المحتوى الرئيسى
alaan TV

تأملاتالثورة تجاوزت الماضي تماما

02/24 02:47

تلهث ‮ ‬الثواني وراء الأحداث،‮ ‬والصدمة العنيفة تضرب زمنا مضي ولكن البعض يتشبث به وليس بعذر انهم لايزالون يعيشون في ذلك الماضي الذي‮ ‬غادرنا منذ أيام معدودات،‮ ‬فالثورة الشعبية التي هي‮ ‬غضب متراكم في القلوب تفجرت بضربة سحرية من عوالم الكمبيوتر العجيب،‮ ‬كأنه تلك المساحة الافتراضية فوق اجنحة السحاب‮.. ‬سبقت ثورة الغضب الماضي بكل رموزه الي مستقبل لايمكن لاحد اللحاق به الا بدخول الانعاش واتخاذ كل الممكنات للافاقة والعودة للحياة من جديد في هذا العالم المدهش الذي لايعرف تجميد الارادة وتأجيل تحقيق الاحلام،‮ ‬اشتعلت الثورة بين جيل فتح عينيه علي كل الوان الفساد التي تثير الضمائر وتدفع الي الرغبة في العزوف عن اي مشاركة أو تضحية أو في أدني الطموح بذل الجهد لتمضي الحياة‮.‬لقد جفت ينابيع العطاء بسبب حفنة من شخوص لم يعرفوا يوما معني التضحيات أو مواضع العطاء والجهاد،‮ ‬غيروا واقع حياتنا الي عملية سطو مستمرة علي جهد الآخرين وافكارهم وارديتهم الناصعة حتي تبديهم للمجتمع في صورة نظيفة مقبولة،‮ ‬سرعان ما سقطت عنهم اوراق التوت واحدا وراء الآخر وانكشفت عوراتهم امام الشعب الذي عمره آلاف الاعوام،‮ ‬وهم بالكاد لم يتجاوزوا‮ ‬غير عمر انسان عادي جاء ومضي الي قبره دون ان يترك شيئا اللهم الا هذه الاثار التي انطبعت في نفوس المصريين جميعا من أنهم باعوا الوطن في اقل من عشرة اعوام،‮ ‬اذن تعرفونهم بسيماهم،‮ ‬وهم قد اوصلونا الي مرحلة من الكراهية المتبادلة لم يعرفها هذا الشعب الا في أسوأ أيامه واظلمها‮. ‬كنا نكتب يا اصحاب علي هذه الصفحات ما كان يؤرقنا بل يقض منامنا بما نشهده من حالة‮ ‬غير مسبوقة من فساد الضمائر وتلوث الايدي،‮ ‬ونكات سوداء علي الملامح وفي داخل الصدور،‮ ‬ولم يكن احد يكترث لما يقترفه هؤلاء من جرائم تكاد تكون علانية وبغير رادع من سلطان أو ضمير،‮ ‬رأينا خلال الاعوام العشرة الاخيرة ما يشيب له الولدان ويندي له الجبين،‮ ‬فقاتل آلاف المصريين تبرئة المحكمة،‮ ‬ثم ترد النيابة القضية بالنقض الي منصة القضاء من جديد لتعيد الامل،‮ ‬هذا كان ملك العبارة المشئومة بعد ان تم تهريبه بليل،‮ ‬وكأن ارواح هؤلاء لاتغني أحدا من الاثرياء أو الحكام علي سواء،‮ ‬شيء مروع وتتوالي حوادث الموت،‮ ‬من قطار الي باصات الي عمليات اغتيال جهيرة في وضح النهار للاجساد والاعراض في وقت واحد،‮ ‬ثم تأتي مرحلة أخري من الفجر السافر ليقوم مجموعة علي رأسها واحد من اقرب الناس الي السلطة ومحيطها بعملية احتكار شديدة الوضاعة لتضرب الاقتصاد المصري وكذلك الروح المعنوية للمصريين الذين ارهقهم هذا الشكل الجديد للاحتكار الذي لايقدر علي مطاولته احد،‮ ‬ثم يري الشعب زيجات وعلاقات محرمة من فاسدين وفاسدات علي مقربة جدا من رموز في الحكم،‮ ‬بل هم في‮ ‬غمضة عين اصبحوا من القادة والساسة الذين‮ ‬يصيغون مستقبل مصر،‮ ‬ثمنها ملايين الملايين تراق تحت اقدام الغانيات‮.‬رأي هذا الجيل الذي قاد هذه الثورة فضائح الفساد تطفو علي سطح الحياة في مصر وآثاره تظهر بوضوح علي ملايين المصريين الذين لايجدون قوت يومهم ولايجد ابناؤهم رمق الوظائف،‮ ‬ومن بين مشاهد كثيرة فجة كان لابد لهذا الشعب ان يثور،‮ ‬وكان تأخر تجلي الثورة وانفجارها يغري هؤلاء الاثرياء بمزيد من الفُجر والامعان في الغي،‮ ‬وخلق ذلك حالة علي طرفين من نقيضين احدهما بشم من التخمة والثروة وملذات الحياة،‮ ‬والآخر يغلي من الغيظ والغضب والفقر والفراغ‮ ‬الذي كان مدمرا بحق ومحطما لكل الآمال،‮ ‬لذلك جاءت الثورة صدمة عنيفة لم يتحملها احد من هؤلاء المتخمين المعزولين عن قضايا الامة وضميرها،‮ ‬جاءت ثورة الشباب التي امتدت لتفجر‮ ‬غضب الشعب وتصبح ثورة الشعب فعلا لتجبر العالم جميعا علي احترام لهيبها والخوف من نارها المستعرة،‮ ‬وتعطي لهذا الشعب املا جديدا في الحياة،‮ ‬كان يأسا خانقا منذ أيام قليلة،‮ ‬اذن الي مصر الغد يا شباب‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل