المحتوى الرئيسى

الوزير إبراهيم سالم محمدين رئيس شركة الدخيلة للصلب يدلي بشهادته‮ ‬أجهزة الدولة كلها ساهمت في تسهيل استحواذ أحمد عز علي حديد الدخيلة

02/24 02:47

‮> > ‬هذا الحديث هو الاول من نوعه مع المهندس إبراهيم سالم محمدين وزير الصناعة الاسبق منذ ترك الوزارة قبل ‮٦٣ ‬سنة،‮ ‬اجريته معه وهو مصاب بإنزلاق‮ ‬غضروفي ألزمه الفراش من أربعة أشهر لم يغادر فيها منزله بوزارة الصناعة في مرحلة حرب اكتوبر حيث تولي الوزارة لمدة عام ونصف تحت رئاسة الرئيس السادات،‮ ‬ثم ارتبط اسمه مرة اخري بشركة الاسكندرية الوطنية للحديد والصلب بالدخيلة بعد ان انشأها وتولي رئاستها لمدة ‮٨١ ‬سنة‮.. ‬وهو يري فيها الانجاز الاعظم الذي قدمه لمصر في عمره المديد الذي بلغ‮ ‬هذا العام ‮٠٩ ‬سنة وقد ترك المهندس محمدين شركة الدخيلة في ظروف عصيبة بعد اقتحام المهندس احمد عز للشركة بدعوي انقاذها من الافلاس وشرائه ‮٠١‬٪‮ ‬فقط من اسهمها ثم توليه منصب نائب رئيس مجلس الادارة وسط دعم ومساندة من قوي خارجية فرضته علي الشركة فرضا‮. ‬وبسبب الضغوط العنيفة التي تعرض لها المهندس محمدين لم يستطع التحمل واضطر لإخلاء مكانه كرئيس للشركة ليمسك بزمامها احمد عز ويجعل من هذا الصرح العملاق مجرد شركة في مجموعة شركاته بعد ان قام بتغيير اسمها الي شركة عز الدخيلة‮.‬ما هي شهادة ابراهيم سالم محمدين علي الاحداث؟ وهل حقا ما ادوه بأنه تلقي تعليمات امتثل لها بأن يترك هذا الصرح الضخم لعز كي يستحوذ عليه؟‮!‬الرجل أدلي بشهادته للأخبار‮. > >‬‮< ‬تناولتك الاقلام وقالت انك قمت بتسهيل استحواذ احمد عز علي شركة حديد الدخيلة‮.. ‬فلماذا لم تقل كلمتك؟‮<<‬‮ ‬بتثاقل‮: ‬أنا راجل كبرت ومنتظر عدل ربنا‮.. ‬وهو اللي ياخد لي حقي‮.‬‮< ‬ولكن اصابع الاتهام مازالت موجهة نحوك‮.‬‮<<‬‮ ‬أنا تركت الدخيلة لعز وكان قد انضم إلي مجلس الإدارة بعد استحواذه علي‮  ‬نسبة ‮٠١‬٪‮ ‬من الاسهم خاصة باتحاد العاملين‮.. ‬تركتها وهي اعز عليّ‮ ‬من عيني بعد ان امضيت فيها ‮٨١ ‬سنة من عام ‮٢٨ ‬حتي عام ‮٠٠٠٢‬،‮ ‬ولكن لم يكن ممكنا ان استمر في وجوده وفي وجود تأييد كبير له من بعض اعضاء مجلس الإدارة ممثل المال العام‮.‬‮< ‬وماذا دفعك علي ان ترحل؟‮<<‬‮ ‬ضغوط عنيفة ومعاكسات ومضايقات ليس منه فقط ولكن كان واضحا ان الدولة كلها واقفة معاه ضد الدخيلة،‮ ‬كنت اشعر ان هناك خطة محبوكة ومنظمة للضغط علي الدخيلة التي كانت وقتها في أمس الحاجة لاموال تغطي انشاء مصنع الحديد المسطح الجديد الذي يعد امتدادا لمصنع انتاج حديد التسليح‮.. ‬وكانت الخطة هي الضغط علي الدخيلة لتقبل بشراكة عز وتفتح الباب لامواله وهذا ما حدث‮.‬‮< ‬كيف كانت هذه الضغوط؟‮<< ‬كان منها مثلا رفض مجلس الشعب ان يوافق علي اتفاقية قرض كويتي قيمته ‮٥٥ ‬مليون دولار‮ »٧١ ‬مليون دينار كويتي‮« ‬لتمويل جانب من الاحتياجات‮.. ‬ورغم انني جئت بهذا القرض بعد تعب ومفاوضات وحصلت علي أفضل شروط إلا أن المجلس قال ان هذه الشروط مجحفة‮»!!« ‬وكمان الجمارك،‮ ‬فقد جاءت معدات المصنع بالفعل لميناء الإسكندرية وفوجئت بالجمارك تطلب رسوما جمركية قدرها ب‮٦٢٣ ‬مليون جنيها رغم ان هذه المعدات الممولة من البنك الاسلامي بجدة معفاة من الجمارك رسميا بموجب اتفاق بين الحكومة المصرية والبنك،‮ ‬ومع ذلك اصرت الجمارك وتعنتت واضطررت ان احرر خطاب ضمان بالمبلغ‮ ‬علي الدخيلة للافراج عن المعدات،‮ ‬كل هذه الضغوط وغيرها لا يتحملها احد‮.. ‬كنت اشعر اني محاصر وان الترتيبات تتم خطوة وراء اخري للسيطرة علي الشركة‮.‬‮< ‬ألم تجد من يناصرك في هذه الازمة؟‮<< ‬شهادة حق‮.. ‬كان الرئيس مبارك‮.. ‬فبعد موقف الجمارك المريب قررت نشر استغاثة في الصحف واذا بكل الصحف القومية ترفض نشرها وكنت في قمة الدهشة حتي وافقت جريدة الوفد فقط والمثير ان مبارك شافها واندهش منها وحقق في الواقعة ثم اصدر اوامر فورية للجمارك وتم الافراج عن المعدات خطاب بدون الضمان‮.‬‮< ‬ولماذا قمت بتعيين عز نائبا لك في الشركة وانت علي هذ القدر من التوجس منه‮.‬‮<< ‬أنا لم اعينه ولكن فلوسه عينته‮.. ‬فقد طرحنا في هذا الوقت اسهما لزيادة رأس المال‮.. ‬وتقدم عز وقتها لشراء‮  ‬اسهم بقيمة ‮٦٥٤ ‬مليون جنيه حصل علي معظمها كتمويل من بنوك حكومية وكان هذا في بداية المعرفة به،‮ ‬وطبعا لم يكن ممكنا رفض هذا المبلغ‮ ‬الذي يمثل طوق نجاة لمشروعات الشركة ودفع فورا ثلث المبلغ‮ ‬وتعهد بسداد الثلثين خلال عام علي أقساط ‮٧٦ ‬مليون جنيه لكل قسط وفي هذا الوقت لم تكن اطماعه واضحه ولكن كنت اراه متعجلا ويريد أن يدخل لمجلس الادارة باسرع وقت فوافقت وموافقة مجلس الادارة كله علي تعيينه نائبا لرئيس المجلس‮..‬‮< ‬هل كان واضحا لك نفوذ احد من اسرة الرئيس السابق لدعم احمد عز؟‮..‬‮<< ‬كلام كان كثير وقتها وهو يفسر استجابه اجهزه الدولة لطلباته دون تحفظ‮.. ‬وكنت الاحظ كل ذلك ولكن كان هدفي ان المصنع الجديد يقام ونخرج من الازمة‮..‬‮< ‬إذن لماذا استقلت من الشركة بعد تعيينه بشهرين فقط وكأنك تخلي الطريق له؟‮<<  ‬لاحظت أني تعرضت لضغوط لم يكن سهلا علي وعمري ‮٠٨ ‬عاما ان اتحملها لذلك وجدت بعد ان فاض بي الكيل ان اترك الشركة واستقيل عام ‮٠٠٠٢ ‬بعد ‮٨١ ‬سنة كفاح ليصعد عز‮. ‬بالاجماع لمقعد رئيس المجلس وتحت يده مصنع لحديد التسليح بطاقة ‮٧.١ ‬مليون طن،‮ ‬ومصنع احدث للحديد المسطح بطاقة مليون طن بتخانات حتي ‮٢.١ ‬ملليمتر وهذا انجاز عظيم بمصر وقتها‮..‬‮< ‬هل تمت استقالتك بطلب منه؟‮<<  ‬لا‮.. ‬ولكن تعبت وقلت اتفرغ‮ ‬لعملي الخاص بعد ان قدمت أخر ميزانية لعام ‮٩٩ ‬وكانت الشركة رغم الظروف الصعبة كسبانه ‮٩٢ ‬مليون جنيه وقبلها كانت الارباح اضعاف هذا الرقم‮.‬‮< ‬هل قدم لك مكافأة نهاية خدمة؟‮-  ‬ليسس هو من قدم لي ولكن حقي اخذته بطريقه رسمية ولم ازد عليه وتركت الشركة لاتابعها بعد ذلك من بعيد‮..‬‮< ‬وكم كانت مكافأتك‮-  ‬بعد تردد لم يصرف لي سوي مكافأة ترك خدمة عاديه طبقا للنظام المتبع في الشركة لاي موظف‮. ‬وقد زارني عز بعد ذلك‮.. ‬في مكتبي ببرج العرب وعرض علي ان استمر في العمل كمستشار للشركة ولكن رفضت فعرض ان احصل علي حصة من انتاج الشركة لاتاجر فيها وتحقق لي ارباحا كبيره ولكنني رفضت ايضا‮.‬‮< ‬كيف نجح عز في ان يجعل هذه القلعه الوطنية احدي شركات مجموعته الصناعية؟‮<<  ‬هذه العملية مليئة بالاخطاء والمغالطات لان حصة المال العام في الشركة كانت ‮٧٨‬٪‮ ‬فهي شركة وطنية بالفعل وهي نتيجة مساهمات عامة من البنوك الحكومية الاهلي ومصر والاسكندرية وبنك الاستثمار القومي ثم شركة مصر للتأمين والشركات المعدنية وهيئة البترول وكانت هناك حصة لهيئة التمويل الدولية ‮٣‬٪‮ ‬واليابانيين ‮٠١‬٪‮ ‬لذلك لم افهم كيف قام بتغيير اسمها من شركة الاسكندرية الوطنية للحديد والصلب‮.. ‬الي‮ »‬عز الدخيلة‮« ‬ولم افهم يعني ايه تبادل الاسهم بين مجموعة عز والدخيلة كل ده‮ ‬غلط في‮ ‬غلط لان عز وقتها‮ »‬عام ‮٥٠٠٢« ‬كان رئيسا للشركتين وله نفوذ سياسي كبير في مجلس الشعب وفي الحزب الوطني‮..‬‮< ‬عز قال انه لم يمس حصة المال العام في الشركة وانه اكتفي بشراء حصص الاجانب يعني الدولة لم يخسر شيئا ولا مجال لمحاسبته‮!.‬‮<< ‬كيف لم تخسر شيئا وقد نفخ هو حصته فأصبحت ‮٨.٠٥‬٪‮ ‬من المصنع بينما كانت حصة المال العام ‮٧٨‬٪‮ ‬هبطت الي حوالي ‮٠٥‬٪‮ ‬ثم كيف لم تخسر شيئا وقد قام بمجرد توليه رئاسة الشركة بتحويل انتاجها من خامات البيليت الي مصانعه في السادات والعاشر بسعر منخفض جدا حيث كان علي ما أذكر ‮٨٦١ ‬جنيها للطن في وقت كان السعر العادي اكثر من ‮٠٠٢ ‬جنيه للطن ونقل لنفسه كميات هائلة من الانتاج وحتي عندما أشتري حصص الاجانب كانوا هم رافضين لكثير من السياسات التي تمسك بها لذلك رحبوا بطلبه شراء حصصهم وقبلوا بيعها له بثمن بخس بعد خروجي من الشركة‮.‬‮< ‬هل كان احد من مجلس الإدارة قادر ا علي مواجهة عز لحماية المال العام؟‮<< ‬أغلب ممثلي المال العام كانوا منساقين وراءه ولم يعترض منهم احد ووافقوا بعد ذلك علي صفقة التبادل إياها‮. ‬واحد الذين كان يمكن ان يقف أمام هذا الكلام هو المهندس محمد خطاب الذي شاركني مشوار البناء ولكن هو أيضاً‮ ‬لم يتحمل الضغط المستمر عليه وقرار ان يترك الشركة بعدلي بشهرين واستقال من عمله كعضو منتدب مشارك للشركة‮.‬‮< ‬تركك للشركة في الحقيقة كان بداية لسلسلة من التداعيات الخطيرة‮!‬‮<< ‬ربما ولكن اذا كنت عملت حاجة الناس مش راضية عنها فأنا ادعو الله ان لايؤاخذنا بما نسينا أو اخطأنا‮. ‬ولكن الحقيقة انني لم اكن متحملا وكنت مضطرا وقلت اتفرغ‮ ‬واعيش ماتبقي من عمري بعيدا عن هذا التوتر المستمر‮.‬‮< ‬الناس تطالب الآن باعادة اموال الدولة المنهوبة من الدخيلة ومحاسبة المسئولين عن المال العام فيها؟‮<< ‬ليس عندي ما أرد به فليفعلوا ما يشاءون ولكن انا راضي عن ما قدمته لهذه الشركة وراض بما قسمه الله لي‮.‬‮<  ‬هل قابلت جمال مبارك أثناء وجودك في الشركة أو كانت بينكما اتصالات؟‮- ‬اطلاقا‮. ‬لم يكلمني ولم اقابله‮. ‬وطوال حياتي لم أعمل بالسياسة وحتي عندما اختارني الرئيس أنور السادات كوزير للصناعة كنت رئيسا لشركة مصر للغزل والنسيج بالمحلة كراجل تكنوقراط أو فني وليس سياسيا وقد بقيت في منصبي كوزير في وزارتين كانتا برئاسة السادات قبل حرب أكتوبر ‮٣٧٩١ ‬حتي منتصف ‮٤٧٩١ ‬يعني قرابة عام ونصف‮.‬‮<  ‬وكيف تري ثورة الشباب البيضاء اليوم؟‮<< ‬أنا في‮ ‬غاية السعادة من قيام هذه الثورة ومن اتجاهها لمحاربة الفساد والفاسدين ودعني اقول ان ما يحدث هو شغل ربنا بقي وهو يمهل ولايهمل‮.‬‮<  ‬هل تمارس أنشطة حاليا؟‮<< ‬بسيطة جدا‮. ‬وبعد خروجي من الدخيلة عام ‮٠٠٠٢ ‬عدت الي مكتبي البسيط لتوفير خدمات للمصانع نظافة وامن وزراعة وخلافه وانا راضي بما قسمه الله لي ولست نادما علي شيء فقد خدمت بلدي باخلاص وتفان وافتخر بان انجزت هذا المصنع العملاق باحدث تكنولوجيا في ذلك الوقت وتركت الشركة وهي في قمة نجاحها عام ‮٠٠٠٢ ‬وماحدث لها بعد‮ ‬عام ‮٥٠٠٢ ‬يسأل عنه المتسبب فيه‮.‬

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل