المحتوى الرئيسى

ضابط ليبي يؤكد تحرر المناطق الشرقية بالكامل

02/24 03:44

طرابلس : وسط حالة من الغموض حول الموقف في طرابلس ومدن الغرب ، كشف الرائد السابق في الجيش الليبي هاني سعد مرجا أن كل المناطق الشرقية خارج سيطرة القذافي وأن الشعب والجيش أصبحا يدا واحدة.وأضاف مرجا في تصريحات له الخميس أن الثوار سيطروا على الجانب الليبي من الحدود مع مصر .وفي السياق ذاته ، أكد وزير العدل الليبي المستقيل مصطفى عبد الجليل لقناة "الجزيرة" أن المنطقة الشرقية حررت نفسها تماما من قبضة نظام القذافي، موضحا أن شباب الثورة بمدينة البيضاء ألقوا القبض على أكثر من 400 أسير من المرتزقة من تشاد والنيجر.وأضاف أن المنطقة الشرقية تدار حاليا من قبل لجان محلية تحافظ على الممتلكات العامة والخاصة، مؤكدا أن انتفاضة الشعب الليبي ستستمر من أجل تغيير النظام وضمان الوحدة الوطنية .وتابع "نحن والمنطقة الغربية وحدة واحدة ونعمل سويا من أجل تخليص كامل التراب الليبي من نظام القذافي" ، موضحا أن ما يجري في ليبيا من عنف ضد المتظاهرين هو ما دفعه للاستقالة والانضمام للثورة.وأشار إلى أن الثوار يديرون إذاعات كل من بنغازي والبيضاء ودرنة وأجدابيا في شرقي ليبيا ويبثون منها بيانات مؤيدة للثورة وأغاني وطنية وتوجيه الشباب لحماية المؤسسات العامة والحفاظ على النظام العام ، موضحا أن المحتجين يسيطرون أيضا على مدن أخرى منها طبرق ومصراتة وخمس وترهونة والزاوية وزوارة القريبة من العاصمة طرابلس .وقال الناشط الحقوقي عبد الباسط أحمد أبو مزيريق في اتصال هاتفي مع "الجزيرة" من مدينة مصراتة إن المظاهرات المناوئة لنظام القذافي انتهت بالتخلص من هذا النظام، مشيرا إلى أنهم شكلوا لجانا تأسيسية لإدارة المدينة تتكون من قضاة ومحامين وأن المدينة تحت السيطرة الكاملة للثوار.وكان المحتجون المناهضون للقذافي نظموا الاربعاء احتفالات واسعة بتحرير بنغازي والأجزاء الشرقية من البلاد التي تحوي العديد من المناطق المنتجة للنفط بعد أسبوع من تعرضهم لقمع وحشي على يد مرتزقة القذافي .وفيما أكد وزير خارجية إيطاليا فرانكو فراتيني أن المناطق الشرقية من ليبيا -التي تضم مدن درنة وبنغازي والبيضاء وبرقة- خرجت عن سيطرة القذافي، قال ضباط جيش في مدينة طبرق بشرقي البلاد-والذين ما زالوا يرتدون أزياءهم العسكرية لكن أعلنوا عدم ولائهم للقذافي أن المنطقة الشرقية لم تعد تحت سيطرته.أما الصحفي سامي محمد فقال في اتصال مع "الجزيرة" من بنغازي أن المدينة آمنة وخالية من "فلول النظام السابق" وإن الحياة فيها عادت إلى طبيعتها ، موضحا أن سفينة تركية نقلت رعايا أتراكا من بنغازي في حماية لجان الثورة المدنية المحلية.وفي السياق ذاته ، وصف الأكاديمي الدكتور عياد الدغاري الوضع في المنطقة الشرقية بالهادئ وشدد من مدينة البيضاء على أن المناطق الشرقية محررة بالكامل ، إلا أنه أشار إلى محاولات لتسلل المرتزقة إلى هذه المنطقة.كما أفاد شهود عيان بأن الطريق من معبر السلوم الحدودي وحتى بنغازي آمن وتقوم بتأمينه عناصر من اللجان المحلية لتسهيل مهام لجان الإغاثة الطبية والإنسانية والإعلاميين.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الخميس , 24 - 2 - 2011 الساعة : 0:26 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الخميس , 24 - 2 - 2011 الساعة : 3:26 صباحاً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل