعروض من النفط للتعويض عن اي نقص في الانتاج الليبي.ولكن هذا الاعلان لم يخفف من حدة التوتر الذي تشهده اسواق النفط.ويقول محللون إن ثمة مخاوف من ان تواصل اسعار النفط الخام ارتفاعها مما سيرفع اسعار الوقود والمواد الغذائية.وسيكون من شأن ذلك اضعاف القدرة الشرائية للمستهلكين مما سيؤدي الى تباطؤ النمو الاقتصادي وتضاؤل ارباح الشركات.تواصل اسعار النفط الخام ارتفاعها، حيث وصلت الى اعلى مستوى لها منذ اكثر من سنتين ونصف وسط مخاوف من انتشار الاضطرابات التي تعصف بليبيا الى غيرها من الدول المنتجة الكبرى.فقد ارتفع سعر برميل خام برنت بنسبة 1,4 في المئة الى 112,80 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية، بينما ارتفع سعر برميل الخام الامريكي الخفيف بنسبة 1 في المئة تقريبا ليستقر على 99,19 دولار.وتعتبر هذه الاسعار الاعلى منذ اكتوبر / تشرين الاول 2008، ويقول المحللون إن الاسعار مرشحة للارتفاع اكثر في المستقبل القريب.وقد اثر ارتفاع اسعار النفط سلبا على حركة الاسواق في آسيا، إذ خسر مؤشر نيكاي في طوكيو 0,7 في المئة من قيمته، بينما لم تتأثر مؤشرات اس تي اي في سنغافورة وهانغ سنغ في هونغكونغ وكوسبي في كوريا الجنوبية تأثرا ملحوظا. اما في تايوان، فقد سجل مؤشر السوق ارتفاعا بنسبة 1 في المئة تقريبا.يذكر ان اسعار النفط كانت تتجه الى اعلى منذ عدة اشهر، ولكن الاضطرابات التي اندلعت في ليبيا سببت ارتفاعا حادا في الاسعار.فليبيا تحتل المرتبة الـ 12 على قائمة الدول المصدرة للنفط، وتصدر معظم انتاجها الى اوروبا.وتضاعفت المخاوف من احتمال حصول شح في العرض بعد اعلان شركة توتال الفرنسية عن انها بدأت في ايقاف عملياتها النفطية في ليبيا تبعتها في ذلك شركات نفطية اخرى.وتقدر مؤسسة باركليز كابيتال الاستثمارية إن المعروض من النفط قد تضاءل بحوالي مليون برميل يوميا نتيجة للوضع المتفجر في ليبيا.الا ان وكالة الطاقة الدولية والمملكة العربية السعودية وعدتا بزيادة المعروض من النفط للتعويض عن اي نقص في الانتاج الليبي.ولكن هذا الاعلان لم يخفف من حدة التوتر الذي تشهده اسواق النفط.ويقول محللون إن ثمة مخاوف من ان تواصل اسعار النفط الخام ارتفاعها مما سيرفع اسعار الوقود والمواد الغذائية.وسيكون من شأن ذلك اضعاف القدرة الشرائية للمستهلكين مما سيؤدي الى تباطؤ النمو الاقتصادي وتضاؤل ارباح الشركات.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل