المحتوى الرئيسى

حبس رجلي اعمال بريطانيين بسبب رشاوى في العراق

02/24 04:44

قضت محكمة بريطانية بحبس اثنين من رجال الاعمال البريطانيين دفعا رشاوى للفوز بعقود انشاءات هندسية من نظام صدام حسين.وحكم بالسجن 21 شهرا على تشارلز فورسيث، من هامبشير، وبالسجن 8 اشهر على ديفيد مابي، من بركشير.وكان الرجلان ضخما من كلفة الاعمال التي يقومان بها في مشروعات جسور حديدية لدفع رشاوى منها ثانية للحكومة العراقية.وكانت تلك المدفوعات عام 2001 بمثابة انتهاك للعقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على العراق.وكان الرجلان مديرين تنفيذيين في شركة الهندسة البريطانية مابي وجونسون، والتي غرمت 5 مليون جنيه استرليني عام 2009 بعدما اقرت بانتهاك العقوبات الدولية.كما قضت المحكمة بحظر تولي فورسيث ادارة اي شركة لمدة خمس سنوات، بينما حظر مابي من ادارة اي شركة لمدة سنتين.اما مدير المبيعات السابق في الشركة ريتشارد غليدهيل، من هيرتفوردشير، فحكم عليه بالسجن مع ايقاف التنفيذ بعدما اعترف بالتورط في العملية. اضغط للتكبير صدام حسين قضت محكمة بريطانية بحبس اثنين من رجال الاعمال البريطانيين دفعا رشاوى للفوز بعقود انشاءات هندسية من نظام صدام حسين.وحكم بالسجن 21 شهرا على تشارلز فورسيث، من هامبشير، وبالسجن 8 اشهر على ديفيد مابي، من بركشير.وكان الرجلان ضخما من كلفة الاعمال التي يقومان بها في مشروعات جسور حديدية لدفع رشاوى منها ثانية للحكومة العراقية.وكانت تلك المدفوعات عام 2001 بمثابة انتهاك للعقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على العراق.وكان الرجلان مديرين تنفيذيين في شركة الهندسة البريطانية مابي وجونسون، والتي غرمت 5 مليون جنيه استرليني عام 2009 بعدما اقرت بانتهاك العقوبات الدولية.كما قضت المحكمة بحظر تولي فورسيث ادارة اي شركة لمدة خمس سنوات، بينما حظر مابي من ادارة اي شركة لمدة سنتين.اما مدير المبيعات السابق في الشركة ريتشارد غليدهيل، من هيرتفوردشير، فحكم عليه بالسجن مع ايقاف التنفيذ بعدما اعترف بالتورط في العملية.قضت محكمة بريطانية بحبس اثنين من رجال الاعمال البريطانيين دفعا رشاوى للفوز بعقود انشاءات هندسية من نظام صدام حسين.وحكم بالسجن 21 شهرا على تشارلز فورسيث، من هامبشير، وبالسجن 8 اشهر على ديفيد مابي، من بركشير.وكان الرجلان ضخما من كلفة الاعمال التي يقومان بها في مشروعات جسور حديدية لدفع رشاوى منها ثانية للحكومة العراقية.وكانت تلك المدفوعات عام 2001 بمثابة انتهاك للعقوبات التي تفرضها الامم المتحدة على العراق.وكان الرجلان مديرين تنفيذيين في شركة الهندسة البريطانية مابي وجونسون، والتي غرمت 5 مليون جنيه استرليني عام 2009 بعدما اقرت بانتهاك العقوبات الدولية.كما قضت المحكمة بحظر تولي فورسيث ادارة اي شركة لمدة خمس سنوات، بينما حظر مابي من ادارة اي شركة لمدة سنتين.اما مدير المبيعات السابق في الشركة ريتشارد غليدهيل، من هيرتفوردشير، فحكم عليه بالسجن مع ايقاف التنفيذ بعدما اعترف بالتورط في العملية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل