المحتوى الرئيسى

أوباما: ثورات العالم العربي تقوم بها الشعوب ولا علاقة لأمريكا بها

02/24 05:20

  في كلمة قصيرة، قال الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، الخميس إن ما يحدث في المنطقة تغيير تقوده الشعوب ولا علاقة لأمريكا به، مطالباً السلطات الليبية بوقف العنف وإيصال المساعدات للمحتاجين، داعياً إلى محاسبة ليبيا إذا لم تف بمسؤوليتها تجاه شعبها، فيما عبر عن تعازيه للضحايا الذين سقطوا في ليبيا.وشدد أوباما على أن فريقاً للأمن القومي الأمريكي يتابع الأوضاع والتطورات الليبية على مدار الساعة، وكلف كلينتون بالتوجه لجنيف الاثنين لحضور اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.وقال الرئيس الأمريكي يدرس مع دول العالم كل الإجراءات التي يمكن اتخاذها حيث تدرس الولايات المتحدة مجموعة من الخيارات بشأن ليبيا، مضيفاً أن بلاده تدين بقوة استخدام العنف في ليبيا الأربعاء، وقال "لا يمكن القبول بالعنف الذي يتعرض له الشعب الليبي."وأضاف أن المعاناة وإراقة الدماء غير مقبولين وينتهكان الأعراف الدولية، مشدداً على ضرورة أن يتحدث العالم بصوت واحد تجاه ليبيا.وقال أوباما: "على ليبيا أن تتحمل المسؤولية لفشلها في تحمل مسؤولياتها، وأن العالم يراقب ما يحدث."يجمع المراقبون أن سبب تأخير كلمة أوباما هي توقيتها مع بدء إجلاء الأمريكيين من ليبيا، ومن الخيارات فرض عقوبات على ليبيا، وهو خيار لا يحبذه كثيرون بسبب بطئه، في حين يعتقد آخرون أن العلاج الناحع هو تجميد الأصول الليبية.وكانت وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، أشارت الأربعاء إلى أن القلق تركز على سلامة المواطنين الأمريكيين في ليبيا.وقالت إن كل الخيارات مطروحة لإنهاء العنف والتأثير على الحكومة الليبية، مشددة على أن "القلق الآن" على سلامة المواطنين الأمريكيين، الذين دعتهم إلى مغادرة ليبيا.وقد شجبت الخميس العنف ضد المحتجين في ليبيا، وذلك في مؤتمر صحفي مع نظيرها البرازيلي، أنطونيو باتريوتا.ودعت كلينتون المجتمع الدولي للمطالبة بوقف العنف في ليبيا، كما دعت الأمريكيين إلى الخروج من ليبيا، مشيرة إلى أن بلادها تعمل على عدة مسارات بالتزامن فيما يتعلق بليبيا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل