المحتوى الرئيسى

بريطانيا لا تستبعد استخدام الجيش لانقاذ رعاياها في ليبيا

02/24 04:44

لندن (رويترز) - رفضت بريطانيا يوم الاربعاء استبعاد استخدام قواتها المسلحة لانقاذ 170 عاملا بريطانيا تقطعت بهم السبل في الصحراء الليبية بعد أن وجه العاملون في صناعة النفط اليائسون نداء لمد يد العون.ووجه عامل النفط البريطاني جيمس كويل -وهو واحد من نحو 300 شخص تقطعت بهم السبل في مخيم في شرق ليبيا- نداء الى لندن في وقت سابق يوم الاربعاء من أجل انقاذهم قائلا ان قرويين مسلحين استولوا على سياراتهم وسرقوا معظم مؤنهم.وقال كويل في مقابلة تليفونية مع راديو هيئة الاذاعة البريطانية من منطقة أمل الصحراوية بشرق ليبيا "نعيش في خوف كل يوم على حياتنا لان الناس هنا مسلحون... نعيش في كابوس هنا."ورفض وزير الخارجية البريطاني وليام هيج يوم الاربعاء مناقشة ما اذا كانت بريطانيا قد تستخدم وسائل عسكرية لانقاذ البريطانيين المئة والسبعين الذين يعتقد أنهم عالقون في مخيمات في ليبيا.وقال لهيئة الاذاعة البريطانية "باتت أولوية ملحة لنا ولكثير من البلدان الاخرى التي تواجه الموقف نفسه. لن يكون تصرفا حكيما من جانبي أن أعرض كل الخيارات في هذا الشأن وفي الواقع فاننا ما زلنا ندرس جميع الخيارات."وقال هيج في تصريح في وقت سابق انه لا يستبعد تسيير رحلات جوية عسكرية الى ليبيا من دون الحصول على اذن من أجل اجلاء المواطنين البريطانيين.وتهدد انتفاضة في ليبيا حكم القذافي المستمر منذ 41 عاما وأفاد سكان محليون بأن مناطق كثيرة في شرق ليبيا أصبحت في أيدي المحتجين المناهضين للقذافي. ووردت تقارير عن وقوع أعمال عنف ونهب في بعض المناطق.وقال كويل انه لم يعد لدى الناس في المخيم سوى القليل من الطعام والماء وقال "ربما تكفينا ليوم واحد."وأضاف أن هناك حوالي 90 بريطانيا في المخيم فضلا عن باكستانيين وبنجلادشيين وألمان ونمساويين ورومانيين.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل